السبت 18 أغسطس 2018 م - ٧ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يدعو مسلحي أنخل لإلقاء السلاح .. ويعثر على ورشة لتصنيع الأسلحة بريف حمص
الجيش السوري يدعو مسلحي أنخل لإلقاء السلاح .. ويعثر على ورشة لتصنيع الأسلحة بريف حمص

الجيش السوري يدعو مسلحي أنخل لإلقاء السلاح .. ويعثر على ورشة لتصنيع الأسلحة بريف حمص

دمشق ـ الوطن :
ألقت مروحيات الجيش السوري منشورات على مدينة أنخل في ريف درعا الشمالي تدعو المسلحين إلى إلقاء السلاح وتسوية أوضاعهم، وفْق ما أعلن الإعلام الحربي في سوريا، يأتي ذلك بعد أيام من تحرير الجيش السوري كامل ريف دمشق الجنوبي.
من جانبها، سارعت الولايات المتحدة إلى التحذير من أي عملية في الجنوب، فقد أعربت وزارة خارجيتها في بيان لها أمس السبت عن القلق من الأنباء التي تحدثت عن عملية وشيكة للجيش السوري جنوب غرب سوريا. وقال البيان :” إن واشنطن لا تزال ملتزمة بالحفاظ على استقرار منطقة خفض التصعيد الجنوبية الغربية، ووقف إطلاق النار الذي تقوم عليه، وحذّر السلطات السورية من أي أعمال من شأنها توسيع نطاق الصراع أو تعريض وقف إطلاق النار للخطر”. وأضافت الخارجية الأميركية أنه ينبغي على روسيا الامتثال لالتزاماتها المعلنة بما يتسق مع قرارات مجلس الأمن، وكذلك مع وقف القتال جنوب غرب سوريا الذي تمّ الاتفاق عليه بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.
على صعيد اخر، عثرت الجهات المختصة في سوريا خلال تمشيط قرية الغنطو شمال مدينة حمص على ورشة لتصنيع قذائف الهاون وكميات كبيرة من القذائف والذخيرة وأقنعة واقية من مخلفات التنظيمات الإرهابية التي تم إخراجها من ريف حمص الشمالي إلى شمال سوريا.
وأفادت وكالة “سانا السورية الرسمية بأن الجهات المختصة واصلت عملية تمشيط قرية الغنطو شمال مدينة حمص بنحو 10 كم وعثرت في أحد أوكار إرهابيي ما يسمى “جيش العزة” المنضوي تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي على ورشة لتصنيع قذائف الهاون وعدد كبير من القذائف وذخيرة متنوعة وبنادق حربية وأقنعة واقية. وخلال تمشيطها بلدتي تير معلة والدار الكبيرة بريف حمص الشمالي عثرت الجهات المختصة الثلاثاء الماضي على كمية كبيرة من المواد المتفجرة والأسلحة والذخيرة المتنوعة وعبوات ناسفة إضافة إلى راجمة صواريخ محلية الصنع وذخائر رشاش ومدفع جهنم واقنعة واقية. وأشار المراسل إلى أن الجهات المختصة تواصل أعمال التمشيط في جميع قرى ومدن وبلدات الريف الشمالي للمحافظة لتأمينها تمهيدا لعودة المدنيين إلى ممارسة حياتهم الطبيعية والاعتيادية بشكل آمن. وكان ريف حمص الشمالي أعلن خاليا من الإرهاب في الـ 16 من الشهر الجاري بعد تسليم الإرهابيين أسلحتهم وذخيرتهم وإخراجهم إلى شمال سوريا.

إلى الأعلى