الإثنين 21 مايو 2018 م - ٥ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الشرطة تقدم مجموعة من النصائح خلال شهر رمضان المبارك
الشرطة تقدم مجموعة من النصائح خلال شهر رمضان المبارك

الشرطة تقدم مجموعة من النصائح خلال شهر رمضان المبارك

تخفيض السرعة بمعدل 10كم/ ساعة يُقلل من احتمال وقوع الحوادث بنسبة 20٪.
“2261″ حادثًا بسبب السرعة الزائدة في عام 2017م.
النظر للهاتف أثناء السياقة لثانيتين على سرعة 100/كم ساعة تُعادل سياقة عمياء لمسافة 60 مترًا.

دعت شُرطة عُمان السلطانية سائقي المركبات إلى السياقة الآمنة في شهر رمضان المُبارك ، حيث تمثل بعض الأخطاء التي يرتكبها بعض السائقين أكبر التحديات التي تواجه مستخدمي الطريق.
السرعة الزائدة
وعن أبرز الملاحظات التي تم رصدها أثناء شهر رمضان الفائت تمثل السرعة الزائدة قبل الإفطار من المُسببات الرئيسية ، والتي تؤثر على مستخدمي الطريق حيث يكون الصائم وصل إلى حد الإجهاد وقلّة التركيــز ، فالسرعة هي المسبب الرئيسي والأول لحوادث المرور وأضرارها البشرية والمادية الجسيمة ، ووفقًا لدراسات بحثية تبيّن أنّ تخفيض السرعة بمعدل 10كم/ ساعة يُقلل من احتمال وقوع الحوادث بنسبة 20٪، وعدد الإصابات 30٪، والوفيات 40٪.
وفي السياق ذاته تدعو شرطة عُمان السلطانية إلى التقيد بالسرعة أثناء السياقة ، والتأكد من عدم تجـاوز حــــدود السرعة كما يتعين على سائق المركبة، تفحّص وضع الطريق لتقصّي المخاطر المُحتملة، وتعديل سرعة المركبة وفقًا لظروف بيئة الطريق، ووفقًا لإحصاءات الإدارة العامة للمرور وقع “2261″ حادثًا كان سببه السرعة الزائدة في عام 2017.
الإرهاق
لقد أثبتت الدراسات أنّ غفوة السائق لمدة ثانيتين فقط عند السياقة بسرعة 100كلم/ساعة، تُشكل خطورة بالغة لأنه يقطع في هذه الفتــرة مسافة ٦٠ مترًا بدون أي سيطرة أو تحكم في المركبة ، لذلك عند شعورك بالنعاس ، توقف فورًا خارج الطريق لأخذ قسطٍ من النوم أو الراحة، والتجول قليلًا حول مركبتك لتنشيط دورتك الدمويّة ، وقد ثَبُت علميًا : أنّ هذه الاستراحة البسيطة تُساعد في تنشيط السائق لبضع ساعات ، وتحد من خطر الإرهاق مع أنها لا تحل المشكلة جذريًا لذلك عند شعورك بالنعاس ، توقف فورًا خارج الطريق لأخذ قسط من النوم أو الراحة.
التجاوز الخاطئ
التجاوز الخاطئ من الأسباب الرئيسية في وقوع الكثير من الحوادث المرورية في الطُرق المفردة ذات الاتجاهين، لذا عليك اتباع القواعد المرورية عند الشروع في التجاوز، وتأكد من أنّ السائق الذي أمامــك لا ينــوي الانعطــــاف ناحيــة اليســـار.
الشاحنات
لا يستطيع سائقو الشاحنات والحافلات دائمًا رؤية مناطق معينة حول مركباتهم، فكلما زاد حجم المركبات الثقيلة زادت مخاطرة حدوث تصادم في هذه المناطق، عندما تسوق مركبتك في حدود منطقة تواجد مركبة ثقيلة عليك أن تتوخى الحِرص والحـذر.
كسائق لمركبة ثقيلة ، يجب عليك إجراء عمليات فحص يوميّة لمركبتك قبل سياقتها، إن الوقت الذي تقضيه في فحص مركبتك هو استثمار لسلامتك، ولسلامة السائقين الآخرين.
التحلي بالصبر
تحلّى بالصبر والتسامح لتتفادى الحوادث المرورية خلال شهر رمضان المُبارك، والتركيز أثناء السياقة بشكل أكبر خلال فترات الذروة وقبل الإفطار، مع ترك مسافة كافية بينك وبين المركبة التي أمامك وعدم الانتقال وتغيير الاتجاه بشكل مفاجئ ، لتتجنب الحوادث المرورية حيث يكون السائق في ردة فعل واستجابة بطيئة.
لا تنشغل بغير الطريق
احرص على التركيز التام، واجتنب كل ما يُلهيك ويصرف انتباهك “كالهاتف”، إن النظر للهاتف أثناء السياقة لثانيتين على سرعة 100/كم ساعة تُعادل سياقة عمياء لمسافة 60 مترًا.
المشاة
إذا كُنت من المشاة أو سائقي الدراجات، فاحرص على استخدام المسارات المخصصة للدراجات، ونقاط عبور المشاة، فضلاً عن الأرصفة الجانبية المعدّة خصيصًا لهذا الغرض، وحاول أن تسير في الاتجاه المواجه لحركة السير، لكي تتمكن من رؤية المركبات القادمة فتتفادها في الوقت المناسب، بدلًا عن أن تفاجئك مركبة قادمة من خلفك أو مندفعة من أحد جانبيك.
كما تدعو شرطة عُمان السلطانية جميع سائقي المركبات إلى الالتزام بقواعد وآداب المرور لتفادي الحوادث المرورية وما ينتج عنها.

إلى الأعلى