الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م - ١٥ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عُمان يتجاوز 77 دولارا.. وبرنت يقترب من 80 دولارا بفعل مخاوف الإمدادات
نفط عُمان يتجاوز 77 دولارا.. وبرنت يقترب من 80 دولارا بفعل مخاوف الإمدادات

نفط عُمان يتجاوز 77 دولارا.. وبرنت يقترب من 80 دولارا بفعل مخاوف الإمدادات

مسقط ـ عواصم ـ العمانية ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يوليو القادم امس (33ر77) دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد امس ارتفاعا بلغ (86) سنتا مقارنة بسعر يوم امس الأول الاثنين الذي بلغ (47ر76) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو المقبل بلغ (68) دولارا أميركيًا و(31) سنتا للبرميل مرتفعا بمقدار (7) دولارات أميركية و(90) سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الجاري.
من جهة أخرى ارتفعت أسعار النفط امس الثلاثاء واقترب خام القياس العالمي مزيج برنت من 80 دولارا للبرميل بفعل مخاوف من مزيد من الانخفاض في إنتاج فنزويلا من الخام بعد انتخابات رئاسية مثيرة للجدل واحتمال فرض عقوبات أميركية على البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
كما شددت الولايات المتحدة موقفها إزاء إيران ووضعت قائمة مطالب شاملة، مما قد يقلص صادرات البلاد من النفط ويعزز أسعار الخام.
وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 79.37 دولار للبرميل بارتفاع قدره 15 سنتا، أو ما يعادل 0.2 بالمئة، مقارنة مع سعر الإغلاق السابق. وتجاوز برنت 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014 الأسبوع الماضي.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 72.45 دولار للبرميل بارتفاع قدره 21 سنتا، أو نحو 0.3 بالمئة.
وواجه رئيس فنزويلا الاشتراكي نيكولاس مادورو انتقادات دولية واسعة النطاق أمس الاول الاثنين بعد إعادة انتخابه في الانتخابات التي أُجريت في مطلع الأسبوع، والتي وصفها منتقدوه بأنها مسرحية هزلية تعزز حكم الفرد في البلد المنتج للنفط الذي يعاني من أزمات.
وتدرس الولايات المتحدة فرض عقوبات نفطية على فنزويلا التي انخفض إنتاجها من الخام بمقدار الثلثين خلال عامين إلى أدنى مستوى في عقود.
وتلقت أسعار النفط دعما أيضا في الأسابيع الأخيرة من مخاوف بشأن احتمالات فرض عقوبات أميركية على إيران تقلص صادراتها من الخام.
وطالبت الولايات المتحدة يوم الاثنين إيران بتغييرات شاملة، بداية من التخلي عن برنامجها النووي ووصولا إلى الانسحاب من الحرب الأهلية السورية، أو ستواجه عقوبات اقتصادية قاسية في الوقت الذي شددت فيه إدارة ترامب موقفها تجاه طهران.
وقد يقلص هذا صادرات إيران من النفط بواقع 200 ألف برميل يوميا بحلول الربع الأخير من العام وفقا لتقديرات توني نونان مدير مخاطر النفط لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو.

إلى الأعلى