الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / بحمد الله الحياة تعود إلى طبيعتها
بحمد الله الحياة تعود إلى طبيعتها

بحمد الله الحياة تعود إلى طبيعتها

ـ جهود مستمرة لاستكمال إعادة الخدمات الأساسية
ـ أمطار بعدد من المحافظات
ـ اعتماد الجداول المعدلة لامتحانات دبلوم التعليم العام
بحمد من الله تعالى بدأت الحياة تعود لطبيعتها وسط جهود لاستكمال إعادة الخدمات الأساسية التي تأثرت جراء الإعصار المداري ميكونو في محافظتي ظفار والوسطى، حيث شهدت المحافظتان استمرار هطول الأمطار التي امتدت إلى محافظات أخرى، فيما اعتمدت وزارة التربية والتعليم الجداول المعدلة لامتحانات الدور الأول للفصل الدراسي الثاني.
واستعرضت اللجنة الوطنية للدفاع المدني التأثيرات التي خلّفتها الحالة المدارية التي تعرضت لها السلطنة خلال الأيام الماضية، والجهود المبذولة من كافة المؤسسات العامة والقطاع الخاص، والمواطنين، والمقيمين على مستوى السلطنة.
وأكدت اللجنة أن الجهود تبذل من كافة قطاعات المنظومة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة من أجل إصلاح الأضرار وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه وبالسرعة الممكنة ــ بعون الله.
كما ناقش قطاع الخدمات الأساسية الجهود التي تبذل من كافة القطاعات لإعادة الخدمات الأساسية، حيث تمت إعادة الخدمة الكهربائية إلى عدد من المناطق على الرغم من صعوبة الوصول إليها بسبب المياه وانزلاقات التربة.
كما تم تقييم الأضرار بقطاع المياه، حيث تم توقيف محطة التحلية الرئيسية بسهل آشور لوجود عكارة كبيرة في مياه البحر بالإضافة إلى إجراء عمليات تنظيف الشوائب والأتربة من داخل المحطة وقد تم تفعيل حقول الآبار لتعويض النقص لحين بدء تشغيل محطة التحلية.
ويواصل سلاح إشارة قوات السلطان المسلحة عمليات دعم وتأمين الاتصالات بالأقمار الصناعية بالمحافظة ، وتوفير مختلف الأجهزة والمعدات التي تدعم قطاع الاتصالات بالمحافظة.
كما تقوم خدمات تموين قوات السلطان المسلحة بتقديم مختلف المواد الأساسية والمؤن الضرورية المتنوعة وإدامتها في المستودعات المخصصة لها، وتأمين توفرها وتوصيلها للمواطنين والمقيمين في مختلف المناطق المتضررة بالمحافظة.
كما يتم بذل جهود لتوفير الوقود في كافة محطات توزيع الوقود. وسط عمل جارٍ لتشغيل محطة تخزين الوقود بريسوت.
كذلك تم توفير وحشد المعدات والكوادر البشرية لفتح الطرق المغلقة وتنظيفها
وفي هذا الإطار قامت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بإصلاح وترميم جسر عدونب والذي يربط ولاية صلالة بالمنطقة الغربية بمحافظة ظفار.
كذلك قام سلاح الجو السلطاني العماني بعملية نقل لمواطنين اثنين (رجل وامرأة) بواسطة إحدى طائراته العمودية من المركز الطبي بالكتيبة الثانية حرس الحدود بالجيش السلطاني العماني بولاية المزيونة إلى مستشفى القوات المسلحة بصلالة، لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة.
وقام سلاح الجو السلطاني العماني بتسيير عدد من الطائرات التابعة له التي أقلعت من قاعدة المصنعة الجوية متوجهة إلى محافظة ظفار، وذلك لتقديم خدمات وسائل النقل الجوي للمواد التموينية والخدمات الصحية والأدوات والمعدات الطبية والإسناد الفني وعمليات المسح الجوي للمناطق المتضررة والبحث والإنقاذ والإخلاء والإغاثة.
من ناحية أخرى شهدت محافظتا ظفار والوسطى أمطارا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة نتيجة الحالة المدارية (ميكونو) خلال الفترة من الـ23-الـ27 من مايو
الجاري.
وشهدت محافظة ظفار هطول كميات غزيرة من الأمطار، حيث سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في ولاية صلالة بلغت (617 ملم) أما في محافظة الوسطى فقد بلغت (15 ملم) بولاية الجازر.
كما سجلت أيضا أمطار بين الخفيفة والمتوسطة في كل من محافظات الداخلية
والظاهرة وشمال الشرقية والبريمي، بلغت في ولاية أدم (14ملم) وفي ولاية البريمي (8 ملم) وفي ولاية عبري (7 ملم) وفي ولاية وادي بني خالد (5 ملم)
كتأثير غير مباشر للحالة المدارية.
وقد احتجز سد صحلنوت 6.4 مليون متر مكعب، واحتجز سد الحماية من مخاطر
الفيضانات بصلالة كميات من المياه قدرت بـ 92 مليون متر مكعب، (وقت إعداد
التقرير) كما امتلأ السد التخزيني شاخو بولاية رخيوت بسعة 3000 متر مكعب.
من ناحية أخرى اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم الجداول المعدلة لامتحانات الفصل الدراسي الثاني “الدور الأول” لدبلوم التعليم العام للعام الدراسي (2017 /2018م).
حيث تبدأ الامتحانات يوم الأحد الـ3 من يوينو القادم، وتنتهي يوم الخميس الـ21 من يونيو القادم.

إلى الأعلى