الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السوق المركزي للخضروات والفواكه يشهد حركة تجارية نشطة واستقرارا بالأسعار
السوق المركزي للخضروات والفواكه يشهد حركة تجارية نشطة واستقرارا بالأسعار

السوق المركزي للخضروات والفواكه يشهد حركة تجارية نشطة واستقرارا بالأسعار

223 شاحنة واردة للسوق محملة بـ 5 آلاف طن منذ بداية رمضان

مدير إدارة السوق:
ارتفاع الاستيراد إلى 98 دولة منذ صدور قرار تنظيم الاستيراد مباشرة من دول المنشأ

كتب ـ هاشم الهاشمي:
يشهد السوق المركزي للخضروات والفواكه خلال شهر رمضان المبارك حركة تجارية نشطة، مصحوبة باستقرار الأسعار، حيث بلغ عدد الشاحنات الواردة إلى السوق خلال الفترة من 17 ـ 22 الحالي 223 شاحنة محملة بما مجموعه 5 آلاف طن تقريبا من الخضار والفواكه وذلك لتلبية احتياجات المستهلك المحلي.
وقال مسلم بن خميس العريمي مدير إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه: إن إدارة السوق تحرص على انسيابية حركة دخول البرادات وتفتيشها وإنجازها في أسرع وقت، كما نقوم بحث التجار على زيادة الاستيراد المباشر من دول المنشأ، مشيرا إلى أن الإدارة تواصل تكثيف الرقابة الفنية والصحية على المحلات والمنشآت الغذائية بالسوق وتنفيذ حملات التفتيش على المخازن، حيث تم إتلاف 15.5 طن من الخضروات والفواكه خلال الفترة من 1 ـ 6 رمضان المبارك.
وأكد مدير إدارة السوق أن الأسعار لم تشهد ارتفاعا والعملية قائمة على مبدأ العرض والطلب، وإذا شهدت ارتفاعا في البعض منها فيعود السبب إلى تهافت المستهلكين على شراء الخضروات والفواكه في بداية الشهر الفضيل ويعد ارتفاعا مؤقتا، مؤكدا بأن هناك تنسيقا دائما مع الهيئة العامة لحماية المستهلك لمراقبة الأسعار بالسوق.
وأشار العريمي إلى أنه بعد صدور قرار من وزارة الزراعة والثروة السمكية في شهر مايو 2017 القاضي بتنظيم استيراد الخضروات والفواكه مباشرة من دول المنشأ ارتفع إلى 98 دولة، موضحا أنه قبل صدور القرار كان الاستيراد مباشرا ولكن هناك إعادة التصدير إلى السلطنة عن طريق أسواق الدول المجاورة، حيث ارتفعت عملية الاستيراد من دول المنشأ بنسبة 148% بعد صدور القرار في مايو 2017م، كما أن إقبال تجار الجملة العمانيين من مختلف محافظات السلطنة على شراء الخضروات والفواكه من السوق المركزي شجع تجار السوق على زيادة الاستيراد من دول المنشأ بعد انتعاش حركة السوق وقاموا كذلك بزيادة عدد الشحنات من هذه الدول من خلال زيادة عملية الاستيراد والذي كان سابقا في حدود 25 دولة ووصل عددها حاليا إلى 98 دولة من مختلف قارات دول العالم، حيث زادت الحركة الشرائية بالسوق وأدى ذلك إلى زيادة الاستيراد من دول المنشأ، وعلى إثر ذلك شهد انخفاضا بالأسعار بسبب تنوع وتوفر المعروض.
وأوضح العريمي أن التعميم الصادر حول تحديد ساعات العمل بالمظلة الرئيسية (مظلة البيع بالجملة) ومحلات البيع بالجملة من الساعة 9 مساء إلى 4 فجرا بناء على رغبة تجار السوق وبعد العمل بهذا التعميم تكشفت سلبيات كثيرة منها كثرة الازدحام على السوق في الفترة الليلية وانخفاض الحركة الشرائية في باقي الأوقات واستغلال بعض المحلات التجارية برفع الأسعار وبعد تكشف سلبيات تجربة التوقيت في الفترة الليلية ونزولا عند طلب شريحة كبيرة من المواطنين تم إرجاع مواعيد العمل السابقة بالسوق.
من جهته قال عثمان بن علي الهطالي مساعد مدير إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه أن بلدية مسقط قامت بعملية تنظيم الدخول إلى السوق وتوفير المواقف وتنظيمها وتخطيط مواقف في خارج السوق، كما تقوم إدارة السوق بالتنسيق مع شرطة عمان السلطانية لتنظيم حركة سير المركبات على مداخل ومخارج السوق، واستحدثت الإدارة بوابتين جديدتين في الجهة الأمامية للسوق وذلك تسهيلا على مرتادي السوق، داعيا مرتادي السوق لاستغلال المواقف الخارجية وذلك لمحدودية المواقف داخل السوق.

إلى الأعلى