الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - ١٦ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير جهود وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة خلال مرحلة ما بعد الإعصار بظفار
الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير جهود وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة خلال مرحلة ما بعد الإعصار بظفار

الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير جهود وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة خلال مرحلة ما بعد الإعصار بظفار

قام معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع صباح أمس بزيارة ميدانية لعدد من مواقع فرق العمل التابعة لقوات السلطان المسلحة والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع يرافقه الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، واللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني.
وقد اشتملت زيارة معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع مقر قيادة لواء المشاة (11) بالجيش السلطاني العماني واستمع معاليه إلى إيجاز من اللجنة العسكرية الفرعية بمحافظة ظفار قدمه العميد الركن عبدالعزيز بن عبدالله المنذري قائد لواء المشاة (11) بالجيش السلطاني العماني رئيس اللجنة تطرق فيه إلى سير عمل الوحدات العسكرية والفنية والهندسية والطبية التابعة لقوات السلطان المسلحة ودوائر وزارة الدفاع الأخرى، وقد شاهد معاليه إيجازاً مرئياً عن الحالة المدارية وكيفية التعامل معها من قبل هذه الوحدات، وما سبق ذلك من مجموعة إجراءات التحضير والإستعداد التي تم اتخاذها وفقاً لخطة اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة، كما استمع معاليه من ممثلي الوحدات إلى إيجاز عن طبيعة عمل وواجبات مجموعات العمل لتقديم المساعدة في إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه من عمليات نقل وتوفير المياه والكهرباء والمواد التموينية الأخرى والمستلزمات الطبية المختلفة إلى جانب تأهيل الطرق المتضررة ودعم قطاع الاتصالات بالتنسيق والتعاون المشترك مع الجهات الحكومية والخاصة بالمحافظة.
من جانبه قدم معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع شكره الجزيل لتلك الأدوار الوطنية الرائدة التي قامت بها اللجنة العسكرية الفرعية بمحافظة ظفار والوحدات التابعة تحت قيادتها مقدماً ثناءه على حجم الأداء ومستويات التفاني التي بذلت من كافة الوحدات وما جسدته من مستويات الكفاءة والجاهزية التي يتمتع بها كافة منتسبي قوات السلطان المسلحة وقدراتهم على التعامل مع متطلبات هذه الحالة المدارية سواء من حيث الاستعداد والتجهيز أو أثناء حدوثها وكذلك كيفية التعامل مع تأثيراتها وما خلفته من تداعيات في سبيل خطط إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه، مشيراً معاليه إلى أن هذا الأمر ليس بغريب على قوات السلطان المسلحة ودوائر وزارة الدفاع بما يتمتع به رجالها الأشاوس ومقدراتهم وحسن تنظيمهم وكفاءة التنفيذ، وأن كل ذلك ليعد وبحق مصدر فخر واعتزاز لنا جميعاً ولكافة المواطنين، منوهاً معاليه إلى حجم الإشادة التي حظيت بها قوات السلطان المسلحة في تعاملها مع هذه الحالة المدارية من مختلف الجهات وشكر المواطنين لحجم الجهود التي بذلت.
كما قام معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بزيارة لمستشفى القوات المسلحة بصلالة والذي يعد المستشفى الوحيد حالياً القادر على تقديم الخدمات الصحية والعلاجية بالمحافظة كونه شكل مستشفى مرجعياً خلال هذه الحالة المدارية.
وقد استمع معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع إلى إيجاز قدمه العميد طبيب علي بن ناصر المسكري رئيس الخدمات الطبية للقوات المسلحة ومن قائد المستشفى أوجزا خلاله الدور الذي اضطلع المستشفى خلال فترة ما قبل الحالة المدارية وأثنائها وخلال المرحلة الحالية المتمثلة إلى إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه خاصة بعد ما تم نقل كافة الأقسام من مستشفى السلطان قابوس لمستشفى القوات المسلحة بصلالة، وما قدمه من خدمات صحية للمواطنين والمقيمين بالمحافظة، وقد تطرقا إلى مجموعة الحالات العلاجية التي قدمها المستشفى من مختلف التخصصات والمستويات.
