السبت 18 أغسطس 2018 م - ٧ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الاعصار (ميكونو) يتراجع الى منخفض جوي وتواصل لهطول الامطار على ولايات ظفار
الاعصار (ميكونو) يتراجع الى منخفض جوي وتواصل لهطول الامطار على ولايات ظفار

الاعصار (ميكونو) يتراجع الى منخفض جوي وتواصل لهطول الامطار على ولايات ظفار

جهود لإيصال الخدمات الأساسية مستمرة

معظم الطرق الرئيسية سالكة والسدود تستقبل مياه الأمطار بكميات كبيرة وعدم تسجيل أي إشعاعات ضارة

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني (الارصاد الجوية) تراجع حدة الحالة الجوية (ميكونو) الى منخفض جوي بعد ان عبر محافظة ظفار بدرجة اعصار من الدرجة الثانية، مسبباً أمطاراً عزيرة جداً ورياحاً شديدة ادت الى فيضان الاودية واقتلاع بعض الاشجار وتعاظم امواج البحر، حيث تواصلت هطول الامطار على ولايات محافظة ظفار الى يوم امس تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة ومن المتوقع تواصلها الى اليوم.
وأشارت النشرة الجوية الى ان البحر يستمر هائج الموج على سواحل محافظتي ظفار والوسطى ويتراوح اقصى ارتفاع له من 4 الى 8 امتار، في حين يكون ارتفاعه 3 أمتار على سواحل محافظة جنوب الشرقية.
وأهابت الهيئة العامة للطيران المدني بالجميع ضرورة اخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، كما تهيب بعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة.
وعقدت اللجنة الاعلامية باللجنة الوطنية للدفاع المدني امس مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عدد من اعضاء اللجنة من مختلف القطاعات ،حيث اوضح المهندس عوض بن سالم السديري مدير دائرة الصيانة بوزارة النقل والاتصالات بان معظم الطرق الرئيسية التي تم الوصول اليها وزيارتها سالكه والطرق التي توجد بها بعض العوائق سيتم التعامل معها بشكل سريع .
وحول قطاع الاتصالات قال السديري: يوجد يوجد بمحافظة ظفار 680 محطة لكلا شركتي الاتصالات تأثرت منهم 395 محطة بعضها بسبب انقطاع التيار الكهربائي والبعض الاخر بسبب انقطاع الالياف البصرية الا ان خدمة (التجول المحلي) ساهمت في استمرارية الاتصالات.
من جانبه قال خالد بن سالم الهوتي مدير دائرة مراقبة الموارد المائية بوزارة البلديات الاقليمية وموادر المياه: إن سدود الحماية وسدود التغذية للمياه الجوفية استقبلت كميات كبيرة من المياه، حيث توجد 61 امطار و 12 محطة للأودية، حيث تم تسجيل كميات كبيرة من الامطار، مؤكداً بأن السدود تعمل بكفاه عالية، وهي تستوعب كميات اكبر.
من جانبه اكد المهندس عمران بن محمد الكمزاري مدير مركز مراقبة عمليات التلوث بأن الوزارة لم تسجل حدوث أي تلوث بيئي بسبب المواد الخطر الكيميائية او غيرها من المواد التي تستخدم في المصانع، حيث قامت الوزارة قبل الاعصار بمخاطبة جميع الشركات التي تستخدم هذه المواد بضرورة ابعادها وحفظها في اماكن آمنة، مشيراً الى ان بعض محطات الرصد سجلت بعض الاشعاعات اثناء عبور الحالة الجوية الا انها اشعاعات آمنة.
من جانبها أكدت هيئة تقنية المعلومات أنه لم تسجل وقوع أية أضرار على المواقع والأنظمة الإلكترونية الحكومية بمحافظتي ظفار والوسطى المرتبطة بشبكة عمان الحكومية وذلك في ظل الإجراءات والتدابير الإحترازية التي اتخذتها الهيئة للحد من تأثير الحالة المدارية حيث أن هذه المواقع الحكومية الإلكترونية الآن في مستوى طبيعي وآمن.
وأوضحت الهيئة بأن 40% من المواقع الحكومية الإلكترونية في محافظتي ظفار والوسطى المرتبطة بشبكة عُمان الحكومية تعمل الآن بصورة طبيعية في حين أن 60% من هذه المواقع الحكومية الإلكترونية بالمحافظتين لايزال مغلقاً كإجراء احترازي حتى انتهاء تأثيرات الحالة المدارية بصورة تامة.
كما أكدت هيئة تقنية المعلومات بأنها تصدت لعدد من الحسابات المزيفة في وسائل التواصل الإجتماعي التي انتحلت هوية حسابات بعض المؤسسات الحكومية المعنية بالتعامل مع الحالة المدارية وأنه قد تم اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة ضدها.
وكانت الهيئة قد شكلت في وقت لاحق من يوم الخميس الماضي لجنة الطوارئ للتعامل مع الإعصار المداري (ميكونو) وأصدرت تعميمًا للمؤسسات الحكومية بضرورة عزل أنظمة وأجهزة تقنية المعلومات والإتصالات التابعة لها والتأكد من أخذ نسخ احتياطية وضمان وجودها في مستوى مرتفع وآمن تحسبًا لارتفاع منسوب المياه وكثفت المراقبة للمواقع والأنظمة الإلكترونية في تلك المحافظات لتفادي المخاطر والتهديدات الأمنية المحتملة.
………………………….

