الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (الجنائية الدولية) تهدد بملاحقة مسؤولين عن العنف بليبيا

(الجنائية الدولية) تهدد بملاحقة مسؤولين عن العنف بليبيا

لاهاي ـ طرابلس ـ وكالات: هددت مدعية المحكمة الجنائية الدولية بأنها ستلاحق أمام القضاء المسؤولين عن الهجمات ضد المدنيين والأملاك العامة في ليبيا التي تشهد أعمال عنف دامية منذ قرابة أسبوعين.
وقالت المدعية فاتو بن سودة في بيان “لن نتردد في التحقيق حول جرائم ارتكبت في ليبيا ويعود اختصاص البت فيها إلى المحكمة، وفي ملاحقة المنفذين أيا كان وضعهم الرسمي أو انتماؤهم”.
وتشهد العاصمة الليبية معارك منذ الـ13 من يوليو بين ميليشيات متخاصمة أوقعت 47 قتيلا على الأقل و120 جريحا.
وعملا بقرار الأمم المتحدة الصادر في فبراير 2011 بعد بدء الثورة ضد نظام معمر القذافي “يمكن للمحكمة الجنائية الدولية ممارسة صلاحياتها حيال أي عمل إبادة وجريمة ضد الإنسانية أو جريمة حرب ترتكب على الأراضي الليبية منذ الـ15 من فبراير 2011″، كما أوضحت بن سودة.
وقالت “أدعو كافة أطراف هذا النزاع إلى وقف التعرض للمدنيين”.
والمعارك في طرابلس تدور بين ميليشيات متخاصمة للسيطرة على المطار ،بينما المواجهات في بنغازي يومية بين قوات الجيش ومجموعات إسلامية تعمل على تطبيق القانون في هذه المنطقة.
وتجددت معارك عنيفة أمس بين مليشيات متناحرة من أجل السيطرة على مطار طرابلس الدولي الذي تعرض إلى قصف لليوم الثالث عشر على التوالي ، وارتفعت أعمدة من الدخان من عدة مواقع على طريق المطار الذي تحتله كتائب الزنتان (170 كلم جنوب غرب طرابلس).
وسمعت انفجارات عنيفة قبل الظهر.
من جهة أخرى أفاد شهود عيان أن قذيفتين صاروخيتين سقطتا صباح أمس قرب مبنى السفارة الأميركية الكائن بشارع ولي العهد المتفرع من طريق المطار جنوب العاصمة الليبية طرابلس.
ولم يتسن الحصول على معلومات عن حجم الأضرار التي لحقت بالسفارة إلا أن الشهود أفادوا أيضا أن مبنيين يجاوران السفارة استهدفهما القصف بشكل مباشر،بحسب موقع”بوابة الوسط”الالكتروني الليبي.

إلى الأعلى