الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / تعليمية جنوب الباطنة تكرّم (215) معلماً ومعلمة في حفلها بيوم المعلم
تعليمية جنوب الباطنة تكرّم (215) معلماً ومعلمة في حفلها بيوم المعلم

تعليمية جنوب الباطنة تكرّم (215) معلماً ومعلمة في حفلها بيوم المعلم

الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة صباح أمس بتكريم (215) معلماً ومعلمة وعدد من الإداريين والأخصائيين والفنيين وأصحاب المبادرات التعليمية وذلك بمناسبة يوم المعلم.
أقيم الاحتفال على مسرح كلية التربية بالرستاق تحت رعاية معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية وبحضور سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وهلال بن علي الحبسي والي الرستاق وحمد بن خلفان الراشدي مدير عام تعليمية جنوب الباطنة وأعضاء مجلس الدولة وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة وعدد من القادة العسكريين والأمنيين ومديري المؤسسات الحكومية والخاصة ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام بالمديرية ومديري ومديرات المدارس.
في بداية الاحتفال قدمت طالبات مدرسة ضياء العلم للتعليم الأساسي لوحة ترحيبية بعنوان:(أهلاً معلمي)، ثم فن العازي من أداء طلاب مدرسة الشيخ أبو قحطان الهجاري للتعليم الأساسي.
بعد ذلك ألقى حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة كلمة رحب فيها براعي المناسبة والحضور وأكد في كلمته على الاهتمام بالمعلم وإبراز مكانته والجهود المخلصة التي يقوم بها خدمة للعملية التعليمية التعلمية ورفده بالتدريب لمواكبة التطورات العصرية والحداثة الرقمية، مشيراً إلى أهمية الاحتفال بيوم المعلم وتكريم المجيدين من التربويين والذين قدّموا عدداً من المبادرات التي تُعنى بتجويد العملية التعليمية التعلمية وأصحاب الخبرات، ثم تطرق إلى إنجازات تعليمية المحافظة على مستوى السلطنة.
ثم قدمت طالبات مدرسة عزاء بنت قيس لوحةً إنشادية بعنوان:(سيد الفكر)، وشاركت الشاعرة بدرية بنت محمد البدرية من مدرسة شراف بنت خليفة بقصيدة شعرية، ثم اللوحة الختامية بعنوان:(فرحة وطن) شارك في تقديمها طلاب وطالبات مدارس كل من: مدرسة عزاء بنت قيس، وضياء العلم، والرستاق، والفضل بن العباس، والشيخ أبو قحطان الهجاري، وعمرو بن الجموح، ودار الحكمة، ومعولة بن شمس، والطفيل بن عمرو، وحمود بن عزان، وكعب بن سور، وأم حبيبة، وأسماء بنت النعمان ومدرسة الهداية الخاصة.
* تكريم المجيدين
وفي نهاية الاحتفال قام معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بتكريم (215) من الإداريين والمعلمين والمعلمات والفنيين المجيدين وأصحاب الخبرات، منهم (14) من مديري ومديرات المدارس ومساعديهم و(123) معلماً ومعلمة و(30) من الأخصائيين والفنيين ومنسقي شؤون مدرسية و(36) من أصحاب الخبرات، و(12) من أصحاب المبادرات التعليمية التي شملت أربعة مجالات وهي:(الأداء التعليمي، والرعاية الطلابية، والمشاريع العلمية والتقنية، وتطوير الأداء اللغوي)

إلى الأعلى