نتيجة تأثر المحافظة بالأنواء المناخية (مكونو)
(505 ملم) أعلى كمية لهطول الأمطار في ولاية صلالة
استمر هطول الامطار على محافظة ظفار من يوم أمس الاول إلى الساعة 7 من صباح امس، وقت إعداد هذا التقرير نتيجة تأثر المحافظة بالأنواء المناخية (مكونو).
حيث سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في ولاية صلالة، حيث بلغت (505 ملم)، بينما بلغت كمية الامطار في ولاية طاقة (250 ملم)، وفي ولاية مرباط
(213 ملم)، وفي ولاية رخيوت (192 ملم)، وفي ولاية ثمريت (157 ملم)، وفي ولاية سدح (91 ملم)، وفي ولاية المزيونة (61 ملم)، وفي ولاية شليم وجزر الحلانيات (28 ملم)، ويوضح الرسم البياني أدناه كمية الأمطار التي هطلت على ولايات المحافظة.
تدفقات الأودية
نتج عن هطول الامطار تدفق الأودية والشعاب بولايات محافظة ظفار بتدفقات مرتفعة.
كميات المياه المحتجزة في السدود
امتلأ سد صحلنوت بولاية صلالة بكمية من المياه بلغت (6 ملايين متر مكعب)، كما احتجز سد الحماية بصلالة كميات من المياه (22.160 مليون متر مكعب)، كما امتلأ السد التخزيني شاخو بولاية رخيوت بسعة (3 آلاف متر مكعب).
………………………….

