الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا اللاتينية في طليعة إدانات العدوان

أميركا اللاتينية في طليعة إدانات العدوان

مونتيفيديو ـ وكالات: تقف أميركا اللاتينية في طليعة الإدانات للعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في قطاع غزة معبرة عن موقفها بوصف إسرائيل بالدولة الإرهابية واستدعاء سفراء وتعبئة شعبية مقدمة دعما بشبه إجماع غير مسبوق للفلسطينيين.
وقال ريجينالدو ناصر من قسم السياسة في جامعة ساو باولو البابوية في البرازيل “لا أذكر أي وضع مماثل وقفت فيه جميع (دول المنطقة) كتلة واحدة تقريبا في رد فعلها”.
ومن أبرز المواقف الصادرة مؤخرا موقف رئيس بوليفيا، أحد أبرز وجوه اليسار الراديكالي في أميركا اللاتينية، وقد أدرج إسرائيل الأربعاء على قائمة من “الدول الإرهابية” وألغى اتفاقا يقضي بالإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول.
وقبل موراليس وصفت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف العدوان الإسرائيلي بـ”مجزرة” لكنها رفضت توصيف “الإبادة” الذي أطلقه نائب في الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا، فيما ندد رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بـ”حرب إبادة تشن منذ نحو قرن” على الشعب الفلسطيني.
وفي مؤشر إلى توتر العلاقات بين البرازيل وإسرائيل قررت روسيف الأسبوع الماضي استدعاء سفيرها في تل ابيب للتشاور ما حمل متحدثا باسم الخارجية الإسرائيلية على وصفها بـ”قزم دبلوماسي”.
وأجمعت المنطقة على التنديد بعنف العمليات الإسرائيلية والمطالبة بوقف إطلاق نار واستئناف المفاوضات بين طرفي النزاع، غير ان البيرو والاكوادور وتشيلي والسلفادور حذت حذو البرازيل واستدعت ممثليها في إسرائيل للتشاور.
أما كوستاريكا والأرجنتين التي تضم أكبر مجموعة يهودية في المنطقة فقامتا باستدعاء سفيرتي إسرائيل إلى وزارة الخارجية.
وطالب رئيس أوروجواي خوسيه موخيكا الخميس بـ”انسحاب فوري للقوات” الإسرائيلية من غزة معلنا أنه يدرس استدعاء ممثله في تل أبيب.

إلى الأعلى