الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الثالث والعشرون المجيد نقلة نوعية عاشتها عمان من حيث التطوير في المؤسسات التنفيذية الحكومية
الثالث والعشرون المجيد نقلة نوعية عاشتها عمان من حيث التطوير في المؤسسات التنفيذية الحكومية

الثالث والعشرون المجيد نقلة نوعية عاشتها عمان من حيث التطوير في المؤسسات التنفيذية الحكومية

محافظ جنوب الباطنة : الأيام المقبلة .. بدء العمل في جسر وادي بني سوق بولاية الرستاق
كتب : عبدالله بن عامر اللويهي
قال سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة : إن الثالث والعشرين من يوليو المجيد هو يوم خالد في تاريخ هذا الوطن العزيز ، يوم بدأت فيه عمان المجد والعزة وسبيلها الى الرقي والتقدم والرفعة متقدمة بخطوات واثقة نحو تحقيق الغايات والمتتبع لمسيرة النهضة المباركة داخليا كان أم خارجيا يجدها قد أحدثت نقلة نوعية عاشتها عمان من حيث التطوير في المؤسسات التنفيذية الحكومية منها التشريعية والقضائية ويوم الثالث والعشرون يوم مفصلي في عمان واستبشر العمانيون على امتداد هذا الوطن وكانت أحداثه واضحة وهي رفعة شأن العمانيين وعمان على مستوى دول العالم من خلال خطوات مدروسة منهجها التدرج في بناء الإنسان والوطن ومؤسساته ، والهدف من ذلك اسعاد المواطن العماني ورفعته وبناء دولة المؤسسات والقانون والعدلة والشورى فاصبح هذا البلد ولله الحمد والمنه منارة من منارات العلم والنور والتقدم والازدهار وستمضي عمان بخطوات ملؤها الامل والتفاؤل لتحقيق مزيدا من الرقي الانساني والمؤسسات والبنيان تحت ظل قائد هذا الوطن ورافع لواء نهضتها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – .
و عن المنجزات التي تحققت بمختلف ولايات محافظة جنوب الباطنة كافة قال : أن المحافظة حظيت كبقية محافظات السلطنة بالعديد من منجزات النهضة المباركة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث شهدت المحافظة تطورا ملموسا في كافة الاصعدة وحركة عمرانية واسعة ونفذت في ربوعها العديد من المشاريع التنموية والخدمية شملت مختلف مجالات الحياة، كمشاريع الطرق ومشاريع صحية ومشاريع شبابية سترى النور قريبا وكذلك تواصل العمل في مشاريع المياه ومحطات الشبكات ورصف الخدمات في المناطق الصناعية وغيرها من المنجزات التي تحققت والبعض منها سيرى النور قريبا. وكذلك العمل يتواصل في مشروع طريق وادي السحتن الذي يشق طريق بين الجبال الوعرة وهو مشروع ذات جدوى اقتصادية كبيرة وان نسبة الانجاز بهذا المشروع تجاوزت 60 بالمائة.
مشاريع الطرق
واضاف سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة : ان مشاريع الطرق تحظى باهتمام كبير بمختلف ولايات المحافظة ، ومن ابرزها ازدواجية عقبة الرستاق حيث سيبدأ العمل بها خلال الأيام القليلة المقبلة العمل تحت إشراف وزارة النقل والاتصالات، وبتكلفة تتجاوز 27 مليون ريال عماني، وسوف يتضمن المشروع كذلك ازدواجية الطريق من دوار العراقي الى مدخل طريق وادي السحتن ، وكذلك من المشاريع المهمة في مجال النقل ازدواجية طريق بركاء – وادي المعاول – نخل. ويعد هذا الطريق من المشاريع الحيوية والمهمة على مستوى ولايات محافظة جنوب الباطنة، وينتظره كافة المواطنون ممن يسلكون هذا الطريق، حيث يساهم هذا المشروع كثيرا في التقليل من الحوادث المرورية، ومن الازدحام الشديد الذي يشهده هذا الطريق في الوقت الحالي. وكذلك ساهم افتتاح جسر دوار بركاء على انسيابية السير والحركة المرورية مما قلل هذا المشروع الازدحام الكثير الذي كان يعاني منه قاطني هذا الطريق سواء للقادمين من العاصمة مسقط او القادمين من محافظة شمال الباطنة.
