الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية: القوات تسقط (طائرة درون ترفيهية) فوق الرياض

السعودية: القوات تسقط (طائرة درون ترفيهية) فوق الرياض

الرياض ـ وكالات:
أسقطت القوات السعودية طائرة لاسلكية ترفيهية صغيرة تعمل بالتحكم عن بعد خلال تحليقها فوق احد احياء الرياض الذي يضم قصورا ملكية، وفق ما ذكرت وسائل اعلام رسمية. وقالت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الرياض انها لاحظت إحدى نقاط الفرز الأمني بحي الخزامى بمدينة الرياض تحليق طائرة لاسلكية ترفيهية صغيرة ذات تحكم عن بعد من نوع (درون)”. وأضافت الوكالة ان هذا دفع “رجال الامن في النقطة الامنية بالتعامل معها وفق ما لديهم من أوامر وتعليمات بهذا الخصوص، وقد شرعت الجهات المختصة بإجراءات التحقيق حول ملابسات الواقعة”، مشيرة الى ان الطائرة قد اسقطت.
وجاء بيان الشرطة، بعد ظهور لقطات فيديو غير مؤكدة على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر اطلاق رشقات نارية في حي الخزامى، وهو الأمر الذي أثار تكهنات حول حصول مواجهات. ونفت الحكومة السعودية حدوث أي خرق أمني، وقالت ان تحقيقا قد فتح في الحادثة. ولم يُجب مسؤولون رسميون على طلبات للتعليق حول مكان وجود الملك السعودي وولي عهده خلال الحادثة. من جهتها أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس أن المملكة باتت في المراحل الأخيرة من تنظيم استخدام الطائرات المسيرة لأغراض ترفيهية بعدما استدعى تحليق إحداها فوق حي يضم قصورا ملكية في الرياض تدخلا أمنيا. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية قوله إن “تنظيم استخدام الطائرات ذات التحكم عن بعد +الدرون+ في مراحله النهائية”. وأضاف أنه إلى حين صدور القواعد التنظيمية الجديدة، سيتعين على هواة استخدام هذه الطائرات “الحصول على التصريح اللازم الذي يخولهم استخدامها للأغراض المخصصة لها في المواقع المسموح بها، وذلك من شرطة الحي الذي يقيمون فيه”. ويأتي البيان بعد يوم من إعلان المملكة اسقاط طائرة لاسلكية ترفيهية حلقت فوق حي في الرياض يضم قصورا ملكية.
وانتشرت تسجيلات مصورة لم يكن من الممكن التأكد من صحتها على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر اطلاق رشقات نارية في الحي. ونفت الحكومة السعودية حدوث أي خرق أمني، مشيرة إلى ان تحقيقا فتح في الحادثة. ومنعت هيئة الطيران المدني السعودية في 2015 استخدام الطائرات التي يتم التحكم فيها عن بعد “من كافة الأنواع والأحجام” دون الحصول على تصاريح مسبقة.

إلى الأعلى