السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام دورة التصوير الضوئي باستخدام الفوتوشوب بنزوى
ختام دورة التصوير الضوئي باستخدام الفوتوشوب بنزوى

ختام دورة التصوير الضوئي باستخدام الفوتوشوب بنزوى

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
اختتمت الدورة التدريبية في مجال التصوير الضوئي باستخدام الفوتوشوب للفرق الأهلية التابعة لنادي نزوى والتي نظمتها عشيرة جوالة نادي نزوى وذلك بالتعاون مع عدسة نزوى للتصوير والتي قدمها سلطان بن جمعة البوسعيدي وذلك ضمن برنامج شبابي ضمن الرمضاني الثامن لعشائر جوالة النادي تحت رعاية سالم بن احمد الحضرمي.
في بداية الحفل رحب محمد بن عبدالله الهنائي مشرف عام عشائر جوالة نادي نزوى براعي المناسبة والحضور، وحث فيها المشاركين على مواصلة الدرب وممارسة ما تعلموه وتدربوا عليه مؤكدا لهم بأنهم قادرين على الوصول إلى الاحتراف إذا ما اجتهدوا وجاهدو، مؤكداً أن عشائر الجوالة تعمل في تنفيذ مثل هذه الدورات الأنشطة التخصصية تفعيل كافة الأنشطة في الولاية وهذا لا يتأتى إلا بتعاونكم وتعاون الجميع ونحن بإذن الله ماضون لتحقيق المزيد من الدورات والأنشطة التي تخدم الفرد والمجتمع، وفي الأخير نتمنى لكم الاستفادة القصوى من هذا البرنامج الرائع والذي لاشك سيفيدكم وسيفيد فرقكم.بعدها ألقى راعي المناسبة كلمة حث فيها الشباب المشاركون على اهمية بذل المزيد من اجل تنمية قدراتهم وتطويرها واستغلالها المثل في الحياة العملية والإجتماعية والتي، مؤكداً على أهمية اقتناص مثل هذه الفرص من البرامج التي ينفذها النادي ممثلاً بعشائر الجوالة. كما تحدث سلطان بن جمعة البوسعيدي مقدم الدورة قائلاً أننا اليوم في العالم الرقمي (الديجتال) حيث لا يقتصر الأمر في عالم التصوير على احترافية المصور فقط بل يتعداه إلى ما هو أكثر من ذلك والتي كان من أهمها كيفية معالجة الصور من خلال البرنامج الحاسوبي الفوتوشوب وكيف يمكن في وقتنا الحاضر التغلب على العيوب التي تظهر في الصور أثناء عملية الالتقاط وكذلك تحسين جودة الصور مؤكداً على ضرورة إقامة مثل هذه الورش والدورات التي تلامس احتياجاتهم ورغباتهم.وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات المشاركة للمتدربين وشهادات الشكر والتقدير للمساهمين في انجاح الدورة.

انطباعات المشاركين:
وللتعرف على آراء المشاركين حدثنا زكريا بن عبدالله العبيداني قائلاً كانت الدورة التدريبية في كيفية معالجة الصور بالفوتوشوب مفيدة جدا حيث استفدنا في الكثير من النقاط التي كانت غائبه عنا وبالفعل تعرفنا على بعض الحلول في كيفية المعالجة ولا شك أن مثل هذه الدورات يحتاج لها المصور حيث أن الصورة تحتاج إلى بعض التعديلات في بعض الأحيان ونشكر عشائر جوالة نادي نزوى على تنظيم مثل هذه الدورات واطلب منهم الاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات التدريبية لتنمية الفرد ويستفيد منه المجتمع في الجمعيات والفرق التطوعية.
وحول هذا البرنامج تحدث هلال بن سعيد الدغاري مشرف الدورة رئيس لجنة البرامج لعشائر جوالة نادي نزوى قائلا: الحمد لله الذي وفقنا لإقامة هذه الدورة وخصوصا في هذا الوقت وذلك من أجل استغلال الإجازة فيما هو نافع ومفيد، وتأتي هذه الدورة أجل مواكبة آخر المستجدات والاصدارات، وقد تطرقت الى عدة مواضيع وهي شرح واجهة البرنامج والتعرف على قوائم الملف والتحرير والاختيار والتصفية والصورة والطبقة والنافذة، ومجموعة من الأدوات ومنها: جميع أدوات التحديد وأداة النسخ والممحاة والقلم والفرشاة وادوات المعالجة والعدسة وأداتي الدلو والتدرج اللوني، ومن المواضيع أيضا اعدادات الملف الجديد، وادراج الصور وطرق دمجها وتنعيم حوافها، وكيفية معالجتها وتغيير حجمها وأبعادها، وتطبيق المؤثرات عليها، وأخيرا طرق الحفظ بالبرنامج كمشروع وكصورة وكشفافية وأضاف الدغاري إن هذه الأساسيات كفيلة بأن ترفع المبتدئ إلى مصاف المحترف دون الحاجة إلى مدرب وذلك إذا اجتهد ومارس باستمرار، وبالنسبة للمشاركين فإن أغلبهم لديه حب التعلم والرغبة في سبر أغوار هذا البرنامج ولقد شاهدت مجموعة منهم أبدعوا في تصاميمهم، ولا شك أن هؤلاء سيكون لهم شأن كبير في البرنامج بإذن الله إذا واضبو واستمرو، مع تمنياتي للجميع بمزيد من المشاركات والعطاء والنجاح.
كما تحدث أسعد بن عبدالله النبهاني قائلا: الدورة كانت مميزة بالنسبة لي تعلمت فيها الكثير حيث أن معلوماتي بالفوتوشوب متواضعة كثيرا لكن بعد هذه الدورة أصبحت ملمة بأساسيات البرنامج، لذا أتمنى الاكثار من هذه الدورات لأنها تعم بالفائدة الكبيرة علينا، وأخيرا أشكر جميع القائمين بهذا العمل لإتاحة الفرصة لي للإبحار في هذا المجال وأسأل الله التوفيق للجميع.
كما تحدث أحمد بن سعيد بن علي المنذري من فريق وادى كلبوه قائلا: نشكر إدارة نادي نزوى وبالأخص عشائر الجوالة على جهودهم المبذولة في تنظيم مثل هذه الدورات وإنني فخور جدا بالتحاقي بهذه الدورة وهي المرة الأولى لي في هذا المجال، ورجائي لإدارة النادي بالاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات لتطوير مستوى الشباب، كما ارجو منهم زيادة فترة الدورة لكي تعم الفائدة أكثر، وخصوصا هذه البرامج تحتاج إلى جهد أكبر وممارسة أكثر، كما أن هذه الدورة كانت فرصة لنا للتعارف بين اعضاء الفرق الأهلية المنتسبة للنادي، وأخيرا اقدم شكري للمدرب على سعة صدره وأسلوبه الممتع، مع تمنياتي للجميع بالتوفيق.
وقال آدم بن عزيز السالمي: نثمن جهود نادي نزوى لإقامة هذه الدورة المتميزة للفرق الأهلية التابعة له، ولا شك أنها بادرة طيبة من قبل الإدارة لشغل أوقات الفراغ في الإجازة الصيفية، وإننا على يقين بان النادي يذخر بالعديد من المواهب المختلفة والواعدة القادرة على إقامة مثل هذه وفي الختام لا يسعني إلا أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير والامتنان لإدارة النادي على تذليل كل الصعاب والعقبات لإقامة هذه الدورة.

إلى الأعلى