الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة السلامة والصحة المهنية تستعرض الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية وتبحث منح جائزة لأفضل منشأة في مجال السلامة
لجنة السلامة والصحة المهنية تستعرض الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية وتبحث منح جائزة لأفضل منشأة في مجال السلامة

لجنة السلامة والصحة المهنية تستعرض الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية وتبحث منح جائزة لأفضل منشأة في مجال السلامة

مسقط ـ (الوطن):
ناقشت لجنة السلامة والصحة المهنية في الاجتماع الاول لعام 2014 الخطة التنفيذية للاستراتيجة الوطنية للسلامة والصحة المهنية في السلطنة ضوابط ومعايير منح جائزة أفضل منشأة في مجال السلامة والصحة المهنية، حيث تم استعراض مراحل الخطة التنفيذية للاستراتيجة الوطنية، والوضع الحالي للسلامة والصحة المهنية وذلك برئاسة سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وبحضور أعضاء اللجنة ممثلي الجهات ذات العلاقة في السلامة والصحة المهنية.
واستعرض الدكتور عيسى بن سعيد الشعيلي نائب رئيس اللجنة رئيس اللجنة الفنية الاستراتيجة الوطنية وخطتها التنفيذية لتطبيقها حيث أستعرض اهداف الخطة التنفيذية والتي تشمل تطوير وتنفيذ سياسات معنية بصحة العمال في السلطنة من خلال عمل ونشر مرتسم وطني لصحة وسلامة العمال في السلطنة بناء على توصيات منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية، وكذلك صياغة قانون وطني للصحة والسلامة المهنية، والمصادقة على أتفاقيات منظمة العمل الدولية للترويج الإطاري للصحة والسلامة المهنية رقم 187 وأتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 155 للصحة والسلامة المهنية، إلى جانب صياغة نظام التامين الصحي والتأمين ضد مخاطر العمل للقوى العاملة وإلزامية تطبيقه.
كما تضمن أهدف الخطة التنفيذي للاستراتيجة الوطنية حماية وتعزيز السلامة والصحة في أماكن العمل من خلال أنشاء جائرة للسلامة والصحة المهنية للمنشآت ووضع خطة إعلامية لرفع الوعي والتوجيه بأهمية السلامة والصحة المهنية، كما تضمن الهدف الثالث تحسين أداء خدمات السلامة والصحة المهنية وإتاحتها من خلال المصادقة على أتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 161 بخصوص خدمات الصحة المهنية وأنشاء نظام وطني لأعتماد خدمات الصحة والسلامة المهنية (العيادات، المعاهد، الاستشارات)، وتطرق الهدف الرابع إلى توفير وتبليغ البينات الخاصة بالعمل والممارسه في الصحة والسلامة المهنية ومن ضمن أستراتيجياتها عمل مسح لتقييم وضع الصحة والسلامة المهنية في السلطنة وتطوير نظام وطني ألكتروني لرصد الأمراض والاصابات والمخاطر المهنية.
وأهتم الهدف الخامس في دمج سياسات صحة العمال في السياسات الأخرى من خلال تضمينها في مختلف البرامج التدريبية والتعليمة وبرامج التأهيل والتدريب وكذلك أعتماد تقييم الأثار الصحية والبيئية والاجتماعية للمشاريع الأنمائية ودمج صحة العمال في سياسات حماية البيئه وخاصة في ما يتعلق بالتعامل مع المواد الكيميائية، وإدارة المخلفات الخطرة، وخطط طؤارئ والاستجابة، وشمل الهدف السادس تنمية الموارد البشرية للصحة والسلامة المهنية من خلال إيجاد برامج وتصخخصات مهنية في مجال السلامة والصحة المهنية وكذلك وضع ألية لإعتماد الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية، كما تطرق الهدف السابع للخطة التنفيذية للاستراتيجة الوطنية اهمية التعاون الدولي والإقليمي من خلال تبادل الخبرات مع المنظمات العالمية المتخصصه في البرامج والخدمات التي يمكن الاستفادة منها كمنظمة الصحة العالمية، ومنظمة العمل الدولية، والمنظمة الدولية لإصحاب الاعمال، وغيره من الشركاء لدعم السلطنة في تطوير وتنفيذ الإطار التنفيذي الوطني والمشاريع الموحدة حول صحة العمال، وانشاء برنامج تقني تعاوني بين منظمة العمل الدولية والسلطنة ممثلة في وزارة القوى العاملة كل سنتين لدعم أنشطة الصحة والسلامة المهنية في السلطنة.
كما ناقشت للجنة مقترح تأسيس جائزة للمنشآت المجيدة في مجال السلامة والصحة المهنية حيث قام منصور القاسمي عضو مجلس إدارة الاتحاد العام لعمال السلطنة باستعراض ومناقشة ضوابط ومعايير منح جائزة افضل منشآة في مجال السلامة والصحة المهنية واهمية هذه الجائزة في تعزيز ونشر ثقافة السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل وكذلك دعم الجهود المبذولة في هذا الجانب لتعزيز دور المنشأت في الاهتمام بالسلامة والصحة المهنية على ان يتم إقامة الجائزة في نسختها الاولى خلال الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية في 28 من ابريل المقبل.
وكذلك ناقشت لجنة السلامة والصحة المهنية الوضع الحالي للسلامة والصحة المهنية حيث قام بعرضها هلال القاسمي رئيس قسم الصحة المهنية بدائرة السلامة والصحة المهنية بوزارة القوى العاملة حيث استعرض التشريعات الوطنية في مجال السلامة والصحة المهنية والمعوقات التي تحد دون تطورها والقوانين ذات العلاقة، كما قام باستعراض احصائيات وارقام الزيارات التفتيشية من شهر يناير – سبتمبر2013م وتبين أن عدد الشركات التي تم زيارتها بلغت 825 حالة، منها النصح والإرشاد حالة301، والتنبيه الكتابي 140 حالة، والإنذار الكتابي 320 حالة والمخالفات 56 حالة، وإحالة الأدعاء العام 3 حالات، كما اوضح الوضع الحالي للزيارات التفتيشية للسلامة والصحة المهنية بأن انواع المخالفات حسب القطاعات بأن قطاع الانشاءات تصدر نسبة المخالفات بواقع A.9 ويليه الصناعة بواقع 31% ثم قطاع النفط والغاز بواقع 12.8%،
وفي ختام الاجتماع اعربت اللجنة الجهود المبذولة من أجل تعزيز السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل من خلال القانون واللائحة التنظيمة لتدابير السلامة والصحة المهنية والزيارات التفتيشية للحد من أصابات العمل مؤكدا بتعزيز التشريعات وبرامج التوعية للمساهمة في نشرثقافة السلامة والصحة المهنية.

إلى الأعلى