Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

إذاعة الشباب تواكب تطلعات المستمعين بباقة برامجية رمضانية متنوعة

c1

تضم مسلسلات ومسابقات يومية وسهرات فنية مفتوحة
كتب ـ خميس السلطي:
تتواصل إذاعة الشباب بالقطاع السمعي بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، في بث برامجها المتعددة المتنوعة، التي تواكب تطلعات المستمعين بباقة برامجية رمضانية متنوعة، ممثلة في مسلسلات ومسابقات يومية وسهرات فنية مفتوحة وبرامج هادفة متميزة.
من بين هذه البرامج برنامج لعله خير، مع المذيع راشد بن خميس السعدي، والبرنامج ديني فكري، يسلط الضوء على المواضيع الاجتماعية ويناقشها بأسلوب بسيط بضرب الأمثلة والتركيز على الأبيات الشعرية والحكم المتصلة بموضوع الحلقة، والبرنامج يخاطب الوجدان والشعور الإنساني والتأمل العاطفي عبر مخاطبة الجانب الأكثر خيرا في حياة الانسان، من هنا جاء عنوانه المقترح “لعله خير” لأنه ينطلق من فكرة الإيجابية وانعكاسها في حياة المسلم.
البرنامج يستهل بدايته بأبيات شعرية أو حكمة أو بقصة من الأدب العربي المشبعة بمواضيع الخير والإحسان والوفاء تكون هي المنطلق لبداية البرنامج واستهلاله كل يوم، بحيث تركز فوائدها وقيمها على موضوعات الحلقة.
ومن بين البرامج برنامج “شجون” وهو من إعداد وتقديم صالح بن عبيد الخالدي، ويتناول البرنامج مواضيع في الإيجابية والتفاؤل وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عند كثير من الناس من خلال عرض القصص الرمزية والواقعية والأمثلة والاحصائيات، كما يهدف البرنامج إلى تشجيع الناس على الإيجابية في حياتهم والبعد عن العجب بالنفس والغرور الانانية والحد من محاسبة النفس وحثها على الاستقامة.
ومن بين البرامج الإذاعية التي تقدمها إذاعة الشباب وتخاطب الأباء والامهات برنامج “ولهم زمانهم”، وهو من إعداد وتقديم نيلاء بنت محمد بن شهاب البلوشية، وهو برنامج تربوي يصقل مهارات الوالدين لتربية أبنائهم وإعدادهم للمستقبل ليكونوا أجيالا قادرة على التفاعل مع المستقبل بإيجابية ومعالجة أهم القضايا الأسرية المعاصرة بطرق تربوية فاعلة، ويهدف البرنامج إلى مساعدة الوالدين في تربية أبنائهم لهذا الزمان والزمان القادم، ومعالجة بعض الظواهر السلبية المنتشرة بين الأبناء.
إضافة إلى برنامج “صباح رمضان” من إعداد وتقديم سلوى الخنبشية وعابدين البلوشي، والبرنامج صباحي ذو طابع رمضاني يتناسب مع أجواء الشهر الفضيل يحتوي على مجموعة من الفقرات منها استعراض الصحف ويفتح المجال للمستمعين للنقاش في موضوع معين في فقرة مساحة حوار ونتعرف على أجواء رمضان في دول العالمي الإسلامي من خلال فقرة رمضان بينهم ويخصص مساحة لمجموعة من الضيوف الذين يتم انتقاؤهم بعناية للحديث عن ذكرياتهم الرمضانية في فقرة رمضان في ذاكرتهم وهناك فقرة مخصصة لحفظة القرآن الكريم بالتعاون مع مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بعنوان نور الصدور، ويهدف إلى تقديم مادة صباحية منوعة تتناسب مع وقت الصباح ومع طبيعة شهر رمضان.
