السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “النقد الدولي” 3.2 النمو المتوقع للاقتصاد العالمي

“النقد الدولي” 3.2 النمو المتوقع للاقتصاد العالمي

واشنطن ـ د.ب.أ: طرحت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد أمس الأول الأربعاء تقييما متفائلا للاقتصاد العالمي، غير أنها ذكرت أن بعض سياسات مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي تفرض بعض الصعوبات مستقبلا.
وجاءت تصريحات لاجارد التي أدلت بها في نادي الصحافة الوطني، متفقة مع توقعات طرحها البنك الدولي في وقت سابق أمس الأول، غير أنها شددت بشكل أكبر على العقبات التي تلوح في الأفق.
وقالت لاجارد: “ما زالت الأزمة قائمة. التفاؤل حتى الآن ما زال غير راسخ”، غير أنها ذكرت أن “الجمود العميق تركناه ورائنا والأفق أكثر إشراقا”.
كان البنك الدولي ذكر في تقريره “آفاق اقتصادية عالمية” الذي صدر في وقت سابق أمس الأول أن النمو يزداد في الدول النامية وأن الاقتصادات ذات الدخل المرتفع تجاوزت مرحلة حرجة في نهاية المطاف على ما يبدو.
لكن مع بدء البنك المركزي الأميركي في تقليص “الحوافز النقدية الضخمة”، ربما تكون هناك رياح معاكسة جراء ارتفاع أسعار الفائدة العالمية والتقلبات المحتلمة في تدفقات رأس المال، بحسب تحذير البنك.
وبالنسبة للولايات المتحدة، حذرت لاجارد من سحب “سابق لأوانه” للحوافز. وتوقع البنك أن يرتفع نمو الاقتصاد العالمي في 2014 إلى 2ر3% ، مقارنة بـ4ر2% في 2013. وتوقع أن يصل النمو إلى 4ر3% في 2015 و5ر3% في 2016.
ومن المتوقع أن يقفز إجمالي الناتج المحلي في أكثر الدول ثراء من متوسط 3ر1% في 2013 إلى 4ر2% في 2016، بحسب البنك الدولي.
وفي الاقتصادات النامية والصاعدة، يتوقع أن يقفز النمو من 8ر4% في 2013 إلى 7ر5% في 2016. ومن المتوقع أيضا أن ينمو إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة بنسبة 8ر2% في 2014 مقارنة بـ8ر1% في 2013. وذكر البنك الدولي أن النسبة ربما تصل إلى 3% في 2016.

إلى الأعلى