الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الباحث حمد الذهلي يقدم محاضرة حول “حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق”
الباحث حمد الذهلي يقدم محاضرة حول “حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق”

الباحث حمد الذهلي يقدم محاضرة حول “حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق”

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
ينظم فريق الحجر الغربي بالتعاون مع اللجنة الثقافية بنادي الرستاق اليوم محاضرة بعنوان “إطلالة على حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق، من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر الهجري” يقدمها الدكتور حمد بن سالم الذهلي بجامع بلدة يقاء بعد صلاة العصر.
وفي هذا الإطار يقول المحاضر الدكتور حمد الذهلي: إن الموروث العلمي العماني بشقيه المطبوع والمخطوط هو علامة فارقة في الحركة العلمية عند العمانيين، والحديث حوله شجي، أما محاضرة إطلالة على حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق”ق9-14هجري”، هي تجوال سريع نطوف من خلاله على حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق في الفترة المشار إليها، وهي محاولة لتسليط الضوء على نساخ الولاية المغمورين، فهذه الفئة من النساخ لم تذكرها المصادر العمانية والتراجم الحديثة بتلك الغزارة التي نالت المشهورين، وهذه الفئة من أعلام النساخ تعتبر رافدا مهما لقائمة النساخ المشهورين في الرستاق بشكل خاص وعماننا الحبيبة بشكل عام، والنموذج المطروح في هذه المحاضرة سيذكر بهؤلاء النساخ المغمورين في هذه الولاية على مختلف الفترات لا على سبيل الاستقصاء التام إنما على سبيل التمثيل فقط، مع نبذة يسيرة عن كل ناسخ مركزة حول إنتاجه المخطوط لا سيرة حياته، مع ذكر مخطوط كامل للناسخ وعرض للصفحة الأولى والأخيرة من المخطوط.
وحول هذه المحاضرة يقول مبارك بن عبدالله الخنبشي: في البداية نشكر اللجنة الثقافية بنادي الرستاق على التعاون المستمر ومن الجميل أن يتم إبراز هذا الإرث الكبير في حركة نسخ المخطوطات في ولاية الرستاق وذلك من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر الهجري ومثل ما هو معروف أن المخطوط يشكل أهمية كبيرة في التوثيق والتدوين لكل الأحداث في ذلك الزمن البعيد، والمحاضرة تحمل أهدافا عديدة وأهمها تعريف هذا الجيل بشخصيات كتبت وساهمت ووثقت كل ما هو ثقافي في القرون القديمة.

إلى الأعلى