السبت 19 سبتمبر 2020 م - ١ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / منوعات / الهرولة ببطء طريقك للياقة أفضل

الهرولة ببطء طريقك للياقة أفضل

كولونيا ـ د.ب.أ: يمكن أن تكون الهرولة ببطء هي الحل .بالنسبة لأولئك الذين لا يستويهم الركض. وأحد المعايير الرئيسية لمدى قيامك بهذا بشكل جيد هو ما إذا كان بمقدورك الابتسام خلال الهرولة البطيئة. ويوضح لوتس هرتل، وهو لديه شغف بالهرولة البطيئة، من جمعية الصحة الألمانية: «إنك تركض ببطء شديد لدرجة أنك تشعر أنك في حالة جيدة خلال القيام بهذا». ابتكر خبير الرياضات الياباني هيرواكي تاناكا الهرولة البطيئة قبل سنوات كثيرة. والفارق الرئيسي لما يعرفه أغلب الأشخاص بالهرولة هو ليس السرعة فحسب ولكن أيضا الطريقة التي يضع بها من يمارس رياضة الهرولة البطيئة قدمه على الأرض. فهو ينزل بمنتصف قدمه على الأرض وليس على الكعب وهو ما يقول هرتل إنه يمكن أن يحول دون إلحاق ضرر بالركبة والفخذ والعمود الفقري. كما أن الوتيرة البطيئة تشبه طول الخطوة. ويقول هرتل: «المرء يأخذ الكثير من الخطوات القصيرة» على الأقل 180 خطوة في الدقيقة. وبالنسبة لهؤلاء المعتادون على الهرولة بشكل طبيعي، فإن هذا كثير. وهؤلاء الذين لا يرغبون في إحصاء خطواتهم يمكنهم الاستماع إلى موسيقى ذات إيقاع 180 نقرة في الدقيقة ثم الهرولة في الوقت المناسب.

إلى الأعلى