الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير النقل والاتصالات يرعى ختام مسابقة سما بغداد لحفظ القرآن الكريم
وزير النقل والاتصالات يرعى ختام مسابقة سما بغداد لحفظ القرآن الكريم

وزير النقل والاتصالات يرعى ختام مسابقة سما بغداد لحفظ القرآن الكريم

شناص ـ من إبراهيم الفارسي :
رعى معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات الحفل السنوي الختامي لجائزة سما بغداد لحفظ القرآن الكريم وترتيله وفارس المنبر لولايتي شناص ولوى وذلك بالاحتفالية التي اقيمت الجمعة الماضية بجامع سور العبري بشناص بحضور الشيخ محمد بن عبدالله العبري عضو المجلس البلدي وشيوخ وأهالي وأعيان ولايات محافظة شمال الباطنه وجمع من المدعوين والمكرمين .
في بداية الحفل تم تقديم نموذجين من الترتيل للمتسابقين سعيد بن عمار المانعي وأسامة منير القاسمي ثم نموذج من الخطابة لفارس المنبر المنذر بن محمد الغيثي الثلاثة الحاصلين على المراكز الأولى في المسابقة بعدها ألقى خلفان بن عبدالله بن محمد البلوشي كلمة اللجنة المنظمة قال فيها :
الحمد لله ما غردَ بلبلٌ وصدح، وما اهتدى قلبٌ وانشرح ، وما عمَ فينا سرورٌ وفرح، الحمد لله ما ارتفعْ , وصلاةً وسلاماًَ طيبينِ مباركينِ على النبي المطهر, صاحب ِ الوجهِ الأنور، والجبينِ الأزهر ، ما سار سفينٌ للحقِ وأبحر ، وما علا نجمٌ في السماءِ وأبهر ، وعلى آله وصحبه خير أهل ومعشر، صلاةً وسلاماًَ إلى يوم البعثِ والمحشر فحمدا لمن أنزل القرآن الكريم …هدى لعباده المؤمنين … والحمد لله الذي جعل آياته معجزة في الأولين والآخرين.. والحمد لله الذي جعل فيه العبرة والعظة لمن أراد السعادة في الدنيا والفوز بيوم الدين … والصلاة والسلام على النبي المرسل محمد بن عبدالله الذي اختاره الله تعالى من بين المرسلين… ليتلقى القرآن من لدنه.. عن طريق وحيه الأمين ثم أضاف خلفان البلوشي : ما أسعدها من لحظات تنهمر علينا في هذا الشهر الكريم شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن شهر الرحمة والغفران وكم نسعد بحفلنا هذا مع هذه الابتهالات الصادحة في أيام عشناها من أسعد اللحظات لن تنسى طموح لن ينكفئ سباق للخير لن ينتهي بإذن الله وفي ذلك فليتنافس المتنافسون وقد بدأنا مسيرتنا في هذا الشهر في هذه المسابقة جائزة سما بغداد لحفظ القرآن الكريم وترتيله وفارس المنبر لنركب سفينة شقت عباب البحار وركب على متنها شباب طموحهم إعلاء آيات الله وتوصيل الخير لجميع الناس لتسعد البشرية وتتنزل البركات .
بعدها قام راعي الحفل بالسحب على الجائزة الكبرى هي عبارة عن 5 رحلات عمره ثم جائزة سما بغداد لعام 1435هـ عبارة عن 4 تذاكر عمره وفي الختام قام معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي راعي المناسبة بمعية رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة بتكريم المتسابقين والمتميزين واللجنة المنظمة للمسابقة كما تم تقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة .

إلى الأعلى