الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيد بقصف مدفعي إسرائيلي .. وسلسلة غارات على قطاع غزة
شهيد بقصف مدفعي إسرائيلي .. وسلسلة غارات على قطاع غزة

شهيد بقصف مدفعي إسرائيلي .. وسلسلة غارات على قطاع غزة

القدس المحتلة ـ الوطن :
استشهد فلسطيني وأصيب آخر، جراء استهداف مدفعية الاحتلال الإسرائيلي لموقع شرق بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة. ياتي ذلك فيما شن طيران الاحتلال سلسلة غارات على القطاع.
وأفاد مراسل “الوطن” في قطاع غزة نقلا عن مصادر طبية فلسطينية، باستشهاد الشاب محمد مسعود أحمد عبد الله الرضيع (25 عاما) وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء استهداف مدفعية الاحتلال بقذيفتين على الأقل لموقع شرق بيت لاهيا. وكان استشهد في وقت سابق ثلاثة شبان في قصف مدفعي لموقع شرق مدينة رفح، جنوب القطاع.
وتعرضت مناطق مختلفة من قطاع غزة الى قصف مدفعي وجوي عنيف جداً. وقال مراسلنا أن دوي القصف المدفعي والجوي تركز في محافظات شمال غزة وغزة ودير البلح مما آثار حالة من الذعر في صفوف الأطفال.
من جهة اخرى، شن الطيران الحربي الاسرائيلي عدة غارات جوية على مناطق متفرقة في قطاع غزة. واكد مراسلنا ان الطائرات الإسرائيلية اطلقت اكثر من عشرين صاروخا صوب مواقع للمقاومة بمناطق مختلفة ودوت انفجارات عنيفة في مختلف مناطق قطاع غزة . واعلنت اسرائيل ان عدة صواريخ انطلقت من قطاع غزة صوب المستوطنات المحيطة بقطاع غزة ولم تعلن اي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن انطلاق الصواريخ. في غضون ذلك، قالت مصادر إسرائيلية ان مدفعية الاحتلال اطلقت عدة قذائف على قطاع غزة، ردا على اطلاق وابل من الصواريخ على المستوطنات المحيطة بالقطاع. واشارت المصادر الى ان “القبة الحديدية” اعترضت عددا من الصواريخ التي اطلقت من القطاع، فيما رفع الاحتلال من حالة التأهب الى القصوى في محيط القطاع.
وهدد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بالرد بقوة شديدة على صواريخ غزة، قائلا “كل من يحاول الاعتداء علينا سيدفع الثمن باهضا”. وقال نتنياهو عقب جلسة مشاورات سريعة عقب إطلاق عشرات الصواريخ من قطاع غزة، أنّ “حركة حماس تتحمل المسؤولية عن منع الهجمات الصاروخية من غزّة”، وان اسرائيل تنظر بخطوره إلى “الهجمات” التي شنت من قبل حماس والجهاد من قطاع غزة، معتبرا ما حدث صباحا “هجوم قاس تعرضت له اسرائيل”. وعقب ذلك، قرر المجلس الوزراي الاسرائيلي المصغر عقد اجتماع لبحث الرد على إطلاق الصواريخ، كما اجتمع وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، مع ايزنكوت وقادة جيش الاحتلال، في مقر الوزارة في تل أبيب. وقال عضو المجلس الوزاري زئيف إلكين من كتلة “الليكود”، إنه يعتقد أن يتخذ وزير الجيش قرارا جديا ردا شديدا جدا، مؤكدا أنه “يجب الرد بشكل مؤلم، والحفاظ على معادلة الردع”.

إلى الأعلى