إعصار (مِكونو) يتسبب في وفاة مواطنين اثنين

شرطة خفر السواحل تنقذ 260 محتجزاً في مجموعة من القوارب

الدفاع المدني والإسعاف ينفذ العديد من عمليات البحث والإنقاذ

الشرطة ترسل عدد من الطائرات العمودية إلى محافظة ظفار للمساندة

اللجنة الفرعية للدفاع المدني بمحافظة ظفار تواصل انعقادها لمتابعة الحالة المدارية

صرح مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية أن الإعصار (مِكونو) تسبب حتى ظهر امس في وفاة مواطنين اثنين أحدهما طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، توفيت متأثرة بجراحها نتيجة اصطدامها بجدار منزل جراء قوة الرياح المصاحبة للإعصار، فيما سُجلت حالة الوفاة الثانية لمواطن بعدما انجرفت مركبته في أحد الأودية وهو بداخلها بمنطقة عوقد.
وأكد المصدر أن رجال شرطة عمان السلطانية يواصلون انتشارهم في جميع الولايات المتأثرة بالحالة الجوية لتنفيذ عمليات البحث والإنقاذ وتقديم العون والمساعدة لجميع من يطلبها، وفتح الطرق وإزالة العوائق عنها، وتحذير المواطنين والمقيمين من ارتياد الأماكن الخطرة.
خفر السواحل
وأفاد المصدر أن شرطة خفر السواحل تعاملت مع بلاغ احتجاز مجموعة من القوارب على متنها ٢٦٠ شخصاً تم إجلاؤهم إلى مراكز الإيواء بمنطقة ريسوت.
الدفاع المدني والإسعاف
كما قامت فرق البحث والانقاذ بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بتنفيذ العديد من عمليات البحث والإنقاذ منها إنقاذ (16) شخصاً من جنسيات آسيوية كانوا محتجزين وسط المياه بمنطقة الصناعيات بولاية مرباط وتم إجلاؤهم ونقلهم إلى مراكز الإيواء، إلى جانب (6) أشخاص آخرين من الجنسية التونسية إثر انهيار سور منزل بولاية صلاله، كما تمكنت الفرق من إنقاذ (6) مواطنين من عائلة واحدة بمنطقة السوق المركزي بولاية صلاله وتم نقلهم إلى أحد مراكز الإيواء، وقامت فرق البحث والإنقاذ بنقل (3) مصابين من جنسية آسيوية بسبب تأثرهم بالأحوال الجوية إلى مركز إسعاف عوقد، حيث تم التعامل معهم وتقديم العناية الطبية الطارئة لهم من قبل طاقم الإسعاف، وأنقذت كذلك شخصين من مجرى وادي بولاية طاقة.
طائرات مساندة
من جانب آخر أرسلت شرطة عمان السلطانية عدد من الطائرات العمودية التابعة للإدارة العامة لطيران الشرطة إلى محافظة ظفار للمساندة في تقديم العون واحتواء الآثار الناجمة عن الأنواء المناخية.
متابعة الحالة
كما تواصل اللجنة الفرعية للدفاع المدني بمحافظة ظفار انعقادها بشكل دائم لمتابعة جهود الإغاثة بالمحافظة.
…………………………..
برك مائية وسقوط العديد من الأشجار وانقطاع التيار الكهربائي وتساقط شلالات وادي دربات بطاقة
طاقة ـ من أمين المعشني:
تعرضت ولاية طاقة كغيرها من ولايات محافظة ظفار يوم أمس الأول لموجة قوية من الأمطار الغزيرة المصحوبة بالرياح.
مما أدت إلى جريان الأودية والشعاب وتحول أجزاء كبيرة في الولاية الى برك مائية وانقطاع التيار الكهربائي عن بعض المناطق بالمدينة والسهل والجبل.
كما تساقطت العديد من الأشجار بسبب قوة الرياح التي شهدتها الولاية يوم أمس.
وتساقطت شلالات وادي دربات بسبب إزدياد منسوب مياه الأمطار ويعتبر وادي دربات هو أشهر أودية المحافظة من حيث حجم قوة الشلالات التي تتساقط عند انفجار عين دربات والتي ينتظر زوارها تساقط شلالاتها وقت الخريف او في مثل هذه الأنواء المناخية.
وكانت هناك جهود كبيرة من قبل الجهات الحكومية وشرطة عمان السلطانية وهيئة الدفاع المدني والمواطنين بالولاية.
وهناك دور جيد لبلدية طاقة التي قامت بفتح الطرق المسكرة بمخلفات الإعصار وغيرها من الجهود الأخرى التي تقوم بها البلدية حالياً، كما أن الفرق التطوعية كان لها دور مميز خلال اخلاء المواطنين الساكنين في المناطق الساحلية بطاقة والمقيمين وتم إيوائهم الى أماكن آمنه وذلك بالتعاون مع مكتب سعادة والي طاقة
حيث قامت (الوطن) يوم أمس بجولة استطلاعية بالولاية وتم النقاط العديد من الصور بمختلف المناطق بالولاية.
…………………………

قائد البحرية السلطانية العمانية يتابع سير أعمال عمليات قيادة وقواعد ووحدات البحرية السلطانية العمانية
تابع اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية سير أعمال عمليات قيادة وقواعد ووحدات البحرية السلطانية العمانية. واطلع على الجهود التي تبذلها وفقاً لخطة اللجنة العسكرية الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة منها بإسناد من مختلف قيادات ودوائر وزارة الدفاع الأخرى، خاصة في المناطق التي تكون حاجة المواطن والمقيم إليها ماسة لتقديم العون والمساعدة بصورة مباشرة.
هذا إلى جانب تسخير عدد من السفن خدمة لخطط الإسناد الفني وعملية البحث والإنقاذ والإخلاء والإغاثة.

………………………….

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يطلع على سير أعمال عمليات قيادة وقواعد سلاح الجو السلطاني العماني
اطلع اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني على سير أعمال عمليات قيادة وقواعد سلاح الجو السلطاني العماني وتابع الجهود التي تبذلها وفقاً لخطة اللجنة العسكرية الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة منها بإسناد من مختلف قيادات ودوائر وزارة الدفاع الأخرى، خاصة في المناطق التي تكون حاجة المواطن والمقيم إليها ماسّة لتقديم العون والمساعدة بصورة مباشرة.
هذا إلى جانب تقديم خدمة وسائل النقل الجوي للمواد التموينية والخدمات الصحية والأدوات الطبية والإسناد الفني وعملية البحث والإنقاذ والإخلاء والإغاثة.

