الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / ظفار يتفوق على السلام ويضمن بقاءه بدوري عمانتل بشكل نهائي

ظفار يتفوق على السلام ويضمن بقاءه بدوري عمانتل بشكل نهائي

بهدف لوبيز

متابعة ـ عوض دهيش :
أكد ظفار بقاءه ضمن فرق دوري عمانتل لكرة القدم للموسم القادم بعد ان حقق فوزا مهما على السلام بهدف وحيد في اللقاء الذي جرت أحداثه مساء أمس الأول على ساحة ملعب مجمع صلالة ضمن منافسات الجولة ( 25) لدوري عمانتل ، جاء الهدف الوحيد عند الدقيقة (93) عن طريق اللاعب المحترف الإسباني هوجو لوبيز الذي أخذ على عاتقه الكثير من العمل لإخراج فريقه من الأزمة التي عاشها في هذا الموسم ، لينجح في ذلك وبامتياز بعد العودة الكبيرة التي جاءت بعد العلاج من الاصابة الكبيرة التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام النصر بالدور الأول والتي كانت عبارة عن كسر مضاعف .
الشوط الأول
جاء الشوط الأول هادئا وكانت الكرة اغلب الفترات في وسط الملعب مع بعض المحاولات من هنا وهناك بدأها ظفار في الدقيقة 8 عندما سدد هوجو لوبيز كرة قوية يبعدها حارس السىلام مطر الوشاحي الى ركنية ويرد عليه وليد عبدالله بقذيفة تمر بجانب القائم في الدقيقة 9 وتليها فرصة اخرى لهوجو لوبيز كان لها الوشاحي بالمرصاد بعدها بدأ اللعب يأخذ طابع السرعة ويضيع قاسم سعيد فرصة لظفار بعد ان تقدم بالكرة متخطيا كل من قابله يسددها ضعيفة في احضان حارس السلام وتبادل الفريقان الهجمات وكاد وليد عبدالله ان يمنح فريقه السلام التقدم لو انه استغل الفرصة المتاحة له بعد ان انفرد برياض سبيت حارس مرمى ظفار لكنه ارسلها ضعيفة تمر بجانب القائم في الدقيقة 32 رغم محاولات الجانبين لكن لم يسفر عن شيء ايجابي لينتهي الشوط بالتعادل السلبي .
الشوط الثاني
وفي الشوط الثاني يرتفع رتم الأداء وبدأ واضحا رغبة كل فريق بخطف هدف حتى يحقق هدفه وهو الثلاث نقاط للابتعاد عن منطقة الخطر واضاع ظفار فرصتين عن طريق فينسيوس وصلاح اليحيائي مع الأفضلية لفريق ظفار من حيث الاستحواذ والوصول إلى مرمى السلام الذي اعتمد على الكرات المرتدة وكاد وليد عبدالله ان يمنح فريقه التقدم بعد ان انفرد للمرة الثانية برياض سبيت الذي خرج لملاقاته ويأخذها منه مهدرا فرصة التقدم في الدقيقة 60 وبدأ السلام تنظيم صفوفة وخاصة بعد ان اجرى مدرب الفريق تغييرا ونشط بعده وكان الأفضل من حيث الخطورة والاستحواذ واهدر عدة فرص نتيجة التسرع وفي الوقت الذي يستعد حكم المباراة ينهى اللقاء بالتعادل السلبي جاءت الدقيقة 93 بهدف ظفار الوحيد عن طريق هوجو لوبيز من رأسية مستغلا الكرة الجانبية المرفوعة له في الصندوق حولها رأسية في الشباك وسط فرحة عارمة من جماهير ظفار في الوقت ساد الحزن لاعبي السلام ليرفع ظفار رصيد الى 33 نقطة .
أدار المباراة كل من زكريا الهنائي وساعده راشد الغيثي وعبدالله الجرداني والحكم الرابع احمد الكاف وراقبها شهاب الحراصي ومقيم الحكام عبدالله الهلالي ومنسق المباراة محمد الرواس والمنسق الاعلامي محمد النجار .
في المؤتمر الصحفي للمباراة
عبيد الجابري : هناك محاباة لأندية على حساب أندية أخرى والسلام ضحية
أشاد المدرب الوطني عبيد الجابري بفريقه السلام رغم الخسارة التي تعرض لها من ظفار بهدف وقال : كنا نطمح ان نحصل على ثلاث نقاط أو التعادل على اقل تقدير لكن سبحان الله قدر الله ما شاء الله فعل ، اعتقد لو استطعنا استغلال الفرص التي حصلنا عليها والانفرادات خلال الشوط الأول ستكون النتيجة مغايرة عما انتهت عليه المباراة ، نشكر الشباب على ما قدموه خلال المباراة والجهود التي قدموها وعندما نتكلم عن نادي ظفار ومعاناته خلال هذا الموسم هي نفسها المعاناه التي عانى منها فريق السلام كعملية الهبوط .
