الإثنين 28 مايو 2018 م - ١٢ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “الصحة” تدشن مشروع تجهيز قسم الأطراف الصناعية وتقويم العظام بمستشفى خولة
“الصحة” تدشن مشروع تجهيز قسم الأطراف الصناعية وتقويم العظام بمستشفى خولة

“الصحة” تدشن مشروع تجهيز قسم الأطراف الصناعية وتقويم العظام بمستشفى خولة

احتفل مستشفى خولة أمس الأول بتدشين مشروع تجهيز قسم الأطراف الصناعية وتقويم العظام بمستشفى خولة الذي جاء بدعم من المؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وذلك بحضور خالد بن عبدالله بن محمد المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة والدكتور علي بن محاد المعشني مدير عام مستشفى خولة.
وهدف المشروع لتعزيز قسم الاطراف الصناعية بعدد (21) من آلالات والمعدات الجديدة ذات مواصفات عالمية تستخدم لتصنيع الأطراف الصناعية وأجهزة تقويم العظام، منها (12) جهازا جديدا يتم استخدامها لأول مرة في القسم واستبدال (9) اجهزة قديمة بأخرى جديدة بقيمة إجمالية بلغت (66346) ريالا عمانيا.
وأكد الدكتور علي بن محاد المعشني مدير عام مستشفى خولة على أهمية الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص خدمة للصالح العام ؛ مشيدا بالمبادرة الطيبة التي قدمتها الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لدعم مشروع إنشاء المبنى الجديد لوحدة الأجهزة التعويضية (الأطراف الصناعية)، معربا في الوقت نفسه عن شكره الجزيل لها على مبادرتها تلك.
وأشار المعشني إلى أن المعدات الجديدة ستساهم في رفع إنتاجية القسم وتسريع عملية تصنيع الأطراف الصناعية وتقليل مدة انتظار المرضى لاستلام اجهزتهم ، حيث إن تلك المعدات تعد الأحدث في هذا المجال.
وأوضحت ذكية بنت سعيد النوبية رئيسة قسم الأطراف الصناعية بمستشفى خولة أن ارتفاع نسبة الحوادث المرورية والازدياد المضطرد في الإصابة بمرض السكري، هما السببان الأبرز لبتر الأطراف في مختلف دول العالم، حيث إن بتر الأطراف غالبا ما يؤدي بالمريض إلى الانطواء ويعرضه لمشكلات اجتماعية لا حصر لها، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي من الأطراف الصناعية يتمثل في إعادة تأهيل المرضى، ومساعدتهم على مواصلة حياتهم بصورة طبيعية.
وذكرت النوبية كذلك بأن من بين الأجهزة المتوفرة في القسم حديثا تلك التي يمكن استخدامها لمن أصيبوا بفقدان وظيفة الطرف الطبيعي نتيجة لحادث أو غيره، إذ تستدعي تلك الحالات وجود جبيرة أو دعامة لهذا الطرف لتحسين أدائه الوظيفي، وكذلك من يعانون تشوها في العمود الفقري هم بحاجة إلى دعامة للجذع، لتحسين وتقليل التشوه في عظام العمود الفقري.
ويأتي مشروع دعم قسم الأطراف الصناعية ضمن قائمة مشاريع التنمية الاجتماعية التي تمولها المؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بما يعود بالمنفعة العامة ويساهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية.
جدير بالذكر بأن قسم الأطراف الصناعية بمستشفى خولة استطاع أن يعزز من تواجده بمثابة وحدة متخصصة في مجال تركيب وتصنيع الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية منذ انشائه عام 1982م وذلك بهدف توفير الاحتياجات المناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة في السلطنة والتي تساعدهم في القيام بأنشطتهم المعتادة في الحياة اليومية وكذلك الحد من تأثير الاضرار الناتجة عن الاعاقة.
وكان القسم قد بدأ بتصنيع الاطراف الصناعية السفلى فقط (الأرجل)، وبعد ازدياد الطلب والحاجة للأطراف العلوية قام القسم باستحداث اجهزة تصنيع تلك الأطراف التي كانت تستخدم فقط بغرض التجميل ومن ثم تم استحداث اجهزة دعم العظام والعمود الفقري وتشوهات الجمجمة ودعم عظام الأطفال حديثي الولادة الذين يحملون بعض التشوهات الخلقية في عظامهم.

إلى الأعلى