الخميس 21 يونيو 2018 م - ٧ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اجتماع مفاجئ بين زعيمي الكوريتين .. وترامب يتحدث عن فرصة لعقد القمة مع كيم
اجتماع مفاجئ بين زعيمي الكوريتين .. وترامب يتحدث عن فرصة لعقد القمة مع كيم

اجتماع مفاجئ بين زعيمي الكوريتين .. وترامب يتحدث عن فرصة لعقد القمة مع كيم

سيئول ـ عواصم ـ وكالات: عقب قمتهما في أبريل الماضي، التقى رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، للمرة الثانية زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون أمس على نحو مفاجئ في قرية الهدنة بانمونجوم ، حسبما أعلن المكتب الرئاسي في سيئول. قال يون يونج تشان كبير المتحدثين باسم الرئيس مون “تبادل الزعيمان آراؤهما بصراحة لتنفيذ اعلان بانمونجوم الصادر في 27 ابريل وعقد قمة ناجحة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.” وقال انه بناء على اتفاق الجانبين، سيعلن الرئيس مون نتائج الاجتماع اليوم الأحد من جانبه، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في 12 يونيو كما كان مقررا لها بعد يوم من إلغائه القمة بسبب ما وصفه “بالغضب العارم والعداء الصريح”. وألمح ترامب إلى أن القمة يمكن إنقاذها بعد أن رحب باللهجة التصالحية في بيان كوريا الشمالية ردا على الإلغاء وقال إنه يبقى منفتحا على إجراء محادثات بعد أن ألغى القمة الخميس مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون. وقال ترامب لدى مغادرته البيت الأبيض لإلقاء خطاب في الأكاديمية البحرية الأميركية “البيان الذي أصدروه كان لطيفا جدا، سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد (تعقد القمة) في الثاني عشر. يريدون بشدة القيام بذلك. نريد القيام بذلك”.واتفق كيم وترامب على القمة بعد عقود من التوتر في شبه الجزيرة الكورية والعداء مع الولايات المتحدة بسبب برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية. وفي حالة عقد القمة ستصبح الأولى بين رئيس أميركي في منصبه وزعيم لكوريا الشمالية. وجاءت خطط عقد القمة بعد أشهر من حرب كلامية شهدت تهديدات وإهانات متبادلة بين الزعيمين.وألغى ترامب القمة التي كانت ستعقد في سنغافورة في خطاب أرسله إلى كيم الخميس بعد تهديدات متكررة من كوريا الشمالية بالانسحاب منها بسبب ما اعتبرته تصريحات من مسؤولين أميركيين تتسم بالتحدي وتطالب بنزع السلاح بشكل أحادي فيما أرجع ترامب سبب إلغاء القمة إلى عداء من كوريا الشمالية. وفي بيونج يانج قال كيم كي جوان نائب وزير خارجية كوريا الشمالية إن الانتقادات التي وجهتها بلاده في الآونة الأخيرة لمسؤولين أميركيين بعينهم كانت رد فعل على تصريحات أميركية خارجة عن السيطرة وإن الخلافات الحالية توضح “الحاجة الملحة” لعقد القمة. وقال في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية “إعلانه المفاجئ والأحادي الجانب لإلغاء القمة كان أمرا غير متوقع لنا ولا يمكن إلا أن نشعر بالأسى العميق حياله”. وأضاف أن كوريا الشمالية لا تزال منفتحة على حل المشكلات مع واشنطن “في أي وقت بأي شكل”. ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن المسؤول الكوري الشمالي قوله في بيان “أعجبتنا كثيرا جهود الرئيس ترامب التي لم يسبق أن بذلها أي رئيس آخر لعقد قمة تاريخية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة”. وأضاف “نحن نأمل من أعماقنا أن تساعد ما تسمى بصيغة ترامب في تهدئة مخاوف الجانبين وتفي بمطالبنا وأن تكون وسيلة حكيمة ذات تأثير ملحوظ في حل الأمر”.
الى ذلك، رحّبت كوريا الجنوبية السبت بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ان القمة التاريخية التي كانت مقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ـ أون ما زال ممكنا عقدها في موعدها المحدد في سنغافورة. وقال المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية كيم يوي ـ غيوم “نحن سعداء لعودة الحرارة الى المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. نحن نتابع الوضع من كثب”.

إلى الأعلى