الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق “الطيران العُماني” يتأهب لمنافسات سباقات الإكستريم الشراعية ببرشلونة
فريق “الطيران العُماني” يتأهب لمنافسات سباقات الإكستريم الشراعية ببرشلونة

فريق “الطيران العُماني” يتأهب لمنافسات سباقات الإكستريم الشراعية ببرشلونة

لتعزيز موقعه في الترتيب العام للبطولة
يتأهب فريق “الطيران العُماني” للإبحار الشراعي للمنافسات القادمة من سلسلة سباقات الإكستريم الشراعية والتي ستقام في مدينة برشلونة الإسبانية، بمعنويات عالية وهمم الأبطال وذلك بعد المنافسات الحامية التي خاضها الفريق مؤخراً ببحيرة “جاردا” بإيطاليا، حيث يسعى الفريق حالياً لحصد أكبر عدد من النقاط لتعزيز موقعه في الترتيب العام للبطولة وصدارتها.
وبعد أن حصل فريق “الطيران العُماني” على المركز الثالث في الترتيب العام في افتتاح سلسلة سباقات الإكستريم التي أقيمت مؤخرا في شهر مارس بمسقط، والمركز الثاني من الترتيب العام بعد بطولة بحيرة “جاردا” بإيطاليا، يتطلع في الفترة الحالية إلى تعزيز ترتيبه العام من البطولة والوصول لصدارتها من خلال منافسات مدينة برشلونة بإسبانيا، والتي ستقام في الفترة من 14-17 يونيو الجاري، في شواطئ المدينة الساحرة وبالقرب من فندق “دبليو” الشهير.ويتطلع البحّار العُماني ناصر المعشري إلى تحقيق نتيجة رائعة في منافسات بطولة مدينة برشلونة، وقال: “سبق لنا خوض المنافسات في ذات المدينة وحققنا اللقب وكلنا ثقة بتكرار ذلك”.
وأضاف: سيكون الأمر مختلفاً تماماً عن منافسات بحيرة “جاردا” لأننا سنخوض المنافسات في المياه المفتوحة وستكون الأمواج متفاوتة الارتفاع، ونأمل بتحقيق نتائج مشرفة وتقديم أداء رائع.
وتمكن فريق “الطيران العُماني” من تعزيز ترتيبه العام في سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي والوصول إلى المركز الثاني، بعد أن اختتم مراحل سباق بطولة العالم لقوارب “جي.سي 32″ بالمركز الثالث في البطولة المقامة مؤخراً بإيطاليا، والتي كانت بمثابة فرصة لتطوير مهارات أعضاء الفريق للاستعداد لبطولة سلسلة سباقات الإكستريم في برشلونة بإسبانيا، والتي من المتوقع بأن تكون وسط ظروف مناخية مماثلة. ويتقاسم فريق “الطيران العُماني” حالياً المركز الثاني مع فريق “ألينجي” السويسري بنفس النقاط، وكلا الفريقين يتخلف بفارق نقطتين فقط عن متصدر البطولة فريق “إس إي بي” الدنماركي.
وفي الوقت نفسه يركز فريق “الطيران العُماني” على استكمال الموسم القادم ببرشلونة بثقة أكبر بعد الأداء الجيد الذي قدمه الفريق في نفس المدينة من العام 2017م.
وقال التكتيكي المخضرم والأقدم في السلسلة بيتر جرينهال، من فريق “الطيران العُماني: “لقد استفدنا الكثير من تجربة منافسات بحيرة “جاردا”، وتعلمنا كيفية العمل بروح الفريق الواحد وسط ظروف مناخية وسرعة رياح متفاوتة بالإضافة إلى المنافسة الحامية”.
ويدرك جرينهال مع باقي طاقم الفريق وهم البحّار العُماني المحترف ناصر المعشري، وفيل روبرتسون، ربّان الفريق، وكذلك ستيورات دودسون، وجيمس ويرزبوسكي، أن سباقات الإكستريم الشراعية لعام 2018 أصبحت ذات منافسات متزايدة وقوية، خاصة بعد عودة الربّان البريطاني لي ماكميلان على متن القارب ” أي أن إي أو إس” البريطاني.
تجدر الإشارة إلى أن لي ماكميلان قد سبق له أن أحرز 3 ألقاب كربّان لفريق “الموج مسقط”. وحاليا ساعد فريق “أي أن إي أو إس” البريطاني في الوصول للمركز الرابع من الترتيب العام لسلسلة سباقات الإكستريم لهذا العام ويطمح للاقتراب من المراكز الثلاثة الأولى.
وأضاف جرينهال: ستكون المنافسة في الجولة القادمة صعبة للغاية ويتطلب منا جهداً مضاعفاً للمنافسة على صدارة البطولة ضد الفرق الأربعة القوية، ومن المؤكد بأن عامل الخبرة والمهارة سيكون الأهم لتحقيق ذلك.
ومع تسارع وتيرة جولات هذا الموسم، سيتبعه المزيد من سباقات القوارب بما في ذلك سباق سلسلة سباقات “الإكستريم” بمدينة كاسكايس بالبرتغال في شهر يوليو، قبل أن تعود مدينة كارديف البريطانية لاستضافة المنافسات مرة أخرى في شهر أغسطس. في حين ستقام الجولة قبل الأخيرة في مدينة سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن بعدها ستختتم المنافسات في مدينة لوس كابوس بالمكسيك في موسم شهري أكتوبر ونوفمبر.

إلى الأعلى