واضاف : الفريق قدم مباراة جيدة ما عدا الدقائق الاخيرة قل الاداء بعض الشيء بسبب الجهد والرطوبة العالية التي لم تساعد اللاعبين كثير الهدف سجل في الدقيقة 93 ولكن في النهاية نقول الحمد لله ننتظر نتائج الفرق الثانية نشوف كيفة الوضعية رغم ان الأمل ضعيف لكن مادام في امل نتشبث بالأمل حتى اخر جولة .
وانتقد مدرب السلام بشدة اتحاد الكرة على تقديم مباراة فريقه السلام للمرة الثانية قبل الفرق الأخرى قائلا : لي عتب على الاتحاد كيف يلعب فريق السلام للمرة الثانية قبل الفرق الأخرى نتكلم عن المساواة والعدالة المفترض ان تعلب اخر جولتين في وقت واحد حتى لا يكون هناك علامات استفهام ولكن الذي حدث لفريق السلام خالف الواقع ، حيث لعب للمرة الثانية قبل الفرق اذا هناك محاباة لأندية على حساب اندية اخرى يكون السلام ضحية ذلك غير مقبول نتكلم عن دوري سيئ فهو سيئ في التنظيم في النهاية لا يمكن نادي السلام يتقبل أخطاء الاتحاد ، اذا الاتحاد اخطأ ما عنده ملاعب كيف يقيم مسابقة فهذا ليس عذرا فمبدأ المساواة تكون لجميع الاندية للمرة الثانية ألعب قبل الأندية … لماذا السلام بالذات فكل الأندية الان بتعرف نتيجة السلام وعلى ضوءها ستأخذ الذي تريده هذا ليس موجود في المساواة انا أتساءل لماذا لجنة المسابقات ، السلام بالذات اذا كان أخطاء ملاعب فأنت كاتحاد يجب أن تتصرف وتوجد حلولا في الملاعب من اي مكان ، ونحن غير مسؤولين فأنت كاتحاد من يدير اللعبة وعليك أن تتصرف ، ولاأعتقد عذر الملعب هو السبب .
وواصل مدرب السلام حديثه في ذات الموضوع : أكرر لماذا لم تلعب مباراة مرباط ومسقط التي تقام على نفس الملعب بدلا من السلام وظفار، الاتحاد أخطأ خطأ كبيرا في حق السلام وهذا يدل على أن هناك محاباه لأندية على حساب أندية اخرى والسلام هو الضحية وىعتقد السلام محسوب على اندية الدرجة الأولى والذي عنده سند في الاتحاد أموره تكون طيبة واذا ما عندك سند في الاتحاد ممكن تكون الضحية
، وهذا اليوم شفناه جولتين وراء بعض لفريق السلام انت كاتحاد ما عندك ملاعب مهيأة لماذا تقيم بطولة نحن نتكلم عن مبدأ المساواة والمفترض تلعب المباريات كلها في نفس التوقيت حتى لا يكون هناك تلاعب ولا تهاون .
حسام السيد: ثلاث نقاط مهمة في هذه المرحلة
أعرب المدرب السوري حسام السيد مدرب فريق نادي ظفار عن سعادته البالغة بالفوز وقال أبارك لإدارة نادي ظفار برئاسة الشيخ علي الرواس واللاعبين والجمهور الفوز الذي يمثل لنا أهمية بالغة لنا بالفريق وهو البقاء ضمن اندية النخبة ومثل ما قلت سابقا مكانة نادي ظفار ليس كما حصل له في هذا الموسم لكن نتمنى أن نستفيد من هذه التجربة نشخص الأخطاء التى كانت موجودة ونعزز النواحي الإيجابية طبعا ، نحن ارتحنا بشكل كبير وضمنا البقاء بشكل نهائي من حيث الضغوطات والتي كانت تؤرقنا خلال الفترة الماضية .
وأضاف السيد : بالنسبة للمباراة مازال مسلسل إضاعة الفرص مستمرا لكن في النهاية أنصفتنا بتسجيل هدف في وقت حساس وبالنسبة لنا ثلاث نقاط مهمة في هذه المرحلة ، اذا كانت المباراة انتهت بالتعادل سنظل ضمن الحسابات الموجودة بالدوري تقارب نتائج الفرق لكن اقول الحمد لله نتمنى ان هذه التجربة التي مر بها نادي ظفار هذا الموسم يقدر يتجاوزها خلال المواسم القادمة ويقيم المرحلة والوقوف على النواحي الإيجابية والسلبية فيها ظفار عانى كثيرا من خلال ضياع الفرص الشوط الاول اضعنا فرصا وما كان تضيع من اللاعبين مثل لاعبي ظفار أصحاب الخبرة لكن الاستعجال والضغوطات قد تكون السبب الحمد لله المباراة سارت بالسيناريو الذي نحن نتمناه.

إلى الأعلى