الأحد 19 أغسطس 2018 م - ٨ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تتعهد بوقف التجارب النووية والبالستية
كوريا الشمالية تتعهد بوقف التجارب النووية والبالستية

كوريا الشمالية تتعهد بوقف التجارب النووية والبالستية

*روسيا تدعو أميركا وكوريا الجنوبية لتقليل الأنشطة العسكرية

سيئول ـ عواصم ـ وكالات:
ذكرت وسائل إعلام رسمية أمس أن كوريا الشمالية ستعلق على الفور إجراء أي تجارب نووية أو صاروخية وستغلق موقعا للتجارب النووية سعيا لتحقيق النمو الاقتصادي وإحلال السلام وذلك قبيل قمتين مزمعتين مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون قوله إن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أو تجارب إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات لأنها استكملت هدف تطوير أسلحة نووية. وقالت كوريا الشمالية إنها “ستسهل الاتصال الوثيق والحوار النشط” مع دول الجوار والمجتمع الدولي من أجل تهيئة “بيئة دولية مواتية” لاقتصادها. وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها كيم بشكل مباشر عن موقفه من برامج الأسلحة النووية لبلاده قبل القمتين المزمعتين مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه ـ إن هذا الأسبوع ومع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أواخر مايو أو أوائل يونيو.
وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية بعد أن عقد كيم جلسة مكتملة للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم أمس الاول “سيتم تفكيك أرض التجارب النووية الشمالية في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لضمان وقف التجارب النووية بشفافية”.
ورحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالبيان وقال إنه يتطلع إلى القمة مع كيم. وقال ترامب في تغريدة على تويتر “كوريا الشمالية وافقت على تعليق كل التجارب النووية وإغلاق موقع تجارب رئيسي. هذا نبأ جيد جدا لكوريا الشمالية وللعالم وتقدم كبير! أتطلع لقمتنا”. وفي تغريدة لاحقة، قال ترامب “يتحقق تقدم للجميع!” وقالت كوريا الجنوبية إن قرار الشمال يمثل تقدما مهما إزاء نزع السلاح النووي على شبه الجزيرة الكورية وسيعمل على تهيئة ظروف مواتية لاجتماعات ناجحة معها ومع الولايات المتحدة.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه يرحب ببيان كوريا الشمالية لكنه يجب أن يؤدي إلى نزع السلاح النووي بطريقة يمكن التحقق منها. ووصفت بريطانيا قرار كوريا الشمالية بأنه خطوة إيجابية وعبرت عن أملها في أن تكون الخطوة بادرة لحسن النوايا. وقالت الحكومة البريطانية في بيان “التزام كيم جونج أون طويل الأمد بوقف كل التجارب النووية وإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات خطوة إيجابية ونأمل أن يشير ذلك إلى سعي للتفاوض بحسن نية”. وأضافت “نبقي على التزامنا بالعمل مع شركائنا الدوليين من أجل تحقيق هدفنا بنزع شامل وحقيقي ولا رجعة فيه للسلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وأن يتم ذلك من خلال الوسائل السلمية”. كما رحبت استراليا بالقرار ولكن ببعض الحذر. وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب إنه يجب اتخاذ “خطوات يمكن التحقق منها” لضمان وقف التجارب. كما رحب الاتحاد الأوروبي بإعلان كوريا الشمالية إذ قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد فيدريكا موجيريني في بيان إن الخطوة التي اتخذتها كوريا الشمالية “إيجابية وهي خطوة بدأ السعي إليها منذ وقت طويل على طريق ينبغي الآن أن يؤدي إلى نزع شامل وحقيقي ولا رجعة فيه للسلاح النووي في هذا البلد”. الى ذلك، رحبت وزارة الخارجية الروسية بإعلان كوريا الشمالية أنها ستعلق التجارب النووية والصاروخية ودعت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إلى تقليل أنشطتهما العسكرية في المنطقة، كما رحبت الصين بقرار كوريا الشمالية وقف التجارب النووية واطلاق الصواريخ البالستية قائلة انه سيساهم في تعزيز نزع السلاح النووي في المنطقة. وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ في بيان ان “الصين ترى ان قرار وقف التجارب النووية والتركيز على تطوير الاقتصاد وتحسين مستوى معيشة السكان سيسهل الوضع بشكل أكبر في شبه الجزيرة الكورية وسيعزز عملية نزع الاسلحة النووية ومساعي التوصل الى تسوية سياسية”.
كان جد كيم قد شرع في تطوير الأسلحة النووية وواصل والده العمل لكن التعهد بوقف ذلك يعني تحولا كبيرا في موقف الزعيم الشاب (34 عاما) الذي دعم أمنه بترسانته النووية وأمضى سنوات وهو يحتفل بمثل هذه الأسلحة كجزء لا يتجزأ من شرعية نظامه وقوته. ولا يفي تعليق التجارب النووية والالتزام بإغلاق موقع للتجارب النووية بطلب واشنطن وهو تفكيك كل الأسلحة النووية والصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية. لكن خبراء يقولون إن الإعلان عن تنازلات الآن وليس خلال اجتماعات القمة يظهر أن كيم جاد بشأن محادثات نزع السلاح النووي.
وموقع بونجي ـ ري في شمال كوريا الشمالية هو موقع التجارب النووية الوحيد المعروف الذي جرت فيه جميع التجارب الست تحت الأرض بما في ذلك أكبر تفجيرات بيونج يانج النووية وأحدثها في سبتمبر.

إلى الأعلى