مشاريع البلديات
وعن مشاريع البلديات والجسور المنفذة قال محافظ جنوب الباطنة ان ابرز تلك الجسور التي كانت مطلبا من قبل الاهالي هو جسر وادي بني سوق بولاية الرستاق وهو من المشاريع الحيوية والمهمة حيث تم إسناد المشروع وسوف يبدأ العمل بها خلال الايام المقبلة وهذا يعتبر من المنجزات التي تحققت في عهد النهضة المباركة بتكلفة بلغت 4.3 مليون ريال عماني والذي تشرف عليه وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه ، كما يتواصل العمل بمشروع جسر وادي بني هني وهو من المشاريع المهمة للأهالي القاطنين في وادي بني هني والقرى المجاورة ، كما ستقوم البلديات الاقليمية بالمحافظة برصف الطرق الداخلية بمسافة 40 كيلومترا والتي جاءت بالتوجيهات السامية خلال الجولة في عام 2009 م ، وكذلك سيتم رصف الخدمات في المخططات الصناعية من اجل تنظيم الحركة في تلك المخططات.
المنطقة اللوجستية وجمعيات المرأة العمانية
واشار سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة الى ان مقار جمعيات المرأة العمانية بمختلف ولايات المحافظة تحظى باهتمام عناية من قبل المسؤولين بوزارة التنمية وعلى اطلاع دائم بالمستجدات التي تعني بهذه المقار التي نالت الاهتمام الكبير من قبل حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه – ومن المشاريع التي تحظى باهتمام كبير مشروع المنطقة اللوجستية وهو من المشاريع الهامة على مستوى السلطنة كونه سيوفر فرص عمل للشباب العماني وتم خلال الفترات الماضية تشكيل لجنة لإدارة هذا المشروع وهي ماضية قدما في هذا المشروع الكبير.
مشاريع الشباب والرياضة
وعن مشاريع الشباب والرياضة بولايات محافظة جنوب الباطنة قال محافظ جنوب الباطنة : ان هذا القطاع ينال النصيب الاكبر من الاهتمام من قبل قائد البلاد المفدى ومن الحكومة الرشيدة ، حيث ان انشاء مجمع رياضي في ولاية الرستاق والذي سيرى النور قريبا خطوه كبيرة في اقامة العديد من المناشط الرياضة في المحافظة في مختلف الالعاب وكذلك ان انشاء المراكز الشبابية بولاية نخل ووادي المعاول من اجل اعطاء الشباب في تلك الولايتين ممارسة العديد من الهوايات ومختلف الالعاب مشيرا الى ان دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة قامت خلال العامين الماضيين بتنفيذ العديد من الالعاب والمناشط الرياضية وهناك العديد من البرامج التي سوف تنفذ خلال الفترات المقبلة.
شبكات توزيع المياه
واضاف محافظ جنوب الباطنة بان مشاريع المياه كذلك نالت الاهتمام الاكبر خلال الفترات الماضية ، حيث ان العمل جار في شبكات توزيع المياه للمرحلة الاولى بولاية الرستاق بتكلفة 9 ملايين ريال عماني وكذلك إنشاء شبكات توزيع المياه بولاية بركاء المرحلة الثانية بتكلفة 14 مليون ريال عماني ومشروع إنشاء شبكة مياه في كل من ولاية نخل والعوابي ووادي المعاول بتكلفة تزيد عن 7 ملايين ريال عماني.
مشاريع الصحة
وأضاف الحجري كما حظيت المحافظة بالعديد من منجزات العهد الزاهر الميمون في مجال الصحة حيث يوجد العديد من المراكز والمجمعات الصحية بمختلف ولايات المحافظة التي نفذتها وزارة الصحة وهناك العديد من المشاريع الصحية القادمة منها انشاء مستشفى متكامل يخدم ولايات المحافظة ويكون داعما للخدمات الصحية وسوف يساهم في التقليل من الازدحام الذي يشهده المستشفى الحالي المرجعي بالرستاق المرجعي وتلك المؤسسات الصحية بالمحافظة بشكل عام تسعى من أجل تقديم الرعاية الصحية للمرضى في المستشفيات والمراكز الصحية المختلفة بجميع ولايات المحافظة.

إلى الأعلى