الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الجهات العسكرية تتابع مستجدات (ميكونو) وجهود المساعدة والإسناد

الجهات العسكرية تتابع مستجدات (ميكونو) وجهود المساعدة والإسناد

تابعت الجهات العسكرية المختلفة في السلطنة مستجدات الإعصار المداري “ميكونو”، وجهود المساعدة والإسناد، فقد واصلت اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة اجتماعاتها بمقر رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة بمعسكر المرتفعة بهدف الوقوف على كافة الإجراءات القائمة للتعامل مع الإعصار المداري، حيث اطلعت اللجنة على كافة الإجراءات التي اتخذت منذ الإعلان الأول عن الحالة الجوية وتفعيل اللجان الفرعية، واستعرضت آخر مستجدات الإعصار المداري وجهود الإسناد والمساعدة التي تنفذها قوات السلطان المسلحة، كما تم خلال الاجتماع الوقوف على سير خطط كافة التشكيلات والقواعد والوحدات في وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في تقديم الدعم والإسناد للمواطنين والمقيمين، وقد تم تفعيل اللجنة العسكرية الفرعية بمحافظة الوسطى للقيام بمهام الإسناد والدعم للقطاعات الأخرى بالمحافظة.
من جانبها، قامت قوات الفرق بالجيش السلطاني العماني بتسخير كافة إمكانياتها لإسناد القطاعات الأخرى بمحافظة ظفار خلال فترة الإعصار،حيث جاهزية الأطقم الطبية بقوات الفرق لتقديم الإسناد الطبي من خلال توفير المواد الصحية والأدوات الطبية، بالإضافة إلى جاهزية ورشة آليات ومعدات البحث والإنقاذ وجاهزية منتسبي قوات الفرق بالجيش السلطاني العماني لتقديم الدعم اللازم، كما وفرت قوات الفرق الميدان التابع لها لتجميع آليات بعض الجهات الحكومية المدنية.
بدورها، سخرت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع كافة إمكانياتها الفنية والميدانية لتقديم الدعم والإسناد للقطاعات الأخرى بمحافظة ظفار وفقا للمهام الموكلة إليها من قبل اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة. حيث قامت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بتوفير المعدات اللازمة لتمهيد وشق الطرق وفتح الممرات الآمنة، ودعم قطاع الكهرباء من خلال توفير المولدات الكهربائية، وحفر الآبار الارتوازية لتزويد المنطقة بالمياه الصالحة للشرب ونقلها بالصهاريج لمختلف مناطق المحافظة، بالإضافة إلى عمل دورات المياه المتنقلة وتوفير صهاريج الصرف الصحي.
وفي السياق، قامت الكتيبة الثانية بلواء حرس الحدود بالجيش السلطاني العماني بعملية نقل مواد إغاثية إلى ولاية المزيونة بمحافظة ظفار. كما عقدت اللجنة الفرعية العسكرية لإدارة الحالات الطارئة بقيادة لواء المشاة ( 11) اجتماعا للوقوف على الجهود المبذولة من كافة الوحدات المنتشرة وكيفية التعامل مع تداعيات الإعصار المداري (مكونو) وفقا لخطة اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة. كما تم توزيع المعدات الخدمية كوسائل الإنقاذ والإسعاف والمعدات الثقيلة وشحنات الإغاثة على ولايات المحافظة، كما تم توفير وسائل النقل للمواطنين والمقيمين الذين تم إخلاؤهم بواسطة سلاح الجو السلطاني العماني.
إلى ذلك، قامت شرطة عمان السلطانية بإخلاء المواطنين والمقيمين سكان المناطق الساحلية في الدهاريز والحافة وولايات رخيوت وضلكوت وسدح ومرباط وطاقة والمناطق المنخفضة والمنازل القديمة ونقلهم إلى أماكن آمنة في محافظة ظفار، كما قامت بتفعيل خطة الطوارئ لمجموعة نماء للكهرباء واتخاذ الإجراءات الاحترازية بتوزيع الفرق الفنية والمعدات في المواقع الرئيسية
وعلى صعيد قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة أوضح قائد شرطة محافظة ظفار العميد محسن بن أحمد العبري أنه تم نقل الحالات المرضية من مستشفى السلطان قابوس بصلالة إلى محافظة مسقط عبر طيران سلاح الجو السلطاني العماني وطيران شرطة عمان السلطانية لافتا إلى إغلاق مستشفى رخيوت ونقل جميع الطاقم إلى المركز الصحي بشهب اصعيب.
وفي قطاع الإغاثة والإيواء تم إيواء مجموعة من المواطنين والمقيمين بولاية صلالة ورخيوت إضافة إلى إلحاق كافة من تم نقلهم من جزر الحلانيات بذويهم فور وصولهم ولاية صلالة.

إلى الأعلى