السبت 18 أغسطس 2018 م - ٧ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية ملتزمة باستكمال نزع السلاح النووي والقمة مع ترامب
كوريا الشمالية ملتزمة باستكمال نزع السلاح النووي والقمة مع ترامب

كوريا الشمالية ملتزمة باستكمال نزع السلاح النووي والقمة مع ترامب

ترامب يقول إنه لا يزال يتطلع لاجتماعه مع كيم وبوتين يدعو لضبط النفس
سيئول ـ وكالات:
قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن امس الأحد إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أكد التزامه باستكمال نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وباجتماع مُزمع مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وفي واشنطن، أشار ترامب إلى أن الاستعدادات جارية للقمة المُقرر أن تعقد يوم 12 يونيو رغم أنه ألغى الاجتماع الأسبوع الماضي. وقال مون في مؤتمر صحفي بالعاصمة سيئول إنه اتفق مع كيم خلال اجتماع مفاجئ على ضرورة انعقاد القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. وقال مون “اتفقنا (كيم وأنا) على ضرورة عقد قمة 12 يونيو بنجاح وعلى أن مسعانا لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وتحقيق سلام دائم يجب ألا يتعثر. اتفقنا على أن نتعاون مع بعضنا البعض من أجل هذا”. وكان الاجتماع أحدث تحولا دراماتيكيا في أسبوع شهد الكثير من التطورات الدبلوماسية حول احتمالات عقد قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وأقوى إشارة على أن زعيمي الكوريتين يحاولان الحفاظ على فرص عقد الاجتماع. وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الكوريتين ستعقدان محادثات رفيعة المستوى في أول يونيو المقبل، عقب المحادثات المفاجئة بين زعيمي البلدين. وأعرب كيم عن شكره لمون على عمله في تنظيم القمة، التي تم إلغاؤها، في 12 يونيو بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤكدا على “إرادته الثابتة” حيال المحادثات “التاريخية”. وأفادت الوكالة بأن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، والرئيس الكوري الجنوبي، مون جي ان، اتفقا على “الاجتماع بشكل متكرر في المستقبل”. يذكر أن كوريا الشمالية كانت ألغت محادثات الأول من يونيو احتجاجا على تدريبات جوية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هذا الشهر، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية. وأجرى الزعيمان محادثات لم يعلن عنها مسبقا في “قرية الهدنة” في بانمونجوم التي تقع في منطقة منزوعة السلاح والخاضعة لحراسة مشددة بين البلدين. يذكر أيضا أن القرية كانت موقعًا لأول قمة تاريخية بين الزعيمين في 27 أبريل، حيث اتفقوا فيها على السعي إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، بما في ذلك أن تكون شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية وإعلان نهاية الحرب الكورية رسميا، التي ظلت مستمرة من الناحية الفنية على الرغم من هدنة 1953. من جهته قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب) إنه لا يزال يتطلع إلى اجتماع القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة في 12 يونيو مضيفا أن المحادثات تتقدم بشكل طيب. وقال ترامب في البيت الأبيض “نعمل بشكل طيب للغاية فيما يتعلق بالقمة مع كوريا الشمالية. الأمور تسير بشكل طيب جدا. ومن ثم فإننا نتطلع إلى الثاني عشر من يونيو في سنغافورة. هذا لم يتغير ومن ثم سنرى ما سيحدث”. من جهة اخرى دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كل الأطراف المعنية بالوضع في كوريا الشمالية لممارسة ضبط النفس، بينما قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن من المهم أن تتخلص بيونج يانج تماما من جميع الأسلحة النووية. وأدلى الزعيمان بهذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي في موسكو بعد بحث قضية كوريا الشمالية وعدد من القضايا الأخرى.

إلى الأعلى