الأحد 5 أبريل 2020 م - ١١ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا تحذر الصين من «عسكرة» البحر الجنوبي والفلبين قلقة من الصواريخ
أميركا تحذر الصين من «عسكرة» البحر الجنوبي والفلبين قلقة من الصواريخ

أميركا تحذر الصين من «عسكرة» البحر الجنوبي والفلبين قلقة من الصواريخ

بكين ـ عواصم ـ وكالات:
حذّر البيت الأبيض الصين من “عواقب” ستواجهها من جراء “عسكرة” بحر الصين الجنوبي فيما أعربت الفلبين عن قلقها من نشر الصين لصواريخ بالمنطقة.
وأكّدت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز “نحن على علم (بإقدام) الصين على عسكرة بحر الصين الجنوبي”.
وأضافت “تطرّقنا إلى مخاوفنا في هذا السياق مع الصينيين مباشرة، وستكون هناك عواقب على المدى القصير والبعيد” من دون أن تُحدد طبيعتها.
والأربعاء ذكرت وسيلة إعلام أميركية أن الصين نشرت صواريخ في ثلاث جزر في بحر الصين الجنوبي متنازع عليها مع فيتنام والفيليبين، ما يتيح لها تعزيز مطالبتها بالسيادة عليها.
ونقلت قناة “سي إن بي سي” عن مصادر قريبة من الاستخبارات الأميركية الأربعاء أنّ الجيش الصيني نصب هذه المعدات الدفاعية المضادة للسفن والطائرات في الأيام الثلاثين الأخيرة.
من جانبها أعربت الفلبين عن قلقها بشأن تواتر تقارير أن الصين نشرت صواريخ في بحر الصين الجنوبي ، ولكنها أعربت عن ثقتها في أن الأسلحة ليست موجهة تجاه مانيلا.
وقال المتحدث الرئاسي هاري روك إن الفلبين تتمتع بعلاقة وثيقة مع الصين وتواصل البحث عن حل سلمي للنزاع الإقليمي في بحر الصين الجنوبي.
وقال روك في بيان: “نحن قلقون من نشر الصواريخ المذكورة في مناطق متنازع عليها في بحر الفلبين الغربي”، مشيرا إلى البحر المتنازع عليه باسمه الفلبيني.
وأضاف: “في ظل علاقتنا الوثيقة التي تطورت مؤخرا وصداقتنا مع الصين، نحن واثقون أن تلك الصواريخ ليست موجهة نحونا. وأيا كان الأمر، سوف نبحث كل السبل الدبلوماسية للتعامل مع هذه المسألة”.
وبحسب تقرير أذاعته شبكة (سي إن بي سي) الأميركية، نشرت الصين صواريخ مضادة للسفن ونظام صاروخي أرض جو في جزر فيري كروس ريف وسوبي ريف وميسشيف ريف. وتدعي الفلبين أحقيتها بتلك الجزر.
ومنذ عام 2012، كثفت الصين استصلاح الجزر وأعمال البناء في الأقاليم المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي بما في ذلك بناء هياكل يبدو أنها ذات قدرات عسكرية.

إلى الأعلى