الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م - ٨ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تشارك في مسابقة “عيون الشباب على طرق الحرير” لليونسكو
السلطنة تشارك في مسابقة “عيون الشباب على طرق الحرير” لليونسكو

السلطنة تشارك في مسابقة “عيون الشباب على طرق الحرير” لليونسكو

تشارك السلطنة ممثلة في وزارة التراث والثقافة، في مسابقة (عيون الشباب على طريق الحرير) ، الذي يأتي ضمن برنامج اليونسكو للشباب والعقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013-2022)، ونظراً لأهمية الفنون البصرية اليوم في رفع مستوى وعي الأجيال الجديدة لفهم القضايا العالمية، فقد طرحت منصة اليونسكو لطرق الحرير الرقمية على الانترنت مسابقة بعنوان “عيون الشباب على طرق الحرير” لتستقبل صوراً بعدسة الشباب في مجالات الثقافة، والمعالم والمواقع التاريخية، والأرض، والناس.
تسعى المسابقة إلى تحقيق عدة أهداف منها تشجيع الشباب الذين يعيشون أو يسافرون على طول طرق الحرير على تفهم تراثهم الثقافي بشكل أفضل من خلال تشجيع التفاهم المتبادل وتعزيز السلام واستخدام التصوير كأداة لتسليط الضوء على الإسهامات التاريخية الهامة لطرق الحرير.. بالإضافة إلى أن هذه المسابقة بمثابة وسيلة لاستخدام التصوير كطريقة للتعبير عن وجهات النظر الفريدة بشأن تراث طريق الحرير المشترك والهويات التعددية.
وتنقسم المسابقة التي تمتد من 11 أبريل حتى 15 يوليو 2018م إلى مجموعتين عمريتين، الأولى من عمر الرابعة عشرة حتى السابعة عشرة، والثانية من عمر الثامنة عشرة حتى الخامسة والعشرين، وتتوفر كافة التفاصيل في منصة اليونسكو لطرق الحرير الرقمية على الانترنت. سينظم حفل توزيع جوائز عند نهاية المسابقة حيث يتم اختيار ثلاثة فائزين من كل فئة، ليحصل الفائز بالمركز الأول على كاميرا احترافية، ويحصل الثاني على كاميرا شبه احترافية، والثالث على كاميرا رقمية نموذجية، بالإضافة إلى أنه سيحصل جميع الفائزين على رحلة مدفوعة التكاليف بالكامل للحفل، ويمكن للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا القدوم بصحبة شخص أخر مدفوع التكاليف من قبل منظمة اليونيسكو. كما سيقام بالتزامن مع الحفل معرض متنقل يضم خمسين صورة لتمثيل روح المسابقة في المقر الرئيسي لليونسكو في باريس ومن بعدها إلى بلدان أخرى.
جدير بالذكر أن طرق الحرير تتألف من شبكة واسعة النطاق من الطرق البحرية والبرية، حيث ينشأ أصل هذه الطرق في شرق/ جنوب آسيا وجنوب شرق أسيا ويمر عبر شبه القارة الآسيوية الوسطى، والسهوب الروسية ، والهضاب الإيرانية والأناضولية، وشبه الجزيرة العربية. كما تمتد هذه الطرق عبر شمال أفريقيا من تنزانيا إلى المغرب، وعبر شرق وجنوب أوروبا، لتصل إلى فرنسا وإسبانيا.
الجدير بالذكر أن السلطنة ممثلة في وزارة التراث والثقافة تعد عضوا أساسيا في شبكة طريق الحرير لليونسكو.

إلى الأعلى