الإثنين 22 أكتوبر 2018 م - ١٣ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق عمان لسباقات السيارات يسجل توقيتا مثاليا في تجارب حلبة سلفرستون
فريق عمان لسباقات السيارات يسجل توقيتا مثاليا في تجارب حلبة سلفرستون

فريق عمان لسباقات السيارات يسجل توقيتا مثاليا في تجارب حلبة سلفرستون

يبحث عن تسجيل النقاط والتتويج في الجولة الثانية لبطولة بلانك الأوروبي
أنهى فريق عمان لسباقات السيارات بقيادة المتسابق أحمد الحارثي الاستعدادات للدخول في سباق الجولة الثانية من بطولة بلانك بان الاوروبية للتحمل والتي ستقام على حلبة سلفرستون العريقة شمال العاصمة البريطانية لندن بتوقيت إيجابي ، إذ سجل الفريق ثالث أفضل توقيت في التجارب النهائية أو ما يسمى بالتاهيلات الاولية ضمن الكأس الفضية بزمن بلغ 1 دقيقة و59 ثانية وذلك على متن سيارة استون مارتن فانتاج جي تي 3 والتي تحمل الرقم 97 في سلسلة بطولة بلانك بان الاوروبية.
فريق عمان لسباقات السيارات والذي يتكون من الثلاثي أحمد الحارثي والبريطانيين تشارلي ايستود وايوان ماكي بدءا الاستعدادات لهذه الجولة عندما دخل هذا الثلاثي في التجارب الحرة والتي جرت على حلبة سلفرستون التي يبلغ طولها حوالي 3.7 كيلو متر ، حيث سجل الفريق خامس أفضل توقيت ضمن فئة الكاس الفضية من بين حوالي 50 سيارة دخلت التجارب ، ولكن الفريق وفي الفترة ما بعد الظهيرة تمكن من تسجيل تحسن في نتائج الاختبارات والتجارب بعدما دار الثلاثي لحوالي 90 دقيقة مسجلين ثالث أفضل توقيت ضمن متسابقي الكاس الفضية وبفارق 2 أجزاء الثانية خلف صاحب المركز الثاني سيارة مرسيدس أيه ام جي التابعه لفريق بلاك فولكن.
فريق عمان لسباقات السيارات المدعوم من وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وعمانتل وبر الجصة وامواج للعطور ينمي النفس في تحسين النتيجة التي حصل عليه في الجولة الافتتاحية في ميلان على حلبة مونزا الايطاليه ، حيث سجل المركز الخامس ضمن فئة الكاس الفضية ، وحول مخرجات التجارب النهاية والتاهيلات الاولية يقول المتسابق العماني أحمد الحارثي ” أعتقد بأننا قمنا بعمل جيد نحو الإستعداد للتاهيلات الرسمية والسباق النهائي ، فقد وضعنا في هذه الاختبارات التصور النهائي للتاهيلات والسباق الختامي وتم التفاهم بيننا على بذل أقصى مجهود للوصول إلى مركز مناسب مع إمكانياتنا وكذلك الفريق الفني”.
وأردف الحارثي “نحن في حاجة ماسة إلى جمع نقاط في هذه البطولة والحقيقة نحن هنا في بريطانيا وهي الدولة التي حققت فيها الكثير من البطولات والالقاب وهي عقر دار الثنائي ايستود وماكاي ، وأتمنى أن ننجح أمام الجمهور الانجليزي الكبير في تقديم مستوى وسباق مميز يؤهلنا إلى إحدى المراكز الاولى والمتقدمة في الكاس الفضية وليس هناك مستحيل ، فالكل هنا جاء باحثا عن التتويج والفوز بالمراكز الاولى ونحن ضمن هؤلاء”.
وأضاف البطل العماني أحمد الحارثي ” علينا أن نعود أنفسنا على الارضية أو السطح الجديد للحلبه فنهاك تغيير في نوعية القار ، والحمد لله بعد الاختبارات اليوم والتي استمرت ل 90 دقيقة نجد أنفسنا جاهزين ليوم الغد أمام تشجيع الجمهور البريطاني الداعم لمثل هذه السباقات وخاصه سيارة استون مارتن وسوف نبذل قصارى جهدنا في الوصول إلى خط النهاية بمركز يرضى طموحاتنا وكذلك الفريق الفني تي اف والجمهور المتابع في السلطنة”.

إلى الأعلى