الأربعاء 23 مايو 2018 م - ٧ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / صحار تستضيف ندوة “حركة نسخ المخطوطات في عمان”

صحار تستضيف ندوة “حركة نسخ المخطوطات في عمان”

ينظم النادي الثقافي غدا الأربعاء ندوة علمية بعنوان “حركة نسخ المخطوطات في عمان” والتي ستقام في رحاب جامع السلطان قابوس بولاية صحار . وتأتي هذه الندوة ضمن جهود النادي التي تهدف إلى التعريف بأهمية المخطوطات العمانية ونُسَّاخها ودورهم في إبراز التراث التاريخي والثقافي الأصيل لعمان ، فطالما كان لحركة نسخ المخطوطات دور محوري في حفظ ونقل شتى صنوف العلوم والمعارف ، وما كان لهذه المخطوطات أن تصل إلينا، لولا أن انبرى لها رواد من النسّاخ،كان لهم الفضل في إثراء المكتبة العربية والإسلامية بأمهات الكتب والموسوعات .
وكما هو معلوم فإن السلطنة تزخر خزائنها وأرفف مكتباتها العامة والخاصة بآلاف المخطوطات المتنوعة والتي تعود إلى حقب تاريخية مختلفة ،وهذا الكم الكبير من المخطوطات يعطي دلالة بأن العمانيين لهم تاريخ عريق في التأليف والكتابة وبأنهم اعتنوا بتسجيل معارفهم وأفكارهم وتدوينها في مخطوطات حفظت لنا جوانب مهمة من تاريخنا العريق ، لذا فإن هذه الندوة ستتطرق إلى هذه الجوانب المهمة حيث ستسبر أغوار العناصر المؤثرة في حركة نسخ المخطوطات سواء السياسية أو الاقتصادية، كما سيتم الحديث عن أعلام النُسَّاخ ومشاهيرهم، وكذا الأدوار المهمة التي أثَّرت في حركة النسح من مثل دور المساجد والعلماء والمشايخ والمدن والأسواق والموانئ ، إضافة إلى دورالمرأة العمانية في حركة نسخ المخطوطات .
يبدأ برنامج الندوة بافتتاح المعرض المصغر الذي يشارك في تنظيمه قسم الوثائق والمحفوظات التاريخية بسلاح الجو السلطاني العماني، يعرض خلاله الأدوات المستخدمة في نسخ المخطوطات وأدوات ترميمها بمراحلها المختلفة وطرق التعقيم وبعض نماذج المخطوطات ، أما أعمال الندوة فستتضمن أربع جلسات عمل بمشاركة أربعة عشر باحثا، حيث سيترأس الجلسة الأولى الدكتور طالب بن علي السعدي، ويشارك فيها الباحث فهد بن علي السعدي بورقة بعنوان ” دراسة إحصائية عن حركة النسخ في عمان” بينما الورقة الثانية للباحث محمد بن عامر العيسري بعنوان ” أدوات الكتابة في نسخ المخطوطات ” فيما يقدم الورقة الثالثة الباحث سلطان بن مبارك الشيباني بعنوان ” دلالات مكان النسخ وأبعاده الحضارية في المخطوط العماني” ، والورقة الأخيرة للباحث عوض بن محمد اللويهي بعنوان “إشارات النسخ إلى محيطه” . أما الجلسة الثانية برئاسة الدكتورة هدى بنت عبدالرحمن الزدجالية وسيشارك بها الباحث ماجد بن محمد البطاشي بورقة بعنوان ” دور المساجد في صياغة البعد الروحي للناسخ العماني” ، أما الورقة الثانية بعنوان ” دور العلماء في دعم حركة نسخ المخطوط في القطر العماني” يقدمها الباحث خالد بن عبدالله الخروصي ، أما الورقة الثالثة بعنوان ” دور المرأة العمانية في حركة النسخ “يقدمها الدكتور سعيد بن مسلم الراشدي ، أما الورقة الأخيرة فبعنوان ” دور الشيخ سليمان بن ناصر الإسماعيلي في دعم حركة النسخ ” يقدمها الباحث ناصر بن صالح الإسماعيلي ، فيما يترأس الجلسة الثالثة الدكتور محفوظ بن سليمان الشيادي وسيشارك في هذه الجلسة الدكتور حميد بن سيف النوفلي بورقة بعنوان ” الأسواق والمدن والموانئ وعلاقتها بحركة النسخ في عمان” ، أما الورقة الثانية فبعنوان ” نشاط النسخ في ولاية صور” يقدمها الباحث حمود بن حمد الغيلاني ، أما الورقة الثالثة فبعنوان “بهلاء في كنوز المخطوطات ودورها في حركة نسخ المخطوطات” تقدمها كل من الباحثة عفراء بنت مسعود العدوي والباحثة منال بنت حمد القيطيطي. وأخيرا الجلسة الرابعة برئاسة الدكتور سليمان المحذوري وسيشارك فيها الدكتور حمد بن سالم الذهلي بورقة عنوانها ” نُسَّاخ عمانيون مغمورون ، بعض نُسَّاخ ولاية الرستاق أنموذجا ” ، أما الورقة الثانية بعنوان ” النساخ العمانيون في شرق أفريقيا خلال القرن 19 الميلادي ، الشيخ سالم بن محمد الرواحي و الشيخ يحيى بن خلفان بن جاعد الخروصي نموذجا ” يقدمها الدكتور سليمان بن سعيد الكيومي ، أما الورقة الأخيرة فبعنوان” نساخ عمان : 1920 – 1954 م” تقدمها الدكتورة نجية بنت سالم السيابية .
جدير بالذكر أن جلسات الندوة ستشهد مداخلات ونقاشات يسهم فيها المهتمون والباحثون لإثراء الموضوعات المطروحة في النقاش وتلك التي تطرح موضوعات تسهم في إبراز جوانب مهمة أخرى في موضوع الندوة . والدعوة عامة .

إلى الأعلى