الإثنين 10 ديسمبر 2018 م - ٢ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : العبادي يدعو لإعادة فرز الأصوات إذا ثبت الخلل الإلكتروني .. والصدر يتحدث مجددا عن حكومة تكنوقراط
العراق : العبادي يدعو لإعادة فرز الأصوات إذا ثبت الخلل الإلكتروني .. والصدر يتحدث مجددا عن حكومة تكنوقراط

العراق : العبادي يدعو لإعادة فرز الأصوات إذا ثبت الخلل الإلكتروني .. والصدر يتحدث مجددا عن حكومة تكنوقراط

بغداد ـ وكالات: نقل التلفزيون الرسمي العراقي عن رئيس الوزراء حيدر العبادي قوله إنه إذا ثبت وجود خلل في نظام التصويت الإلكتروني الذي استخدم في الانتخابات التي جرت في مطلع الأسبوع فيجب على مفوضية الانتخابات إعادة فرز الأصوات في كل أنحاء العراق. وقال العبادي إنه بعد الاتهامات بوجود تلاعب وأجهزة بها عيوب في محافظة كركوك بشمال العراق يجب على مفوضية الانتخابات إجراء فرز يدوي جديد للأصوات هناك. ونقل التلفزيون عن العبادي قوله إنه إذا ثبت وجود أخطاء في كركوك يجب إعادة فرز الأصوات في كل أنحاء العراق.من جانبه، أكد الزعيم العراقي مقتدى الصدر أن الحكومة العراقية القادمة ستكون حكومة تكنوقراط، وذلك بعد تأكيد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تقدم تحالفه الانتخابي “سائرون” في نتائج الانتخابات التي جرت مطلع الأسبوع. وكتب الصدر على حسابه على موقع “تويتر” :”لن تكون هناك خلطة عطار. مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط تكون بابا لرزق الشعب ولا تكون منالا لسرقة الأحزاب”. تجدر الإشارة إلى أن الصدر قام خلال السنوات الماضية بدعوة أنصاره أكثر من مرة للتظاهر احتجاجا ضد الحكومة والفساد. وأعلنت مفوضية الانتخابات الليلة الماضية أن “سائرون” انفرد بصدارة النتائج الأولية في الانتخابات العامة البرلمانية في ست محافظات من أصل 18 محافظة عراقية. يذكر أن “سائرون”هو تحالف مدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ويضم عدة أحزاب منها “الاستقامة” بزعامة حسن العاقولي، و”الحزب الشيوعي العراقي” بزعامة رائد فهمي، و”التجمع الجمهوري” بزعامة سعد عاصم الجنابي، وحزب “الدولة العادلة” بزعامة قحطان الجبوري.وجاء “سائرون” في المرتبة الأولى في محافظات بغداد وواسط والمثنى وذي قار وميسان والنجف، كما حصل على مقاعد في ثماني محافظات أخرى.وجاءت قائمة الفتح بزعامة هادي العامري رئيس منظمة بدر في المرتبة ثانية، بعد أن فازت بالمرتبة الأولى في أربع محافظات هي بابل وكربلاء والقادسية والبصرة. وحصلت على أصوات في تسع محافظات أخرى. وجاءت قائمة النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في المرتبة الأولى في محافظة نينوى، كما حصلت على أصوات في17محافظة عراقية بما فيها مدن إقليم كردستان.
من جانبه، أكّد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس أنه يحترم نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة في العراق، وقال ماتيس لصحافيين في وزارة الدفاع الأميركية “الشعب العراقي أجرى انتخابات.إنها عملية ديموقراطية في الوقت الذي شكّك فيه أشخاص كثيرون في أنّ العراق يُمكنه تولّي مسؤولية نفسه”. وأضاف “سننتظر النتائج، النتائج النهائية للانتخابات. ونحن نحترم قرارات الشعب العراقي”. بدورها أكّدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت أنّ الولايات المتحدة تعتقد أن بإمكانها “الاستمرار” في إقامة “علاقات جيدة”مع الحكومة العراقية المستقبلية. وقال البنتاجون إنّ من السابق لأوانه معرفة ما يُمكن أن تعنيه نتائج الانتخابات بالنسبة إلى وجود القوات الأميركية. وصرح المتحدث باسم البنتاجون إريك باهون “نحن لا نؤيّد أي حزب أو مرشح معين، نحن ندعم عملية عادلة وشفافة”. وأضاف “نحن مستعدّون للعمل مع أي شخص منتخب بشفافية من جانب الشعب العراقي”.
ميدانيا، أفاد بيان عسكري عراقي أن 13 عراقيا أصيبوا بجروح جراء قصف بطريق الخطأ نفذه طيران التحالف الدولي في إحدى المناطق التابعة لقضاء القيارة في محافظة نينوى شمال بغداد. وذكر بيان للمركز الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة “بناء على معلومات استخبارية من قيادة عمليات نينوى تفيد بوجود مجموعة مسلحة في الجزرة الوسطية لنهر دجلة بالقرب من قرية السفينة شمال قاعدة القيارة وتم القضاء على هذه المجموعة بواسطة طيران التحالف واثناء توجيه الضربة حدث خطأ أو خلل فني ما أدى إلى سقوط أحد الصواريخ على أطراف القرية وأسفر عن إصابة 13مواطنا كانت إصاباتهم متباينة”. وأشار البيان إلى “تضرر عدد من المنازل وتم نقل المصابين الى المستشفى حيث غادر 10 منهم بعد تلقيهم العلاج في حين مازال 3 منهم داخل المستشفى يخضعون للعلاج”. وأكد البيان أنه تم على “الفور فتح تحقيق عاجل بالحادث”.

إلى الأعلى