Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

سوريا: اتفاق لإجلاء إرهابيين من بلدات جنوب دمشق

Screen Shot 2018-04-29 at 7.26.03 PM

دمشق ـ «الوطن» ـ وكالات:
توصلت دمشق الى اتفاق مع فصائل ارهابية لاخراج مقاتليها من منطقة في جنوب دمشق قرب موقع يشهد عملية لقوات الجيش السوري ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية. وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية «سانا» الأحد التوصل إلى اتفاق لإجلاء مقاتلين وأفراد عائلاتهم من مناطق خاضعة لسيطرتهم شرق اليرموك. وتحدثت عن «معلومات عن التوصل لاتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الارهابية جنوب دمشق في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم». وذكرت أن «الاتفاق ينص على اخراج من يرغب بالخروج من الارهابيين مع عائلاتهم فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم». وسيسمح اتفاق من هذا النوع في محيط يلدا للجيش السوري بنشر قواته على الأطراف الشرقية لليرموك بعدما تقدمت وحدات أخرى نحو المخيم من الجهة الغربية. وجاء الاتفاق بعد ساعات قليلة من سيطرة الجيش العربي السوري على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة وتضييق الخناق على المجموعات الإرهابية المنتشرة جنوب دمشق التي رضخت للخروج من المنطقة بعد الخسائر التي تكبدتها خلال العملية العسكرية المتواصلة للجيش. ولفت مراسل سانا إلى أن الاتفاق يقضي أيضا بعودة مؤسسات الدولة إلى يلدا وببيلا وبيت سحم وتقديم الخدمات للمواطنين بعد إخراج الإرهابيين منها مبينا أن تنفيذ الاتفاق سيبدأ بعد انتهاء الترتيبات التنفيذية له.

ونظم أهالي بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم بريف دمشق خلال الأشهر الماضية مظاهرات عديدة ضد المجموعات الإرهابية التي تعرقل انجاز المصالحات المحلية ودخلوا في مواجهات مباشرة مع التنظيمات الارهابية تعبيرا عن رفضهم القاطع لوجودها في هذه البلدات مطالبين بخروجها نهائيا من الريف الجنوبي لدمشق. على صعيد اخر ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية إن «وحدات من الجيش السوري تمكنت من تحرير أربع قرى شرق نهر الفرات وهي (الجنينة ـ الجيعة ـ شمرة الحصان ـ حويقة المعيشية) التي كانت تحت سيطرة ما يسمى بميليشيات قوات سورية الديموقراطية المدعومة أميركيا، وجرت معارك محتدمة بين الجيش السوري وبين المليشيات المدعومة اميركيا في محافظة دير الزور الغنية بالنفط وسبق ان سيطر عليها تنظيم داعش الذي طرد من غالبية المناطق التي كان يسيطر عليها. كما قال التلفزيون السوري امس الأحد إن الجيش استعاد عددا من القرى الواقعة شرقي نهر الفرات قرب الحدود مع العراق من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

على صعيد اخر قتل طفل وأصيب 3 مدنيين بجروح بينهم طفل حالته حرجة نتيجة اعتداء التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف حمص الشمالي بقذيفة صاروخية على حي العدوية في مدينة حمص. وأفاد مراسل سانا في حمص بأن إرهابيين يتحصنون في عدد من قرى وبلدات ريف مدينة حمص الشمالي استهدفوا بقذيفة صاروخية مدينة حمص سقطت على منازل الأهالي في حي العدوية ما تسبب بمقتل طفل وإصابة 3 مدنيين بجروح بينهم طفل حالته حرجة جدا. و قتل في الـ 16 من الشهر الجاري 4 مدنيين وأصيب 8 آخرون بينهم طفلتان بجروح نتيجة اعتداء إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته بالقذائف على قريتي الأشرفية وأكراد الداسنية وبلدة غور العاصي بريف حمص الشمالي. وردا على الاعتداء ذكر المراسل أن وحدة من الجيش العربي السوري وجهت رمايات نارية على اتجاه مصادر إطلاق القذائف أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد وتدمير نقاط محصنة ومنصات إطلاق لهم. وتنتشر في بلدات وقرى تلبيسة والغنطو وتيرمعلة وعين حسين الجنوبي والرستن والحولة وغيرها بريف حمص الشمالي تنظيمات إرهابية تحتجز الأهالي وتتخذ منهم دروعا بشرية وتعتدي بالقذائف على الأحياء السكنية في مدينة حمص والقرى المجاورة.


تاريخ النشر: 30 أبريل,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/257905

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014