الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / واشنطن تفرض رسوما على الفولاذ وأوروبا تهدد بـ(رد)

واشنطن تفرض رسوما على الفولاذ وأوروبا تهدد بـ(رد)

واشنطن ـ عواصم ـ وكالات:
أعلن وزير التجارة الأميركي ويلبور روس أمس الخميس أن بلاده ستفرض اليوم الجمعة رسوما جمركية عالية على الفولاذ والألمنيوم المستوردين من الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا.وقررت واشنطن بالتالي عدم تمديد العمل بالإعفاء المؤقت الذي منحته للاتحاد الأوروبي حتى منتصف ليل أمس الخميس وستفرض تعرفات جمركية بنسبة 25% على الفولاذ و10% على الألمنيوم.من جهتها حذرت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي تقوم بزيارة إلى لشبونة بأن الاتحاد الأوروبي سيرد بشكل “موحد وحازم” في حال فرضت الولايات المتحدة ضرائب على وارداتها من الفولاذ والألمنيوم من التكتل. وشددت ميركل على أن الدول الأعضاء في التكتل اتفقت على “الرد بشكل ذكي وحازم وموحد”، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الحكومة البرتغالي انطونيو كوستا، وشددت على أن الرسوم “لا تتوافق مع لوائح منظمة التجارة العالمية”.كما أكد وزيرا الخارجية الألماني هايكو ماس والصيني وانج أي أمس تمسك بلديهما بمعايير التجارة الحرة في وقت تواصل فيه الولايات المتحدة سياستها الحمائية وتحصين أسواقها أمام البضائع الأجنبية.وحذر ماس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني من إلغاء معايير الأسواق المفتوحة التي تنص عليها اتفاقيات منظمة التجارة الحرة قائلا إن “المصالح الألمانية والصينية تملي علينا أن نعارض الحمائية الاقتصادية والانكفاء على الذات وأن نحول دون أن تدق ساعة التجارة الحرة إلى الوراء”.ورحب في مقابل ذلك بإعلان حكومة الصين مواصلة سياسة فتح أبوابها أمام البضائع الأجنبية مؤكدا أن ” ذلك يعد بالنسبة لنا ولاقتصادات الدول الأوروبية إشارة مهمة لاسيما عندما يتعلق الأمر بخفض الحواجز الضريبية على هذه البضائع”.من جهته لفت الوزير الصيني الذي يزور برلين إلى القواسم المشتركة بين الصين وألمانيا مؤكدا أن البلدين يرتبطان بمصالح اقتصادية كبيرة ما يتطلب العمل على إبقاء الأسواق مفتوحة أمام البضائع.

إلى الأعلى