الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / باستخدام تقنية الفيديو … الدحيل بطل النسخة الخامسة من كأس قطر

باستخدام تقنية الفيديو … الدحيل بطل النسخة الخامسة من كأس قطر

الدوحة – طالب البلوشي:
توج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية نادي الدحيل القطري بالنسخة الخامسة من كأس قطر بعد أن منح حكم المباراة عبدالله العذبة ضربة جزاء في الوقت الاضافي لصالح نادي الدحيل تقدم إليها يوسف العربي وسددها على يسار حارس مرمى نادي السد سعد الدوسري وأعلن معها حكم المباراة نهاية المباراة المثيرة من خلال استخدام تقنية الفيديو التي رجحت كفة نادي الدحيل بعد أن شهد الشوط الاول تفوق نادي السد وتسجيله هدف التقدم، قبل أن يعدل نادي الدحيل النتيجة في الشوط الثاني ويسجل هدف الفوز في الوقت الاضافي.
بداية متواضعة
بدأت المباراة الختامية في كأس قطر بين نادي السد ونادي الدحيل بشيء من الحذر المبالغ فيه، حيث لم يشهد الربع الأول من المباراة سوى كرات ضلت طريقها إلى المرمى ولم تكتب لها النهائية التي كانت الجماهير التي تجاوزت 11 ألفا، تطمح لها بين بطل الدوري نادي الدحيل والوصيف نادي السد في خامس نسخ كأس قطر، لنشهد بداية متواضعة بالنظر إلى ما قدمه الفريقان على صعيد الدوري وفي المشاركة الآسيوية، لتمضي الدقائق ويصل الوقت إلى أول ربع ساعة من الوقت الأصلي للمباراة دون تسجيل أي هدف من الطرفين سوى محاولات لم ترتق لمشروع هدف .
هدف السد
تمكن نادي السد القطري من تسجيل أول أهداف المباراة النهائية بعدما أمضى عليه اللاعب حسن الهيدوس الذي وجد المساحة الكافية ليسدد وتسكن كرة شباك حارس مرمى الدحيل، لتشتعل المدرجات وليعلو صوت الذيب بعد تقدم السد، ولتذهب الترشيحات وتزداد لصالح السد الذي تمكن من أن يقتنص أول أهداف المباراة ويربك حساب الجزائري جمال بن ماضي مدرب نادي الدحيل الذي حاول بعد الهدف ترتيب أوراقه بعد الدقيقة 19 التي شهدت تسجيل نادي السد هدف التقدم، ليسعى نادي الدحيل من تسجيل هدف التعادل والعوده إلى المباراة ولكن تألق سعد الدوسري حارس مرمى نادي السد منع كريم بو ظيف ورفقه من الوصول إلى الشباك ، لتكون هنالك محاولات من الطرفين من أجل تسجيل الأفضلية من قبل السد أو العودة إلى المباراة وتسجيل التعادل قبل نهاية الشوط الأول .
بين الشوطين
خاض الجميع وقت للراحة بين الشوطين فالجماهير توجهت إلى منطقة الترفيه أو تناول بعض الوجبات الخفيفية في الجو البارد الذي شهد ستاد جاسم بن حمد المكيف، ولكن الحرارة كان في أقصى دراجاتها في غرف اللاعبين، حيث كان المدرب البرتغالي فيريرا يوجه لاعبي نادي السد إلى المحافظة على الهدف وتسجيل هدف ثان لإنقاذ موسم السد بعدما ذهب الدوري لخصم المباراة نادي الدحيل ، فيما كان الجزائري جمال بن ماضي يبحث عن أقصر الطرق للوصول لاعبي نادي الدحيل إلى شباك مرمى السد ، حتى يؤكد أحقيته في نيل كأس قطر وضم الثنائية في هذا الموسم بعد أن حصد الدوري، ليعود الجميع إلى أماكنهم بعد استراحة ما بين الشوطين وتعود الكرة إلى أرضية الملعب، ليعلق الجميع آمالهم على نيل كأس قطر، فالفرصة ما زالت قائمة بين الطرفين من أجل نيل لقب كأس العز والفخر.
