الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “60ر1577″ فدان مساحة مزارع القمح والإنتاج “1954,48″ طناً خلال الموسم الزراعي 2013/2014
“60ر1577″ فدان مساحة مزارع القمح والإنتاج “1954,48″ طناً خلال الموسم الزراعي 2013/2014

“60ر1577″ فدان مساحة مزارع القمح والإنتاج “1954,48″ طناً خلال الموسم الزراعي 2013/2014

أشار تقرير وزارة الزراعة والثروة السمكية حول نتائج محصول القمح بالسلطنة للموسم الزراعي 2013/2014م بأن هناك زيادة في عدد المزارعين في معظم ولايات ومحافظات السلطنة حيث وصل عدد المزارعين الى (1749) مزارعاً بالرغم من عدم زراعة المحصول هذا العام في محافظتي الوسطى وظفار، وتأتي محافظة الداخلية في مقدمة عدد المزارعين (1155) مزارعاً تليها محافظة الظاهرة (334) مزارعاً بينما اقل عدد لمزارعي القمح في محافظة مسقط (7) مزارعين.
وأوضح التقرير أن المساحة المزروعة وصلت الى (1577,60) فدان والإنتاجية إلى (1954,48) طن وبمعدل عام بلغ (1,24) طن/فدان إلا أن الإنتاجية في وحدة المساحة كانت الأعلى بمحافظة الداخلية (1,39) طن/فدان تليها محافظة الظاهرة (1,34) طنا/فدان، والبريمي ومسندم بينما أقل إنتاجية كانت بمحافظتي جنوب وشمال الشرقية (0.32) طناً للفدان، وإن هذا الانخفاض بالإنتاجية بوحدة المساحة في محافظتي الشرقية قد أدى إلى انخفاض الإنتاجية بوحدة المساحة في بقية محافظات السلطنة, ولكن بالرغم من ذلك فإن زراعة القمح في المناطق المهمة لزراعة محصول القمح في محافظتي الظاهرة والداخلية كان معدل الإنتاجية (1.37) طن للفدان.
يعتبر محصول القمح من أهم محاصيل الحبوب الغذائية في العالم وفي السلطنة، ولقد أهتم المزارع العماني بهذا المحصول منذ قديم الزمان نظراً لما يمثله هذا المحصول من أهمية اقتصادية وغذائية للإنسان العماني، حيث بلغت المساحة المزروعة بالمحصول في السلطنة في عام 1980م حوالي (3020) فدان وبمعدل إنتاجية وصلت إلى (600) كجم للفدان وقد انخفضت هذه المساحة تدريجياً لتصل إلى (739) فدانا في عام 2007م كما انخفض الإنتاج من (1214) طناً إلى (947) طنًا وسبب هذا التناقص المستمر في المساحة المزروعة بالقمح يعود إلى عدة عوامل منها.. إدخال محاصيل جديدة من الخضر والفاكهة ذات العائد السريع المجدي للمزارعين وجود البدائل المستوردة عن طريق شركات المطاحن وتوفير الطحين بالأسواق بأسعار رخيصة نسبياً، يضاف إلى ذلك تراجع كميات المياه المتاحة للزراعة بسبب الجفاف خاصة في مناطق زراعة القمح.
ورغم تراجع المساحة المنزرعة بالقمح غير أن الجهود البحثية والارشادية والخدمات التي قدمتها وزارة الزراعة والثروة السمكية لمزارعي القمح قد حققت نتائج طيبة في إنتاجية الفدان، حيث ارتفعت من (600) كجم إلى (1300) كجم للفدان محققة زيادة تتجاوز 11,6%، وبالرغم من ذلك فإن الزيادة المحققة في إنتاجية الفدان تعتبر منخفضة بالمقارنة بالمتوسطات العالمية للدول المتقدمة ويعود لأسباب عديدة منها ما هو مرتبط بالعوامل المناخية وبالخصوص الحرارة الشديدة والرطوبة والعوامل الوراثية المتمثلة في تدني إنتاجية الأصناف المحلية وعمليات ذات علاقة بطبيعة نمو هذه الأصناف والعوامل الفنية الأخرى ومنها صغر الحيازات الزراعية وقلة استخدام الميكنة الزراعية والاعتماد على الطرق التقليدية.

إلى الأعلى