الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يصيب ويعتقل العشرات في مواجهات عنيفة بالقدس المحتلة
الاحتلال يصيب ويعتقل العشرات في مواجهات عنيفة بالقدس المحتلة

الاحتلال يصيب ويعتقل العشرات في مواجهات عنيفة بالقدس المحتلة

القدس المحتلة:
أصيب عشرات الفلسطينيين بالأعيرة المطاطية وحالات اختناق خلال مواجهات عنيفة اندلعت ، في أحياء وقرى مدينة القدس المحتلة، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة. فيما اعتقلت قوات الاحتلال عشرات الشبان الفلسطينيين في مداهمات بمحيط المدينة وخلال اقتحام المنازل وتفتيشها في مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية. واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، واعتقلت قوات الاحتلال خلالها الشاب أحمد صبري أبو دياب (26عامًا)، بعد اقتحام وتفتيش منزله. وحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن قوات الاحتلال أطلقت خلال المواجهات وابلًا من القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية باتجاه المنازل والحارات في حي عين اللوزة. كما رشت المياه العادمة باتجاه المنازل، ما أدى لإصابة السيدة خولة هادية (50عامًا) ونجلها نعيم (21عامًا) بحالة اختناق شديدة بسبب استهداف منزلهم بالمياه العادمة. وفي قرية العيسوية، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخلها الرئيس وحي المدارس، وفي ساعات المساء تجددت عند الشارع الشرقي. وذكر المركز أن طفلة أصيبت برصاصة مطاطية أثناء تواجدها داخل منزلها، حيث تعمدت قوات الاحتلال إلقاء الأعيرة والقنابل باتجاه المنازل، كما أصيب العشرات من الشبان بالأعيرة المطاطية التي استهدفت منطقتي الرأس والصدر. بدوره، أوضح عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص أن أحد الشبان أصيب برصاصة في فكه، وآخر في رقبته، إضافة إلى إصابات بالرأس والأطراف. وفي مخيم شعفاط، أصيب 7 شبان بالأعيرة المطاطية، كما أصيب العشرات من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق شديدة، جراء إلقاء القنابل الغازية بكثافة وبصورة عشوائية باتجاه البنايات السكنية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابين بعد نصب كمين بالقرب من الجدار الفاصل. وفي قرية عناتا، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان هم محمود حمدان (23عامًا)، أحمد عليان (25عامًا)، ومحمود هيكل (17عامًا)، عقب اقتحامها القرية، حيث اعتدت عليهم بالضرب المبرح بأعقاب البنادق، وفقد أحدهم وعيه. وفي السياق، اندلعت مواجهات عنيفة في قرية الطور بالقرب من البؤر الاستيطانية، وامتدت لساعات متأخرة من الليل، ما أدى لإصابة عشرة شبان بالأعيرة المطاطية، كما جرى الاعتداء على المواطن محمد محمود أبو الهوى (48عامًا) أثناء محاولته سلك شارع الشياح باتجاه منزله، حيث منعته القوات واعتدت عليه بالضرب. وأفاد السكان أن القوات أغلقت الشارع المؤدي للشياح عدة ساعات، وأغرقت منازل المواطنين الفلسطينيين بالمياه العادمة التي تسببت بحالات اختناق لهم. كما امتدت المواجهات من حي الطور إلى حي الصوانة القريب منها، حيث اقتحمت قوات الاحتلال حارات الحي وألقت القنابل الصوتية باتجاه منازل الفلسطينيين ، فيما اندلعت مواجهات في أحياء البلدة القديمة منها حارتي باب حطة والسعدية وقناطر خضير. الى ذلك ، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، ثلاثة مواطنين فلسطينيين بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها في مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية. وقال شهود عيان من المخيم لوكالة “صفا” إن قوة عسكرية اقتحمت المخيم بعد منتصف الليلة قبل الماضية ، وداهمت عددَا من المنازل واعتقلت كل من إيهاب عليان وثائر صمادعة ونور عليان واقتادتهم إلى جهة مجهولة، بعد تفتيش دقيق للمنازل أعقبها تخريب في الأثاث والممتلكات، كما أخضعوهم للتحقيق الميداني. وكانت مواجهات اندلعت أمس الأول ، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في الناحية الشرقية للمخيم بمحاذاة مستوطنة “بيت ايل” أطلق خلالها الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي على الشبان الذين رشقوه بالحجارة والزجاجات الحارقة.

إلى الأعلى