الإثنين 22 أكتوبر 2018 م - ١٣ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / وجهة للسياحة الطبية

وجهة للسياحة الطبية

انطلاقًا من التطور السريع الذي يشهده قطاع الرعاية الصحية والطبية في السلطنة، حيث يستند هذا التطور إلى بنية أساسية ضخمة ومتطورة والعديد من المشاريع والمرافق الطبية .. تتبلور العديد من الرؤى لجعل السلطنة وجهة بالمنطقة للسياحة الطبية، خصوصًا مع الاهتمام الذي يوليه الكثير من الشركات الدولية، والمتخصصة بالرعاية الصحية، وصناعة المعدات الطبية والمستلزمات الطبية.
فوجود العديد من القطاعات الطبية بالسلطنة على اختلاف تخصصاتها، وإيلاء الاهتمام بالقطاع الصحي منذ بواكير عهد النهضة المباركة، عمل على إيجاد خبرات متراكمة في مجال الرعاية الصحية، وباتت المؤسسات الصحية بالسلطنة تمتلك سمعة طيبة على مستوى المنطقة.
ويبشر بنجاح التوجه نحو جعل السلطنة وجهة للسياحة الطبية، المشاركة الكثيفة التي يشهدها مؤتمر عمان للسياحة الطبية والذي افتتحت فعالياته أمس، حيث إن المؤتمر يشهد مشاركة حوالي 100 شركة تعد من كبريات المستشفيات والمراكز الطبية والعلاجية من داخل وخارج السلطنة.
فالمؤتمر ـ الذي يتناول كل ما هو جديد في مجال السياحة الطبية وتجارب الدول في ذلك المجال ـ يشارك فيه على مدى يومين متحدثون من الهند وماليزيا وتايلند وإيران لاستعراض تجاربهم، ومناقشة آخر العلوم والتقنيات الطبية الحديثة التي جعلت من دولهم في طليعة الدول التي يقصدها الزوار للسياحة الطبية.
كما ستتم مناقشة مواضيع تخصصية في مجالات التأمين الصحي وفوائده، وأمراض القلب والطرق الحديثة في التشخيص والعلاج، وطب وجراحة المخ والأعصاب، والإصابات المتعددة وطرق التشخيص والعلاج.
إن امتلاك السلطنة للمقومات اللازمة لإنجاح السياحة العلاجية يستدعي خطة تسويق وترويج لاستقطاب الراغبين في العلاج بالسلطنة، مع عرض الميزات التنافسية التي تنفرد بها السلطنة عن وجهات علاجية أخرى.

المحرر

إلى الأعلى