ومن بين البرامج المهمة في هذه الدورة البرامجية برنامج “صحتك في رمضان” وهو من إعداد وتقديم الدكتورة فنة بنت عبدالله العريمية ومجموعة من الأطباء المختصين، ويتناول البرنامج صحة الصائم والغذاء المثالي في شهر رمضان وطريقة التعايش مع الأمراض المزمنة ويستضيف بشكل يومي طبيب مختص للنقاش حول موضوع صحي ويفتح نافذة مع المستمعين للرد على تساؤلاتهم الصحية، ويهدف البرنامج إلى تعزيز ثقافة المستمع الصحية ونشر الوعي الصحي، وتبصير المستمع بكيفية الاستفادة من الصيام صحياً وبالنظام الغذائي المناسب في الصوم.
ويتواصل المذيع أحمد بن درويش الحمداني مع المستمعين مساء كل يوم من خلال برنامج “معكم دوم” ، ضمن فترة تنشيطية بعد الإفطار مباشرة ويتناول بأسلوب بسيط بعض الفقرات الخفيفة الطريفة المتعلقة بأخبار متنوعة حول العالم تتخلله فواصل غنائية وموسيقية مع فتح حوارات هادفة مع المستمعين من خلال الاتصال المباشر ووسائل التواصل الاجتماعي، ويهدف البرنامج إلى فتح نافذة للتواصل مع المستمعين الراغبين بالمشاركة، وإمتاع المستمع بمجموعة من الأخبار الطريفة.
كما تتواصل المذيعة مشاعل بنت سعيد القاسمية في برنامجها “صناع النجاح” في الجزء الثاني، ويسلط البرنامج الضوء على الشخصيات العُمانية البارزة في مجالات عديدة مثل (الطب، الاختراع، الرياضة، المشاريع الصغيرة والمتوسطة والذين بدأوا من الصفر وكمثال على ذلك أول ثلاث عُمانيات بدأن العمل في التجارة منذ السبعين، ووقفه مع نماذج من ذوي الاحتياجات الخاصة أصحاب النجاحات وغيرهم من لهم بصمة نجاح، حيث يقوم صاحب الإنجاز بالحديث شخصياً عن تجربته وكيف صنع نجاحاً نفتخر به كعُمانيين ويكون نموذجاً للشباب المحتذى به، ويسلط الضوء على التحديات التي واجهها وكيفية تغلبه عليها مع توجيه رسالة للشباب العُماني بالتوجه إلى العمل الحر والسوق العُماني والمبادرة في صنع نجاحاتهم بأنفسهم، كما يهدف البرنامج إلى تقديم نماذج من مختلف محافظات السلطنة من (مسندم إلى صلالة) في مجالات لم يسلط عليها الضوء سابقاً، ولها دور بارز وفعال لخدمة عمان.
ومن بين البرامج التي تتواصل مع المستمع من خلال إذاعة الشباب برنامج “كبار الشيم” وهو من إعداد وتقديم الباحث في الموروث الشعبي طلال الغاربي، ويقدم البرنامج خصوصية الفنون الشعبية العُمانية (الموروث الشعبي) مثل فن الندبه ـ الرواح ـ العازي ـ المغايض ـ البرعة ـ الشحشح ـ الطارق وغيرها، يبرز للمستمع نقاط الاختلاف والتشابه في تأدية الفن من حيث اللحن والإداء الحركي والكلمات من مسندم إلى صلالة مع استضافة مختصين في كل فن، ويهدف البرنامج إلى توثيق الموروث الشعبي وتقديمه للذائقة بشكل مبسط ومفهوم والتعريف بالفنون العُمانية وجمالياتها.
أما الشيخ أحمد بن ناصر العبري (أبو أفلح) فيقدم البرنامج المتميز(رياحين)، وهو ينبثق من ذاكرة التاريخ الإسلامي التي حفلت بنماذج من النساء قل أن يجود الزمان بمثلهن وبرنامج رياحين يتناول بالسرد سيرة بعض هؤلاء النساء الملهمات سواء في عهد الرسول (ص) أو في الأزمنة الأخرى لنأخذ منهن الخبرة والتجربة ولنتعلم فن التعامل والعلاقات والتضحيات من أجل البناء والإنسانية، ويهدف البرنامج إلى تقديم نماذج من نساء النبي (ص) أو بناته ومن النساء الاخريات في السلوك والمواقف الاجتماعية لمعالجة الانهزامية والسلبية وعدم التوازن في معترك الحياة.


تاريخ النشر: 31 مايو,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/263821

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014