السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: مقتل 3 في تحطم طائرة نقل بموقع نفطي وجامعة الدول العربية تستضيف اجتماع (الرباعية )

ليبيا: مقتل 3 في تحطم طائرة نقل بموقع نفطي وجامعة الدول العربية تستضيف اجتماع (الرباعية )

طرابلس ـ عواصم ـ وكالات:
قال مهندس نفطي إن طائرة نقل ليبية تحطمت امس الأحد على مدرج جوي في حقل الشرارة النفطي مما أودى بحياة ثلاثة أشخاص. وأضاف أن الطيارين ومساعد طيار قتلوا في الحادث. وتستخدم السلطات المدرج في نقل الإمدادات للحقل النفطي النائي. وتحطمت الطائرة وانفجرت في الصحراء بعيدا عن منشآت الحقل النفطي. وحقل الشرارة مهم للمساعدة في تحسين الاقتصاد الليبي إلا أن انتاجه تعطل مرارا بعد أن أغلقته جماعات مسلحة واحتجاجات ومشاكل أمنية أخرى. وقال المهندس النفطي إن حقل الشرارة ينتج حاليا أكثر من 300 ألف برميل يوميا. على صعيد اخر تستضيف الجامعة العربية اليوم الاثنين اجتماعاً للمجموعة الرباعية حول ليبيا بمشاركة فيدريكا موجريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية، وغسان سلامة رئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا، وبيير بويويا رئيس بوروندي الأسبق والممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى مالي والساحل. وقال محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية ، في بيان صحفي اليوم السبت، إن الاجتماع يأتي في سياق التزام الجامعة والاتحادين الأفريقي والأوروبي والأمم المتحدة بمواصلة تعاونها والتنسيق الوثيق القائم فيما بينها دعماً للعملية السياسية في ليبيا ومن أجل مرافقة الأشقاء الليبيين للوصول إلي اتمام الاستحقاقات الدستورية والانتخابية المقررة بموجب الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات. وأشار المتحدث إلى أن المجموعة ستبحث في آخر المستجدات الأمنية والسياسية على الساحة الليبية منذ انعقاد الاجتماع الأخير للمجموعة في نيويورك في سبتمبر الماضي. وحسب المتحدث ، يستعرض المشاركون التقدم المحرز في سبيل تنفيذ خطة العمل التي أطلقتها الأمم المتحدة لحلحلة العملية السياسية والتي تتأسس على التنفيذ التوافقي للنقاط الخلافية في اتفاق الصخيرات، وعقد ملتقى وطني جامع يساهم في دفع الوحدة والمصالحة الوطنية بين الليبيين، وعقد استفتاء دستوري وانتخابات تشريعية ورئاسية. وأضاف أن المجموعة الرباعية سوف تتفق على جملة من الخطوات المشتركة التي تهدف إلي تشجيع الأطراف الليبية على تحمل مسؤولياتها والمضي قدماً في مسار استكمال عملية الانتقال السياسي في البلاد، بما في ذلك في مجال مساندة ومراقبة العملية الانتخابية المرتقبة استجابة لأي طلب يمكن أن تتلقاه من السلطات الليبية. من جهة اخرى أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على دعم مصر للوساطة التي تقودها الأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سياسي شامل وتحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا، حسبما أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد. كما أكد شكري على الموقف المصري الثابت بضرورة أن يكون الحل النهائي للأزمة من صنع الليبيين أنفسهم، ونتاج للتوافق بين أبناء الشعب الليبي بكافة أطيافه. جاء ذلك في اجتماع عقده الوزير شكري مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بمقر وزارة الخارجية المصرية. وأوضح المتحدث الرسمي أن هذا اللقاء يأتي في إطار التنسيق المستمر مع المبعوث الأممي وحرص مصر على متابعة آخر التطورات والمستجدات على الساحة الليبية بشقيها السياسي والأمني. وأشار المتحدث الرسمي أن الوزير شكري استمع خلال اللقاء إلى استعراض من غسان سلامة لتقييمه للتطورات السياسية في ليبيا والجهود الإقليمية والدولية التي تستهدف المساعدة في حل الأزمة. كما أطلع المبعوث الأممي الوزير شكري على نتائج اتصالاته ومشاوراته الأخيرة مع الأطراف المختلفة والجهود التي يبذلها من أجل تهدئة الأوضاع والمساعدة في بناء التوافق الوطني بالبلاد، بما في ذلك الإعداد للانتخابات. وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكرى استعرض بدوره الرؤية المصرية تجاه آخر التطورات السياسية والأمنية في ليبيا، مؤكداً على أن مصر تبذل قصارى جهدها في التواصل والحوار مع كافة الأطراف الليبية. وقد شدد الوزير شكري على استمرار القاهرة بكل جدية في استضافة اجتماعات دورية من أجل توحيد المؤسسة العسكرية الليبية بما يسهم في تحقيق الاستقرار ويدعم جهود مكافحة الإرهاب وتهريب السلاح والهجرة غير الشرعية. كما أعرب شكرى عن قلقه من تدهور الوضع الأمني بعدد من المدن الليبية مؤخراً، وما يمكن أن ينتج عن ذلك من العودة إلى الدائرة المفرغة للعنف من جديد.

إلى الأعلى