……………………………

…………………………..
مع بدء الوحدات بتقديم العون والاحتياجات الأساسية للمواطنين والمقيمين
اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة تواصل اجتماعاتها
واصلت اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة اجتماعاتها بمقر رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة بمعسكر المرتفعة، وذلك بهدف الوقوف على كافة الإجراءات القائمة للتعامل مع الإعصار المداري (مكونو).
وقد ترأس الاجتماع العميد الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط ممثل قوات السلطان المسلحة في اللجنة الوطنية للدفاع المدني رئيس اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة وبحضور أعضاء اللجنة ممثلي أسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وقوة السلطان الخاصة والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع والهيئة الوطنية للمساحة.
وقد اطلعت اللجنة على كافة الإجراءات التي اتخذت منذ الإعلان الأول عن الحالة الجوية وتفعيل اللجان الفرعية، واستعرضت آخر مستجدات الإعصار المداري (مكونو) وجهود الإسناد والمساعدة التي تنفذها قوات السلطان المسلحة، كما تم خلال الاجتماع الوقوف على سير خطط كافة التشكيلات والقواعد والوحدات في وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في تقديم الدعم والإسناد للمواطنين.
هذا وتتابع اللجنة سير أعمال اللجان الفرعية وكافة الألوية والتشكيلات والقواعد والوحدات المنتشرة ميدانيا بما يتطلب وتطورات الموقف وفقاً للخطة العامة للجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة وبإشراف ومتابعة مباشرة من الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.
وقد تحدث العميد الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط ممثل قوات السلطان المسلحة في اللجنة الوطنية للدفاع المدني رئيس اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة قائلا:أود أن أنقل تحيات وشكر معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وقادة قوات السلطان المسلحة إلى كافة الوحدات والتشكيلات واللجان والفرق التي تقوم بتقييم المهام في كل من محافظة ظفار ومحافظة الوسطى على ما يقومون به من جهود جبارة في التغلب على كافة المصاعب خلال الحالة المدارية ، ونحن في اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة نستبق الحدث بتفعيل الخطط المرجأة، ونعدُّها إعداداً سليماً قبل بداية الحدث، وعندما تبدأ الأنواء الاستثنائية نكون جاهزين للتعامل معها، ولقد تم نشر اللجنة الفرعية العسكرية الأولى في قيادة لواء المشاة (11) بالجيش السلطاني العماني بمحافظة ظفار، واللجنة الفرعية العسكرية الثانية في قيادة لواء حرس الحدود بالجيش السلطاني العماني بمحافظة الوسطى، وهذه اللجان مستعدة لتقديم العون والمساعدة لكافة القطاعات في كل ما يتعلق بخدمة المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة.

…………………………….
لدعم وإسناد القطاعات الأخرى بالدولة وخدمة المواطنين والمقيمين
الجيش السلطاني العماني يوزع مواد إغاثة لمراكز الإيواء بثـمريت
في إطار استمرار وتواصل الجهود والخدمات التي تقدمها وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة لدعم وإسناد القطاعات الأخرى بالدولة وخدمة المواطنين والمقيمين خلال الإعصار المداري (مكونو) بمحافظة ظفار قام الجيش السلطاني العماني ممثلاً بكتيبة قوة الحدود بلواء المشاه (١١) بتوزيع مواد إغاثة لمراكز الإيواء بولاية ثـمريت جنباً إلى جنب مع الجهات المختصة الأخرى بالمنطقة.
…………………………..

الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف تتعامل مع (102) من البلاغات والحالات الإنسانية
قامت فرق الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ممثلة بقطاع البحث والإنقاذ إضافة الى الإسعاف خلال الحالة المدارية التي تتعرض لها محافظتي ظفار والوسطى، بالاستجابة لعدد من البلاغات وتلبية العديد من النداءات الخاصة بالحالات المرضية سواء من خلال نقلها إلى المؤسسات الصحية أو تقديم العناية الطبية الطارئة لها في نفس الموقع.
وأشار العقيد مبارك بن سالم العريمي مدير عام العمليات والتدريب بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف الى أن فرق البحث والإنقاذ قامت بالتعامل مع احتجاز مركبات بالأودية أو التجمعات المائية واحتجاز اشخاص بالمنازل، حيث تمكنت من انقاذ قائديها ومرافقيهم، وإجلاء المحتجزين بالمنازل الى مراكز الإيواء المخصصة إضافة الى التعامل مع الحالات المرضية، وقد ساهمت فرق الهيئة أيضاً في عمليات شفط المياه من بعض المنشآت الحكومية والخاصة، نتيجة ارتفاع منسوب المياه بها بسبب الأمطار الغزيرة والمستمرة .. وغيرها من البلاغات المختلفة.
حيث بلغت حوادث احتجاز المركبات بالأودية (38) حادثاً، وبغلت حالات الاحتجاز بالمنازل نتيجة غمرها بالمياه (27) حالة، وتم التعامل أيضا مع (11) حالة مرضية، كما تلقى مركز عمليات الهيئة عدد (10) بلاغات حرائق مختلفة، وعدد (16) من البلاغات الأخرى، وبلغ عدد الأشخاص الذين تم تقديم خدمات الدفاع المدني والإسعاف لهم (90) مواطناً وعدد (100) شخص من المقيمين، وكذلك تم تسجيل عدد (4) إصابات مختلفة جراء هذه العمليات.
وأكد العقيد مدير عام العمليات والتدريب بأن الهيئة العامة على استعداد التام لتقديم العون والمساعدة في مختلف الظروف والمواقع وتهيب بالجميع بأخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بالخروج والتنقل غير الضروري في ظل هذه الظروف، وخوض الأودية والتجمعات المائية التي قد تكون جارفة وخطيرة، واستقاء المعلومات والأخبار من مصادرها الرسمية للتأكد من سير الحالة المدارية والتقيد بالتعليمات والإرشادات لضمان سلامتهم.

………………………….

جريان وادي صوقرة بعد انقطاع دام عشرات السنين
وكيل البلديات الإقليمية وموارد المياه يتابع الحالة المدارية في ولاية الجازر
الجازر ـ من محمد بن سعيد العلوي :
شهدت منطقة صوقرة التابعة لنيابة اللكبي بولاية الجازر جريان وادي صوقرة والذي انقطع اكثر من عشرات السنين.
أوضح بذلك عبدالله بن سالم الجنيبي احد سكان منطقة صوقرة بولاية الجازر وقال: إن الوادي لم يجري منذ عشرات السنين وكان الوادي قد جرى مساء امس بغزارة وما زال يجري حتى إرسال هذا الخبر.
من جانب آخر قام سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد للبلديات بزيارة ميدانية لمنطقة صوقرة والوقوف على الخدمات التي يتطلب توفرها من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وتسخير كافة الإمكانيات للتعامل مع الحالة المدارية في بحر العرب ومن جانب آخر تم اخلاء مدرسة الخضراء التي خصصت لإيواء الوافدين والذي باغ عددهم قرابة ٣٣٥ من العمالة الوافدة التي خصصت في الايام الاولى لإيواء الوافدين في مناطق وقرى الولاية رافق سعادته ناصر الحوسني مدير عام المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة الوسطى.
ومن جانب ما زال البحر في منطقة صوقرة متأثراً جراء الحالة المدارية في بحر العرب والتي اطلق عليها (مكونو)، حيث شوهد ارتفاع في امواج البحر على شاطئ صوقرة واللكبي.
وتهيب شرطة عمان السلطانية بضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم المجازفة في عبور الاودية ومجاري الاودية حتى يتم الإعلان من قبل الجهات المختصة جعلها سُقيا خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد.
…………………………….