من جانبه ثـمّنَ معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ذلك الدور الإنساني الذي قدمه مستشفى القوات المسلحة بصلالة وما زال، مُعرباً عن ارتياحه بالمستويات العالية التي يتمتع بها منتسبو الخدمات الطبية وقدراتهم في التعامل مع متطلبات الحالات الاستثنائية كهذه التي مرت بها السلطنة، وحجم الاستعدادات التي اتخذها المستشفى ما قبل الحالة المدارية والتي شكلت النقطة الهامة، والمرتكزات التي اعتمدت عليها خطة التعامل مع مختلف الحالات.
كما اطلع معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع على الأدوار والجهود التي تبذلها الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع وذلك من خلال زيارة معالي السيد لمقر قيادة القطاع الجنوبي للخدمات الهندسية، وقد استمع معاليه إلى إيجاز اشتمل على عمليات توفير قطاع المياه لعدد من الأحياء السكنية في محافظة ظفار وذلك من خلال تسيير قوافل الناقلات وتوفير نقاط المياه الثابتة وتوفير مضخات سحب المياه لبعض الجهات الحكومية والخاصة المتضررة، وكذلك شق وإصلاح الطرق وفتح الممرات لتسهيل حركة السير في المناطق المتضررة، كما تقوم الخدمات الهندسية بتوفير مولدات كهربائية لدعم قطاع الكهرباء بالمؤسسات الحكومية والخاصة بمحافظة ظفار، كما شكر معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع المساعي المضنية التي يبذلها كافة منتسبي الخدمات الهندسية، مثمِّناً حجم الأدوار الوطنية التي قاموا بها ومشيداً بممارستهم لمهامهم وواجباتهم وهما مخاطر تداعيات الأنواء المناخية، فضلاً عن ما تقوم به حالياً من خطط إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.
كما زار معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع جانباً من الأعمال التي نفذتها قوات السلطان المسلحة بهدف إعادة الحياة إلى طبيعتها في مرحلة إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه، واطلع معاليه على وحدة البحرية التابعة للبحرية السلطانية العمانية بميناء صلالة وما قدمته الوحدة من جهود في تقديم الدعم والإسناد لميناء صلالة، كما التقى معاليه بفريق الغوص التابع للبحرية السلطانية العمانية واستمع إلى ما أسندت إليهم من مهام وواجبات خلال هذه الحالة المدارية.
كما قام معاليه بزيارة قاعدة صلالة الجوية وقد استمع إلى إيجازٍ عن مهام القاعدة خلال الحالة المدارية قدمه العميد الركن طيار مسلم بن أحمد العوائد قائد قاعدة صلالة الجوية وعدد من الضباط، أوضحوا من خلاله ما قدمته قاعدة صلالة الجوية من جهود في عمليات النقل والبحث والإنقاذ، وخطط عملية الإخلاء التي اضطلع بها سلاح الجو السلطاني العماني ممثلاً في قاعدة صلالة الجوية للمواطنين والمقيمين بجزر الحلانيات من خلال عدد من الطلعات الجوية، بالإضافة إلى إسهام القاعدة في هذه المرحلة، مرحلة إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.
وقد ثـمّنَ معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع حجم الأدوار التي اضطلع بها سلاح الجو السلطاني العماني بشكل عام وقاعدة صلالة بشكل خاص في المراحل الثلاث للتعامل مع هذه الحالة سواء مرحلة الاستعداد ومرحلة أثناء وقوع الحالة المدارية وخلال هذه المرحلة، والتعامل مع جملة التداعيات والتأثيرات التي خلفتها الحالة المدارية، كما قام معاليه بزيارة جناح العمليات التابع لقاعدة صلالة الجوية والذي من خلاله تم إدارة وتفعيل الخطط التي وضعتها القاعدة للتعامل مع هذه الحالة، والذي تكون من مختلف الأسلحة والقيادات بقوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى.
وفي ختام الزيارة أشاد معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمختلف الأدوار الوطنية التي قامت بها قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى بوزارة الدفاع والتي من خلالها تم التعامل الأمثل مع هذه الحالة المدارية، مشيداً بالجهود التي بذلت من كافة الأسلحة والوحدات، مؤكداً بأن هذا الأمر ليس مستغرباً على قوات السلطان المسلحة ودوائر وزارة الدفاع بما يتمتع به رجالها المخلصون وكفاءتهم وحسن إداراتهم.
كما رافق معاليه في هذه الزيارة العميد الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس الأركان للعمليات والتخطيط رئيس اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة، والعميد الركن سيف بن سالم الحارثي مستشار موارد الدفاع، والعميد الركن حميد بن محمد الغافري رئيس مكتب معالي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، والعميد الركن أحمد بن سليمان العبادي رئيس الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع، والعميد الركن حسن بن علي المجيني رئيس التوجيه المعنوي.

إلى الأعلى