الأحد 19 أغسطس 2018 م - ٨ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش السوري يعلن القلمون الشرقي خالية من الإرهاب .. ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود
جيش السوري يعلن القلمون الشرقي خالية من الإرهاب .. ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود

جيش السوري يعلن القلمون الشرقي خالية من الإرهاب .. ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود

دمشق ـ الوطن ـ وكالات: أعلن الجيش السوري أمس منطقة القلمون الشرقي قرب دمشق، خالية من الإرهاب، بعد انتهاء عملية إجلاء المسلحين بها، يأتي ذلك فيما يواصل الجيش والقوات الرديفة معركة تأمين مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشق.
وذكرت وكالة “سانا” الرسمية السورية أنه جرى الانتهاء من إعداد 47 حافلة ستقل مئات المسلحين وعائلاتهم إلى جرابلس وإدلب في الشمال السوري. وكانت بلدة الرحيبة قد شهدت احتفالات بإخراج المسلحين منها تمهيداً لإعلان ريف القلمون الشرقي آمناً، حيث احتشد أهالي البلدة عند مدخلها ورفعوا العلم السوري مرددين هتافات تحيي الجيش، كما ذكر الإعلام الحربي أن ألف شخص من المسلحين وعائلاتهم في القلمون الشرقي اختاروا التسوية مع الدولة السورية بعدما كان مقرراً خروجهم في الدفعة الثالثة والأخيرة.
وكثف سلاح الجو السوري من غاراته الجوية والقصف بالدبابات على تحصينات مسلحي داعش الأمر الذي مهد لتقدم في مزارع الجورة في حي القدم، ولقطع حركة الإمداد في الحجر الأسود.
وذكرت “سانا” أن وحدات الجيش توجه منذ منتصف مساء أمس الأول بناء على معلومات استخباراتية ورصد دقيق ضربات مكثفة على مواقع انتشار الإرهابيين في الحجر الأسود أسفرت عن تدمير العديد من الآليات والمقرات بما فيها من ذخيرة وعتاد. ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن وحدات الجيش البرية تواصل تقدمها على حساب التنظيمات الإرهابية في محاور عدة بعد كسر دفاعاتها حيث تمكنت من قطع العديد من خطوط إمداد الإرهابيين ومحاور تحركهم بعد اشتباكات عنيفة سقط خلالها العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب. كما أشارت إلى أن الطيران الحربي زاد من وتيرة غاراته على المقرات الرئيسية للتنظيمات الإرهابية في المنطقة، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة كما سمعت أصوات انفجارات متتالية ناجمة عن تدمير العديد من مستودعات الأسلحة والذخيرة للإرهابيين.
وخاضت وحدات الجيش بإسناد من سلاح الجو أمس الأول اشتباكات عنيفة على محاور عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية في منطقة الحجر الأسود وحققت وحدات الاقتحام تقدما في منطقة الجورة بحي القدم وسط انهيارات في صفوف الإرهابيين وخاصة بعد السيطرة منذ بداية العملية العسكرية على المزارع المجاورة والتي تفصل بين الحي وشارع الثلاثين.
الى ذلك، أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، أن موسكو ستسلم قريبا إلى سوريا منظومات دفاع جوي متطورة. وأكد رئيس إدارة العمليات لدى قيادة الأركان العامة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، في أثناء موجز صحفي عقد بوزارة الدفاع الروسية، أكد أن الخبراء العسكريين الروس سوف يستمرون في تدريب زملائهم السوريين فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الجديدة. وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن المستشارين الروس ساهموا في إصلاح وتحديث قوات الدفاع الجوي الروسية، مؤكدا أن معظم الصواريخ الغربية عالية الدقة والتي تم اعتراضها جراء العدوان الثلاثي في وقت سابق من الشهر الجاري دُمرت من قبل منظومات الدفاع سوفيتية الصنع “إس-125″ و”أو أس إيه” و”كوادرات ” والتي يبلغ عمرها 40 عاما.
وذكر رودسكوي أن وزارة الدفاع السورية قامت بتحليل مفصل لنتائج الغارات الغربية، وأدخلت على أساس ذلك سلسلة تعديلات في نظام الدفاع الجوي لسوريا بغية رفع فعاليته.

إلى الأعلى