الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / واحة رمضان

واحة رمضان

اعداد ـ المحرر
قرآن كريم
)وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ، إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ( )البقرة 130 ـ 131).

فضل رمضان
عن محمد بن زهير بن محمد قال: كان أبي يجمعنا في وقت ختمة القرآن في وقت شهر رمضان في كل يوم وليلة ثلاث مرات تسعين ختمة في شهر رمضان

فكّر واشكر
تذكر نعم الله عليك, فإذا هي تغمرك من فوقك ومن تحت قدميك (وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها) صحة في بدن، أمن في وطن، غذاء وكساء، وهواء وماء، لديك الدنيا وأنت ما تشعر، تملك الحياة وأنت لا تعلم (وأسبغ عليكم نعمه ظاهرةً وباطنةً) عندك عينان، ولسان وشفتان، ويدان ورجلان (فبأي آلاء ربكما تكذبان).

درر منتقاة
منهج الشيطان يحتاج إلى خلوة، إلى مكان لا يراك فيه أحد، ولا يسمعك فيه أحد، لأن العلن في منهج الشيطان يكون فضيحة، ولذلك تجد غير المستقيم يحاول جاهداً أن يستر حركته في عدم الاستقامة، ومحاولته أن يستتر هي شهادة منه بأن ما يفعله جريمة وقبح، ولا يصح أن يعمله أحد عنه، ومادام لا يصح أن يراه أحد في مكان ما، فاعلم أنه يحس أن ما يفعله في هذا المكان هو من عمل الشيطان الذي لا يقره الله، ولا يرضى عنه.

روضة العقلاء
قيل: كل الناس تستطيع ترضيه إلا حاسد النعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها .

طريقك للجنة
قال (صلى الله عليه وسلم):(من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة) ـ (صحيح البخارى).

فوائد من كتاب (لا تحزن)
يــا الله .. (يسأله من في السماوات والأرض كل يوم هو في شأن): إذا اضطرب البحر، وهاج الموج، وهبت الريح، نادى أصحاب السفينة: يا الله. إذا ضل الحادي في الصحراء ومال الركب عن الطريق، وحارت القافلة في السير، نادوا: يا الله. إذا وقعت المصيبة، وحلت النكبة وجثمت الكارثة، نادى المصاب المنكوب: يا الله. إذا أوصدت الأبواب أمام الطالبين، وأسدلت الستور في وجوه السائلين، صاحوا: يا الله .

حكم ومواعظ
قال أبو بكر الصديق ـ رضى الله عنه:(إذا عمل قومٌ بالمعاصي بين ظهراني قومٍ هم أعزُّ منهم، فلم يغيِّروه عليهم، أنزل الله عليهم بلاءً، ثم لم ينزعه منهم) ـ (البيهقيُّ في شعب الإيمان) .

دعاء
اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن تنظر إلينا في ساعتنا هذه فتنزل علينا رحمة من عندك وحناناً من لدنك تغننا بها عن رحمة وحنان من سواك.

إلى الأعلى