السبت 18 أغسطس 2018 م - ٧ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جائزة كتارا لتلاوة القرآن تتوّج الفائزين الخمسة في نسختها الثانية
جائزة كتارا لتلاوة القرآن تتوّج الفائزين الخمسة في نسختها الثانية

جائزة كتارا لتلاوة القرآن تتوّج الفائزين الخمسة في نسختها الثانية

العراقي صباح خلف يفوز بالمركز الأول
الدوحة ـ “الوطن” :
توّج القارئ العراقي صباح خلف علي بجائزة كتارا لتلاوة القرآن في نسختها الثانية، حيث أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا أمس الأول عن أسماء الفائزين الخمسة في المسابقة التي اقيمت خلال ايام الشهر الفضيل تحت شعار “زينوا القرآن بأصواتكم” وبثت على تلفزيون قطر، وفاز القارئ العراقي صباح خلف علي بجائزة قيمتها 500 ألف ريال قطري، فيما فاز بالمركز الثاني القارئ الليبي محمد مفتاح بشير بجائزة قدرها 400 ألف ريال قطري، وحاز على المركز الثالث القارئ المصري محمد نيازي وجائزة بقيمة 300 ألف ريال قطري، أما المركز الرابع فآل لـلقارئ يونس محمد مهرا من سوريا وجائزة مقدارها 200 ألف ريال قطري، في حين فاز بالمركز الخامس القارئ محمد عزيوي من المغرب، وجائزة قدرها 100ألف ريال قطري.
وقام سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالدوحة بتتويج القراء الخمسة الفائزين، منوّهاً بنجاح الدورة الثانية للجائزة من حيث التنظيم ومستوى المشاركين، كما أشاد بفريق تلفزيون قطر الشريك الاستراتيجي للجائزة، وبدور أعضاء لجان التحكيم، الذين توخوا معايير وآليات جديدة في التحكيم، تضمن الدقة والنزاهة والموضوعية. وأكد “السليطي” أن جائزة كتارا لتلاوة القرآن، حققت هدفها الرامي إلى اكتشاف الموهوبين وتشجيعهم ودعمهم وتقديمهم للعالم كقراء جدد على نهج القرآن الكريم، تلاوةً وتدبراً، حيث ستقوم المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بإنتاج قرص مدمج(سي دي) للفائز بالمركز الأول، يحتوي على ترتيله القران الكريم كاملاً.
من جانبه، عبر العراقي صباح خلف الفائز بالمركز الأول عن سعادته الغامرة بهذا التتويج أمام أحسن 100 قارئ في العالم جمعتهم هذه المسابقة القرآنية، التي تحتفي بالقرآن وقرائه المجيدين من الشباب. معتبرا أن هذه الدورة عرفت تنافسا شديداً بين هؤلاء القراء، ليكون الفوز من نصيب خمسة متسابقين عرفوا كيف يحافظون على هدوئهم وتوازنهم دون ارتباك في جميع مراحل المسابقة.
من ناحيته، قال القارئ الليبي محمد مفتاح بشير الحائز على المركز الثاني، إنه كان يتطلع إلى أن يفوز بالمرتبة الأولى ليبقى اللقب ليبيا ويحقق أمنية شيخه عصام عبد الحفيظ سالم الذي فاز بلقب جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم في نسختها الأولى.
وأضاف أن هذه المسابقة تميزت باهتمامها بجمال الصوت وحسن الأداء واستقطاب أجمل الأصوات في العالم الإسلامي .
وكانت الحلقة النهائية قد عرفت مشاركة خمسة متسابقين، تأهلوا للمرحلة النهائية بعد منافسة قوية تبارى فيها 100 متأهل أُختيروا من أصل 1429 مشاركاً يمثلون مختلف الأقطار العربية وغير العربية. ونوه أعضاء لجان التحكيم بمستوى المتبارين، من حيث ضبط أحكام التلاوة والتجويد، ومن حيث حسن الأداء وجمال الصوت، ومهارة استخدام المقامات، بما يناسب مضمون الآيات.
وفي هذا السياق، قال الشيخ بهلول سعيد أبو عرقوب عضو لجنة التحكيم إن مستوى المتسابقين الجيد والمتقارب صعب على أعضاء اللجنة تحديد الفائزين وترتيب مراكزهم، لكن التفاوت البسيط في الدرجات كان هو الفيصل في اختيار الفائزين الخمسة.
وتكونت لجنة الأحكام وقواعد التجويد من فضيلة الشيخ الدكتور أحمد المعصراوي، والشيخ محمود العكاوي، والشيخ عبدالرشيد صوفي، أما لجنة الأداء الصوتي فتألفت من الدكتور عاصم البني، والشيخ بهلول سعيد أبو عرقوب والسيد محمد أمين مشالي.
ويشار إلى أن المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) أطلقت جائزة كتارا لتلاوة القرآن، التزاماً بدورها الثقافي-الديني الرائد في الوطن العربي والإسلامي، ولتشجيع واكتشاف المواهب المتميزة في قراءة وتلاوة كتاب الله عز وجل، وتقديمها للعالم قراءً متميزين في تلاوة القرآن الكريم وفق قواعد علم التجويد، للوصول إلى أجمل وأعذب الأصوات.

إلى الأعلى