الأحد 19 أغسطس 2018 م - ٨ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الوقوف على الجوانب التطويرية اللازمة لتحقيق متطلبات نظام إدارة الجودة بوزارة الخدمة المدنية
الوقوف على الجوانب التطويرية اللازمة لتحقيق متطلبات نظام إدارة الجودة بوزارة الخدمة المدنية

الوقوف على الجوانب التطويرية اللازمة لتحقيق متطلبات نظام إدارة الجودة بوزارة الخدمة المدنية

عقد أمس اجتماع مجلس الجودة بالوزارة لمراجعة نظام إدارة الجودة الذي يستهدف متابعة أداء التقسيمات التنظيمية بالوزارة من أجل الوقوف على الجوانب التطويرية اللازمة لتحقيق متطلبات نظام إدارة الجودة المتبع في الوزارة .
ترأس الاجتماع معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية الذي ألقى كلمة أشاد من خلالها بالدور الذي تبذله كافة تقسيمات الوزارة في السعي لتطوير جودة الخدمات المقدمة من الوزارة للمستفيدين من تلك الخدمات ، متطرقا معاليه إلى أهم الجوانب التطويرية التي يمكن إرساؤها في الوزارة من أجل زيادة فاعلية جودة الأداء وتحسين نوعية الخدمات المقدمة ، ومستعرضاً الجهود التي بذلها موظفو الوزارة بمختلف تقسيماتها خلال عام 2017م ، والتي كان لها بالغ الأثر في إنجاز متطلبات نظام إدارة الجودة المتبع في الوزارة، وفي نهاية الكلمة حث معاليه كافة التقسيمات على بذل المزيد من الجهود في إنجاز الأعمال وفق معايير نظام إدارة الجودة بما يسهم في الارتقاء بمستوى أداء الوزارة.
وخلال الاجتماع قدمت خديجة بنت مسعود التوبي مديرة دائرة الجودة بالوزارة عرضا مرئيا عن أداء عمليات نظام إدارة الجودة وفق الاصدار الحديث الأيزو (9001/2015) بمختلف تقسيمات الوزارة ، حيث شمل العرض على العديد من المحاور الهامة منها مقدمة عن مسار تطبيق نظام إدارة الجودة وفق الإصدار الحديث وموقف تنفيذ التوصيات الناتجة من مراجعة الادارة السابقة والتغيرات على التحديات الخارجية والداخلية بنظام ادارة الجودة والتغذية الراجعة من المستفيدين من خدمات الوزارة ومدى تحقيق أهداف الجودة بالوزارة , وأداء تحقيق أهداف الجودة بالوزارة وأداء العمليات وبيان بحالات عدم المطابقة المكتشفة والأفعال التي تم اتخاذها لمعالجتها ونتائج المراقبة والقياس والتدقيق وأداء المزودين الخارجيين ومدى ملاءمة الموارد في تطبيقات الجودة وفرص التحسين، وتطرق العرض إلى تحليل استبيانات استقصاء رضا المستفيدين الخارجيين من خدمات وزارة الخدمة المدنية بشكل عام، حيث بلغت نسبة رضا فئة الإدارة العليا بكافة الوحدات الحكومية قرابة (89%)، وبلغت نسبة رضا الموظفين بتلك الوحدات (80%)، مما يعكس الجهود المبذولة من موظفي الوزارة لتجويد الخدمات المقدمة من الوزارة وإنهاء المعاملات وفق المستوى المنشود.
وخرج الاجتماع بمجموعة من التوصيات وفرص لتحسين تطبيقات نظم إدارة الجودة بالوزارة منها تطوير أنظمة آلية لاستقصاء آراء المستفيدين من بعض الخدمات المقدمة من الوزارة، وتأهيل عدد من كوادر الوزارة كمتدربين معتمدين في مختلف مجالات عمل الوزارة، وغيرها من التوصيات التحسينية.
جدير بالذكر أن وزارة الخدمة المدنية بدأت منذ عام 2008م في تطبيق نظام الجودة بالوزارة، وذلك بهدف تبني الوزارة لأفضل الممارسات في المجالات التي تشكل أولوية لمستقبل الخدمة المدنية على طريق التنمية الإدارية الشاملة والفعالة ، وتقديم الخدمة التي تحقق رضا المتعاملين معها, حيث تكللت مساعي الوزارة بالنجاح بحصولها على شهادة المطابقة للمواصفات العالمية الأيزو (9001) في مجال إدارة الجودة بعد أن استوفت الاشتراطات والمقاييس الدولية في الجودة، ونجحت في تجديد الشهادة خلال الأعوام اللاحقة والمحافظة على صلاحيتها .
وتهدف الوزارة من تطبيق هذا النظام إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تكون وزارة الخدمة المدنية بيت خبرة متخصص ومرجعية للوحدات الحكومية من خلال تقديم خدمات ذات جودة عالية في مجالات التطوير الإداري وشؤون الخدمة المدنية.
حضر الاجتماع سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري وسعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وسعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية والمديرين العامين وعدد من مسؤولي الوزارة .

إلى الأعلى