الوحدات العسكرية المنتشرة بمحافظتي ظفار والوسطى تسهم في إعادة الأمور الى ما كانت عليه قبل الإعصار
تسهم الوحدات العسكرية المنتشرة التابعة لوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة جنباً إلى جنب مع باقي الوحدات الحكومية الأخرى والخاصة في مرحلة إعادة الأمور إلى ما كانت عليه ما قبل الحالة المدارية وذلك من خلال الإسهام في تأهيل الطرق وإصلاح الأضرار وإزالة العوائق ومخلفات الأودية والإسهام في إعادة التيار الكهربائي وإصلاح شبكات المياه، كما كان لدعم الخدمات الهندسية بمولدات كهربائية أثر كبير في إسناد الوحدات الحكومية إضافة إلى إعادة التيار الكهربائي إليها ، كما يقوم سلاح إشارة قوات السلطان المسلحة بدعم جهود الاتصالات في المناطق المتضررة.
من جانبه يقدم مستشفى القوات المسلحة بصلالة الذي بات يعد المنشأة الصحية الوحيدة في محافظة ظفار الكثير من الجهود والمساعي في سبيل تقديم المتطلبات العلاجية للمواطنين والمقيمين وتقديم العلاج اللازم للمرضى الذين تم نقلهم من مستشفى السلطان قابوس بصلالة، فضلا عن الحالات الطارئة والمستعجلة الناجمة عن الحالة المدارية ، وكذلك الحال تقوم خدمات تموين القوات بتعزيز الجهات الحكومية الأخرى وتقديم المؤن والاحتياجات الضرورية للسكان المحليين والمقيمين ، وبدوره سيقوم سلاح الجو السلطاني العماني بعملية المسح والاستطلاع للمناطق المتضررة وعمليات البحث والإنقاذ اللازمة ، كما قام السلاح ممثلا في قاعدة صلالة الجوية بفتح مركز لتلقي بلاغات البحث والإنقاذ وتخصيص رقم هاتف لذلك هو:(23467155) ، ومن جانبها ستقوم البحرية السلطانية العمانية بعمليات نقل المؤن والمساعدات الضرورية إلى محافظة ظفار من خلال عدد من سفن أسطولها ، كما ستسهم في عمليات البحث والانقاذ من خلال القوارب والزوارق المخصصة، كما تم وضع فريق الغوص ومعداته الخاصة للإنقاذ على أهبة الاستعداد، كما سيقوم الحرس السلطاني العماني بإرسال قافلة تحمل معدات إغاثة وجانباً من الاحتياجات الضرورية وارسالها إلى محافظة ظفار في إطار خطة الدعم والاسناد التي يفعلها الحرس السلطاني العماني ضمن خطة اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة ، وتستمر جهود قوة السلطان الخاصة ووضع مقدراتها وإمكاناتها في خدمة هذه العملية، كما ستساهم الهيئة الوطنية للمساحة في تقديم الدعم الفني لكافة الوحدات المنتشرة بما يعينها على أداء مهامها وأدوارها في محافظتي ظفار والوسطى.

…………………………………
رئيس البلدية ظفار يعقد إجتماعاً حول مناقشة ما تم إنجازه قبل الأنواء المناخية وبحث آلية العمل للمستجدات القادمة
ترأس سعادة الشيخ سالم بن عوفيت بن عبد الله الشنفري رئيس البلدية رئيس المجلس البلدي لمحافظة ظفار صباح أمس الإجتماع الذي عقد في مبنى البلدية بحضور مسؤولي البلدية وفرق الطوارئ وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً.
في بداية الإجتماع أثنى سعادة الشيخ على الجهود المبذولة من قبل الجميع ومشيداً بالجهود التي تبذلها فرق الطوارئ على أرض الميدان، مؤكداً سعادته أيضا على أهمية تكثيف العمل والتعاون بين هذه الفرق من أجل الخروج بأقل الأضرار وفي أسرع وقت ممكن.
وقد تم في الإجتماع مناقشة ما تم إنجازه قبل هذه الأنواء المناخية بالإضافة إلى بحث آلية العمل للمستجدات القادمة وما بعد هذه الأنواء وكيفية وضع برنامج عمل بهدف إرجاع الأمور إلى طبيعتها وفي أقصى وقت ممكن وذلك من خلال فرق العمل المشكلة والتي أكد سعادته على أهمية تعاونها وبذل أقصى الجهود التي من شأنها تسهيل وتيسير عملية إعادة البناء لمختلف المواقع التي لحقتها الأضرار الناجمة عن هذه الحالة المدارية .
وبعد الإنتهاء من الإجتماع قام سعادة الشيخ رئيس البلدية وعدد من مسؤولي الدوائر الخدمية بزيارة ميدانية لأهم المشاريع والمواقع التي تضررت بمدينة صلالة وذلك للوقوف على آخر الجهود المبذولة من أجل إعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي ولاسيما الطرق الرئيسية والجسور والتي أصبحت سالكة نظير الجهود التي تبذلها فرق عمل البلدية المختلفة وبالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى في هذه الأنواء.

إلى الأعلى