الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توقيع اتفاقيتين لإنشاء محطة للطاقة الكهربائية بمحركات الغاز بصور
توقيع اتفاقيتين لإنشاء محطة للطاقة الكهربائية بمحركات الغاز بصور

توقيع اتفاقيتين لإنشاء محطة للطاقة الكهربائية بمحركات الغاز بصور

لأول مرة بالسلطنة

مسقط ـ “الوطن”:
مواكبة للتقنيات العالمية المتسارعة ولرفع الكفاءة التشغيلية، وقعت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال اتفاقيتين لبدء عمليات إنشاء محطة متقدمة للطاقة الكهربائية تعمل بمحركات الغاز لأول مرة في مشاريع الغاز الطبيعي المسال في السلطنة في مصنعها في قلهات بولاية صور، حيث تتميز هذه المحركات بالعديد من الخصائص تجعلها محط أنظار العديد من الشركات كاستهلاكها المنخفض للغاز، وخفضها لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، فضلاً عن تعظيم المدخلات الاقتصادية للشركة.
وعلى ضوء الاتفاقية الأولى مع شركة مان ديزل آند تيربو، تقوم الشركة بتوريد تقنية محركات الغاز وحلول الطاقة، وفق أعلى مستويات الجودة في مجالات تصميم محركات الغاز وتصنيعها وتوريدها وتزويدها بالمعدات اللازمة. إذ تعد شركة مان ديزل آند تيربو إحدى الشركات الرائدة في العالم في مجال توريد محركات الغاز والديزل العملاقة، حيث تُغطي تقنياتها للغاز مجموعة واسعة من تطبيقات محطات الطاقة اللامركزية التي تصل إلى 300 ميجاوات عبر استخدام الوقود السائل أو الوقود الغازي أو حلول الوقود المزدوجة. وبالنسبة لمحطة الطاقة الكهربائية الجديدة في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، تقوم شركة مان ديزل آند تيربو بتوفير التصاميم والحلول الملائمة مع متطلبات الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في محطة الطاقة الكهربائية وسوف يتم بناء المحركات على منصات راسخة ومثبتة بشكل جيد.
وتأتي الاتفاقية الثانية مع شركة كي بي آر لتقديم الخدمات الاستشارية لإدارة المشروع، حيث ستعمل جنباً إلى جنب مع فريق المشاريع في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لتسهم في إدارة التنفيذ الشامل للمشروع بما في ذلك إدارة توريد حزم مولدات الغاز والمحركات وضمان الالتزام بجميع أعمال نطاق المشروع وفق أعلى مستويات السلامة، كما يسهم العمل المشترك في نقل المعرفة واكتساب خبرة عالية لدى فريق المشاريع في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في عملية إدارة وتنفيذ مثل هذه المشاريع الكبيرة. وتقدم شركة كي بي آر خدمات وتقنيات مهنية متنوعة على نطاق الأصول والبرامج في قطاعي الخدمات الحكومية والهيدروكربونات.
ويأتي إنشاء المحطة الكهربائية التي تعمل بمحركات الغاز انسجاماً مع تطلعات الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في استحداث افضل التقنيات الحديثة، مما يعزز كفاءتها التشغيلية وقدرتها على مواجهة التحديات التي تواجه سوق الطاقة العالمي، حيث يواجه سوق الطاقة الحالي تحديات كبيرة، مما يتطلب من شركات الطاقة اعتماد أكثر الممارسات كفاءة للتوريد بموثوقية وسلاسة للعملاء، كما تقدم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال مورد الغاز الطبيعي المسال الأنظف والأكثر كفاءة للعملاء ليتم من خلال أنشطتها خلق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وللسلطنة أجمع.
رعى حفل التوقيع معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز، رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، حيث وقع كل من حارب بن عبدالله الكيتاني الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وواين جونز رئيس المبيعات في شركة مان ديزل آند تيربو، وجاي ابراهيم رئيس شركة كي بي آر لآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
لقد نشأت صناعة الغاز الطبيعي المسال في السلطنة انطلاقا من رؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ في تنويع اقتصاد البلاد ونمت الآن لتصبح أكبر مصدر دخل للسلطنة بعد النفط. وإيماناً منها بضرورة المساهمة في دعم مسيرة التنمية في البلاد، قامت الشركة من خلال برنامجها الطموح للاستثمار الاجتماعي بالعديد من المشاريع المختلفة وفي كافة في مختلف المجالات سواء في جوانب الرعاية الصحية أو التعليمية أو في مجال حفظ البيئة والسلامة المرورية، لتعكس بذلك اهتمامها الصادق لترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية والذي يؤكد على تعزيز سبل التعاون بين مؤسسات القطاع العام والخاص لرفد الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الطموحة التي تنفذها السلطنة.

إلى الأعلى