الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / إبداعات تراثية وحرفية تطرزها أنامل الحرفيات في ضنك
إبداعات تراثية وحرفية تطرزها أنامل الحرفيات في ضنك

إبداعات تراثية وحرفية تطرزها أنامل الحرفيات في ضنك

ضنك – من ناعمة الفارسية :
أبدعت حرفيات جمعية المرأة العمانية بضنك بعرض أعمالهن الحرفية أمام زوار “ملتقى الأسر المنتجة الرابع” الذي نفذته الجمعية مؤخرا بحديقة ضنك العامة وساهمت بالتعريف بالصناعات الحرفية وتمسكها بها وإسهام الجهات المعنية في تعزيزها ورفع مهاراتها معبرة من خلال ذلك عن تاريخها وأصالتها وعَبق ماضيها فكان تراثها ذخراً وفخراً .
( الوطن ) تنقلت بين أروقة وأركان الملتقى الذي يحمل في مجمله الطابع التراثي وأمام تلك الخيمة التي تضم بين جنباتها وتخفي داخلها تلك البراقع القديمة التي تتمسك بها النساء، تستطيع أن تلمح أياديهن التي تعمل بسرعة وخفة يُحسدن عليها لتنسج كل ما يحمل رائحة الأصالة والقِدم تلك الرائحة التي تدخل صدرك من دون استئذان ، تقترب من الخيمة فتفاجأ أنك أمام أعمال تراثية شكلتها المرأة العمانية للحفاظ على مهاراتها الحرفية ووسط السعف ،والتَلي، والمشغولات السعفية القديمة والمطورة التي لازال لها عشاقها في الاقتناء كتحف منزلية وأخرى للاستخدامات الحياتية المختلفة افترش الأرض عدد من الحرفيات والتي كانت تحتضن بين يديها بعضاً من سعف النخيل ذي الألوان الزاهية وبمهارة وسرعة تلفه بين أصابعها وتجدله بدقة متناهية لتُخرج أشكالاً وأنواعاً من الأعمال الرائعة وبأشكال هندسية بارعة إذ أبدعن بعرض مصنوعاتهن متعددة الاستخدامات من الحقائب والأواني والمنتجات التراثية والحرفية المختلفة والمصممة بطريقة ملائمة للاستخدامات الحديثة، التي تعكس المهارة والإتقان في صناعة هذه المنتجات ، ومن السعف إلى “التَلّي ” الذي هو الآخر تهتم به المرأة في ولاية ضنك كنوع من الزينة التي تنسج في الملابس النسائية وهو عبارة عن شريط مزركش بخيوط ملونة وأخرى فضيّة متداخلة باستخدام الأداة الرئيسية للتطريز وتتكون من قاعدة معدنية على شكل قمعين ملتصقين من الرأس ، وبهما حلقتان على إحدى القواعد لتثبيت وسادة دائرية تلف عليها خيوط الذهب والفضة للقيام بالتطريز .
ويخفي الملتقى بين جنباته إبداعات المرأة العمانية الأخرى من صناعات ماء الورد الطبيعي والبخور بأنواعه ومنتجات زينة المرأة المختلفة التي كانت تستخدم في الماضي بالإضافة لمعروضات البهارات ونكهات الأطعمة قديما لتعكس هذه الأعمال الأصالة والتراث التفرد بالهوية العمانية .
ويأتي الملتقى السنوي كمساهمة من الجمعية في دعم جهود عضواتها والحرفيات بالولاية لتنمية الحرف والصناعات اليدوية ودعم وتشجيع الأفراد والجهات العاملة في هذا المجال مع توعية المجتمع بأهمية قطاع الحرف ثقافيا وتاريخيا واقتصاديا من خلال نخبة من النساء الحرفيات المبدعات اللاتي التحقن بالجمعية منذ سنوات وقدمن العديد من الأعمال المتميزة بهذا المجال حيث تعمل باستمرار على تطوير أعمالهن وتسويقها في مختلف المشاركات والمحافل وكذلك إلحاق عدد من العضوات بدورات تدريبية بمختلف المجالات الفنية وبمقدمتها الحرف والصناعات اليدوية التي تنفذها الهيئة العامة للصناعات الحرفية لإبراز مواهبها وابداعاتها في المجال الحرفي .

إلى الأعلى