صحوة الدحيل
أنطلق الشوط الثاني من المباراة التي تجمع نادي السد ونادي الدحيل حيث سعى نادي الدحيل بأن يظهر بشكل مختلف من خلال توغل اللاعب الكوري نام تاي في العمق وعبر الضغط الذي يمارسه إسماعيل محمد من خلال اختراق الجهة اليمني لتكتب محاولة في غاية الخطورة لنادي الدحيل وذلك في الدقيقة 55، بعد تسديدة مباغتة من يوسف العربي داخل منطقة جزاء السد، لكن سعد الدوسري كان لها بالمرصاد عقب تصديه للكرة بأطراف أصابعه ليخرجها ضربة ركنية ليحاول نادي السد وخلال الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني إلى امتصاص حماس لاعبي الدحيل، من خلال تمرير الكرة من قدم لقدم لأطول فترة ممكنة، مع الاعتماد على شن هجمات مرتدة سريعة لتهديد مرمى الدحيل، ويقتنص أكرم عفيف كرة مباغتة في الدقيقة 64، ويسدد كرة بيمناه من داخل منطقة الجزاء كان لها لكوميت أمين بالمرصد حيث منع نادي السد من تسجيل ثان أهداف المباراة .
هدف التعديل
عاد نادي الدحيل إلى المباراة عند الدقيقة 77 من عمر المباراة بعدما سجل الدحيل هدف التعديل بعد، بعد أن سجل إسماعيل محمد هدف التعادل، بتسديدة بيسراه إثر تمريرة نموذجية من زميله نام تاي هي، سكت شباك حارس مرمى نادي السد سعد الدوسري، لتصل المباراة إلى قمة المتعة بعد تسجيل هدف التعادل من خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، بعد أن محاولة نام تاي لاعب الدحيل تعزيز تقدم فريقه بالهدف الثاني، بعد أن تسلم كرة داخل منطقة جزاء السد من الجهة اليسرى، ليسدد قذيفة قوية بيسراه تمر بجوار القائم الأيسر، قبل أن يحتسب الحكم الرابع أربع دقائق لوقت إضافي ويطلق حكم الساحة الصافرة التي تعد الفارقة في هذه المباراة بعد أن قرر العودة للمباراة لاحتساب ضربة الجزاء لصالح السد بعد أن تعرض يوسف العربي للعرقلة داخل منطقة الجزاء من مرتضى كنجي مدافع نادي السد.
الدكة تشتعل
اشتعلت دكة نادي السد غضبا نتيجة احتساب حكم الساحة عبدالله العذبة لضربة جزاء في الوقت الاضافي بعد العودة إلى تقنية الفيديو ، لتشهد الضربة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد هجمتين العديد من الاحتجاجات التي طرد على أثرها لاعبين من نادي السد برفقة المدرب البرتغالي فريديرا ولعل من بين المطرودين من على دكة البدلاء نجم الكرة الاسبانية تشافي هيرنانديز، بعد أن منح الحكم عبدالله العذبة الكرت الأصفر فوجه تشافي نتيجة اعتراضة ولكن سرعا ما حصل على الكرت الاحمر بعدما توجه إلى المنصة الخاصة بتقنية الفيديو وطلب مشاهدة الفيديو لخرج تشافي من على دكة الاحتياط، لتكون الأولى في مسيرته بأن يحصل على الكرت الأصفر ومن ثم الاحمر وهو على مقعد البدلاء، ليتقدم يوسف العربي لتسديد ضربة الجزاء يتمكن من أن يسكنها يسار حارس مرمى نادي السد سعد الدوسري، وتصل نتيجة المباراة إلى 2 لنادي الدحيل و1 لنادي السد وسط احتجاجات نادي السد وفرحة نادي الدحيل، ليطلق حكم المباراة عبدالله العذبة صافرة النهاية التي توجه نادي الدحيل في حالة من عدم الرضاء على حكم المباراة من قبل جماهير السد .

إلى الأعلى