Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

“حماية المستهلك” تفوز بجائزة الشرق الأوسط الـ 23 لتميز الحكومة والمدن الذكية

07

مسقط ـ “الوطن”:
توجت الهيئة العامة لحماية المستهلك بجائزة الشرق الأوسط الـ 23 لتميز الحكومة والمدن الذكية عن فئة (Customer Smart Services Excellence Award) التي يمنحها معهد جائزة الشرق الأوسط بدبي بالتزامن مع انعقاد فعاليات المؤتمر الرابع والعشرين للحكومة والمدن الذكية بدول مجلس التعاون؛ لأفضل الوزارات الاستراتيجية الفعالة في الشرق الأوسط تكريماً لما قدموه من إنجازات بارزة في تعزيز القدرة التنافسية من أجل دعم وتحفيز أحدث آليات النمو الاقتصادي، وذلك من خلال التطبيق المنهجي والاستخدام الذكي والمبتكر لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات حيث تم تكريم الهيئة الخميس الماضي بفندق ريتز كارلتون ـ مركز دبي المالي العالمي بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين في مجال الحكومة الذكية من مختلف دول العالم.
وقال سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك في تصريح له بهذه المناسبة: نحن فخورون بالفوز في هذه المسابقة المهمّة كونها تؤكد على قدرة المؤسسات العمانية على الإجادة والابداع وتعزيز القدرة التنافسية، كما أنّه تتويجٌ للجهود التي بذلت منذ إنشاء الهيئة وحتى الآن للتطوير والتحديث المستمر في كافة مجالات التقنية مواكبة لجميع التقنيات المتسارعة بهدف تحسين الخدمات للمستهلكين، وتؤكد على الدور الريادي الذي تلعبه الهيئة لتكون حافزاً للمزيد من البذل والعطاء.
وأشار إلى أن الفوز يضع على عاتق الهيئة مسؤولية أكبر لبذل المزيد من الجهد والعمل والحفاظ على المستوى الذي وصلت إليه بل والارتقاء إلى أعلى المستويات، خاصةً وأنها الجائزة رقم (20) خلال مسيرة عمل الهيئة القصيرة نسبياً.
وأكّد سعادته سعي الهيئة إلى توظيف أحدث آليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذكية التي من شأنها تنشيط العمليات المؤسسية والمتابعة المستمرة لنشاط المستهلك ومراقبة حركة السوق اليومي والتأكد من أخذ حقوق للمستهلك بطريقة عادلة من خلال عملها إلى تطويع كل الوسائل المتاحة من أجل أداء رسالتها الرامية إلى نشر الوعي ورفع مستواه لدى كافة شرائح المجتمع، لا سيما الفئات التي تتابع وتستخدم التطبيقات الإلكترونية، عبر التقنيات المختلفة، وبأنظمتها المتعددة، حيث أن الوصول إلى هذه الفئات يحقق الغاية التي ننشدها
وعن نظام (تواصل) قال عادل الريامي مدير دائرة تقنية المعلومات بالهيئة: يعد نظام تواصل أحد الأنظمة الحديثة المتطورة في مجال تقنية المعلومات لمساعدة المستهلكين والموردين في حل المشاكل بصورة سريعة من خلال تقديم أفضل الخدمات الالكترونية، حيث يعتبر هذا النظام منصة متكاملة تعتمد على التواصل المباشر بين المستهلكين والموردين بصورة تفاعلية لحل المشكلة بينهما، مشيراً إلى أن المستهلك يستطيع من خلاله إخطار المورد ببيانات الشكوى والمرفقات الخاصة بها عن طريق البريد الالكتروني الخاص بالمورد المشتكى عليه، حيث يتم مناقشة الشكوى بين الطرفين من خلال تبادل المعلومات والبيانات بينهما للوصول إلى حل يرضي الطرفين ويمكن للمشتكي الاطلاع على سير شكواه من خلال هذا النظام، وفي حالة عدم الاتفاق يكون لدى المستهلك خيار إحالة الشكوى إلى الهيئة والتي تقوم بدورها في حل الشكوى.
وأضاف الريامي: كما يمكن للمستهلك إنشاء ملف خاص به في النظام من خلال الدخول إليه عبر موقع الهيئة الإلكتروني، في حين ينبغي على المورد التقدم بطلب إلى الهيئة لإنشاء حساب خاص بشركته بتوفير بعض البيانات؛ مؤكداً على أن النظام يعمل على حفظ وحماية حقوق المستهلكين وتشجيع المستهلك على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأحد أفضل الطرق الذكية لتقليل من تكاليف المعاملات الى أدنى حد وتبسيط إجراءاتها البيروقراطية وتحقيق أرقى معايير كفاءة، وتحرير الموارد التي من شأنها تقديم الخدمات الالكترونية بطريقة أكثر تنظيماً واقتصاداً.


تاريخ النشر: 30 أبريل,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/257809

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014