الخميس 21 يونيو 2018 م - ٧ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / لابد من تنظيم التطوع

لابد من تنظيم التطوع

مع تراجع حدة الأنواء المناخية التي شهدتها محافظتا ظفار والوسطى واستكمالا لنموذج التلاحم الذي قدمته السلطنة بكافة قطاعاتها الرسمية والشعبية خلال مواجهة هذه الأنواء تتزايد مبادرات التطوع وتقديم المساعدة ومد يد العون لإزالة آثار هذه الأنواء الأمر الذي يستدعي تنظيم هذا العمل حتى تكتمل المنظومة وتغطي كافة المناطق المتضررة.
فبفضل من الله عز وجل وبتكاتف الأجهزة المعنية والتعاون الأهلي استطاعت السلطنة اجتياز أخطر مراحل الإعصار المداري مكونو قبل أن تشير آخر صور رادار الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر إلى تراجعه إلى منخفض مداري عميق مع استمرار هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى خلال الـ 24 ساعة القادمة.
ولأن الخير متأصل في الإنسان العماني تزايدت المبادرات الفردية بالدعوة للتطوع والذهاب لتقديم العون للأهالي بمحافظتي ظفار والوسطى لتلقى هذه المبادرات استجابة من أصحاب الهمم والطاقات.
ولأن الهدف من هذه المبادرات هو صياغة حملة مساعدة شاملة تتعاون من خلالها القطاعات الرسمية في تغطية كافة الاحتياجات بطريقة تشمل كافة المناطق التي لحقت بها أضرار , كان لا بد من التأكيد على أخذ كافة الجمعيات الأهلية والفرق الخيرية التابعة للجان التنمية الاجتماعية والجمعيات الأهلية الموافقات اللازمة من وزارة التنمية الاجتماعية قبل التوجه لمحافظة ظفار للقيام بالأعمال التطوعية.. فالنوايا الطيبة لابد وأن تقترن بحسن التنظيم ليؤتي العمل الثمار المرجوة منه.

المحرر

إلى الأعلى