السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “مرافئ صحار” توقع اتفاقية حق انتفاع مع “ميناء صحار”
“مرافئ صحار” توقع اتفاقية حق انتفاع مع “ميناء صحار”

“مرافئ صحار” توقع اتفاقية حق انتفاع مع “ميناء صحار”

تشمل إنشاء وتشغيل محطة جديدة لمناولة مواد الكسارات والمعادن الصخرية
مسقط ـ (الوطن):
وقعت شركة مرافئ صحار اتفاقية حق انتفاع مع شركة ميناء صحار والمنطقة الحرة للقيام بالأعمال الإنشائية والتشغيلية لمحطة جديدة لمناولة مواد الكسارات والمعادن الصخرية في ميناء صحار. يأتي ذلك في إطار النمو المتسارع الذي يشهده قطاع المعادن في السلطنة.
وقع الاتفاقية من جانب ميناء صحار مارك جيلنكيرشن الرئيس التنفيذي للميناء، فيما وقعها عن شركة إدارة وتشغيل الموانئ “مرافئ” الدكتور أحمد بن محمد العبري وغانم بن سيف الخيارين المدير المفوض والمدير التنفيذي ومؤسس شركة دولفين المتكاملة ذ. ع. م. بحضور عدد من المسؤولين والمختصين من كلا الطرفين.
وحول تطور القطاع وفرص نموه، تحدث مارك جيلنكيرشن الرئيس التنفيذي لميناء صحار قائلا: صُمم ميناء صحار والمنطقة الحرة ليكون مهيئاً لضم مرافق تجميع ذات طاقات استيعابية ضخمة، وإذا وضعنا في الاعتبار الموقع الجغرافي للميناء بالقرب من مواقع الكسارات التي تنتج كميات كبيرة من الصخور المعدنية؛ يصبح الميناء الخيار الأول لتأسيس مثل هذه المحطات لتعزيز آفاق تصديرها ودفع عجلة التنمية في هذا القطاع الرائد.
وأضاف: في الواقع سعداء بتوحيد جهودنا مع شركة طموحة كشركة مرافئ الوطنية التي تسعى برؤيتها المستقبلية الواضحة لتوسيع آفاقها عالمياً من خلال مد جسور التعاون وتوطيد العلاقات مع الميناء كونه بوابتها نحو الخليج.
واوضح قائلا: يشمل التصور الأساسي إنشاء محطة لمناولة البضائع السائبة والتي ستكون المحطة رقم 25 في الميناء إضافة إلى تخصيص مساحة تخزينية تقدر بـ 200,000 متر مربع، ومن المتوقع أن تستغرق هذه المرحلة حوالي 20 شهراً. وفي سبيل تسريع عملية بدء التشغيل، سيتم انشاء محطة مصغرة خلال مرحلة التطوير وذلك للبدء بتصدير الصخور المعدنية المجمعة خلال 16 أسبوعاً فقط من تاريخ توقيع هذه الاتفاقية.
ومن المقرر أن تقع المحطة المؤقتة ضمن المحطة الطرفية 2D بمساحة إجمالية تقدر بـ 100,000 متر مربع وستشهد أعمال تنصيب رافعات متحركة لتحميل السفن بطاقة إجمالية تبلغ 750 طن متري / الساعة، فضلاً عن رافعة ثالثة احتياطية، إضافة إلى ذلك، سيتم تهيئة المحطة لاستقبال 3 شحنات احتياطية بدفعتين لكل منها، وتركيب ميزانين لتحديد وزن الحمولات.
ويقدر الإطار الزمني لبدء أعمال الشحن من المحطة المصغرة بثمانية أسابيع من توقيع الاتفاقية للمرحلة الأولى، وحوالي 16 أسبوعاً للمرحلة الثانية التي ستشهد بدء عمليات تحميل السفن، ويتوقع أن تصل طاقة الشحن الإجمالية عند الانتهاء من تشييد المحطة الدائمة إلى 8 ملايين طن متري سنويا.

إلى الأعلى