السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس البحث العلمي يناقش إعداد قاعدة بيانات المرصد الاجتماعي
مجلس البحث العلمي يناقش إعداد قاعدة بيانات المرصد الاجتماعي

مجلس البحث العلمي يناقش إعداد قاعدة بيانات المرصد الاجتماعي

استقبل مجلس البحث العلمي فريقا من مركز جيوداتا التابع لجامعة ساوث هامبتون البريطانية الذي كلف بالعمل على جمع وتحليل المؤشرات الاجتماعية ضمن برنامج بحوث المرصد الاجتماعي وقد تم خلال الاجتماع عرض تجارب المركز وإلقاء نظرة عامة على الإحصاءات الاجتماعية والديموغرافية والبيانات الجغرافية المستخدمة في مركز ساوث هامبتون ، كما تم أيضا مناقشة خطة عمل الفريق والتي من المؤمل أن تخرج بمؤشرات اجتماعية سيتم الاستناد عليها في بناء بنية أساسية لمصادر البيانات والتي تعتبر أحد المحاور الرئيسة لبرنامج بحوث المرصد الاجتماعي.
وقد قام الفريق الزائر بزيارة لعدد من الجهات المعنية للوقوف على آلية العمل والإجراءات المتبعة في مصدر البيانات وطرق تجميعها والاطلاع على المؤشرات الاجتماعية والبيانات المتوفرة من أجل صياغة مجموعة من المؤشرات الاجتماعية بطريقة تسهل للباحثين إجراء البحوث العلمية.
يذكر أن برنامج بحوث المرصد الاجتماعي الذي أسسه مجلس البحث العلمي ضمن برنامج البحوث الاستراتيجية إلى إنشاء بنية أساسية لمصادر البيانات والمؤشرات الاجتماعية والإشراف على استدامتها وتغذيتها بالبيانات بصورة مستمرة للتمكن من رصد التغيرات الاجتماعية وتسليط الضوء لدراستها وتحليلها ، على أن تمتد فائدة البنية الأساسية لتشمل البحوث ولتكون أيضا مرجعا للبيانات والمعلومات لجميع الباحثين في المجالات الاجتماعية في السلطنة، وأصحاب القرار في المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني ، كما أن الحاجة للاستفادة من هذه البيانات ستمتد لتشمل عملية التخطيط لبرامج توعية اجتماعية مستقبلية في المجتمع.
وسيقوم البرنامج أيضا بدعم وتمويل بحوث علمية لدراسة التغيرات الاجتماعية ذات الأولوية وتوفير نتائجها لمجموعة من الشركاء وذلك ضمن نطاقات ثلاثة مبدئية تشمل قيم الشباب وتماسك الأسرة والعمل والمستوى المعيشي بحيث يتم توفير نتائج البحوث ونشر توصياتها لصناع القرار في المؤسسات المعنية للمساهمة في وضع السياسات الوطنية في هذا المجال.
كما يعمل البرنامج على إثراء البحوث الاجتماعية في السلطنة عن طريق إقامة روابط وعلاقات مع الجامعات المختلفة ، ومراكز البحوث المحلية والدولية ، والمراصد العالمية.

إلى الأعلى