الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أوكرانيا: وصول رفات باقي جثث الطائرة الماليزية إلى خاركوف
أوكرانيا: وصول رفات باقي جثث الطائرة الماليزية إلى خاركوف

أوكرانيا: وصول رفات باقي جثث الطائرة الماليزية إلى خاركوف

6 قتلى في تواصل المعارك بالشرق
خاركوف – (وكالات)- ذكرت وسائل الإعلام أن رفات باقي ضحايا طائرة الركاب الماليزية المنكوبة قد وصلت امس الأحد إلى مدينة خاركوف الأوكرانية التي تقع في شرق أوكرانيا. في الوقت الذي تواصلت فيه المعارك بين القوات الأوكرانية والانفصالين شرق أوكرانيا ما ادى الى سقوط 6 قتلى واصابة 13 اخرين بجروح في خلال 24 ساعة، بحسب مساعد رئيس البلدية قسطنطين سافينوف خلال احصاء هؤلاء الضحايا في حي بتريفيسك بجنوب غرب المدينة. وأضافت وسائل الإعلام أن موكب السيارات الخاصة بثلاجات تبريد الموتى انطلق مساء أمس الاول من موقع سقوط الطائرة في منطقة النزاع، لافتةً إلى أنه قد تم تجميع أشلاء الجثث في إحدى المناطق الصناعية وتم الاعتناء بها من قبل موظفين أوكرانيين وخبراء من هولندا. ويذكر أنه قد لقي 298 شخصا مصرعهم على إثر تحطم الطائرة وهي من طراز بوينج 200-777 في 17 من يوليو الماضي، والتي يشتبه في سقوطها إثر إطلاق صاروخ عليها. ولم يتم الكشف في البداية عن موعد نقل ضحايا هذه الطائرة إلى هولندا. وقد استمرت أعمال الإنقاذ في مسرح الحادث بقرية جرابوفو بالقرب من مدينة دونيتسك الروسية، مع العلم بأنه تواجد هناك أيضا عشرات الخبراء من جميع أنحاء العالم من أجل العثور على آخر رفات الجثث بمساعدة الكلاب البوليسية. وقد بدأت أولى العمليات واسعة النطاق السبت. ومازال الصراع مستمرا بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة النزاع. ذكرت وسائل الإعلام في مدينة دونيتسك إن القوات الحكومية الأوكرانية تُحرز تقدما مستمرا، بينما تم تعزيز الحكومة الموالية للغرب مؤخرا بأسلحة تكنولوجية متطورة. وكانت أعلنت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن إحدى فرق الخبراء الدوليين الذين يعملون في منطقة تحطم الطائرة الماليزية في دونيتسك اضطرت إلى مغادرة الموقع بعد تعرضه لقصف مدفعي. وفي غرابوفي حيث وقع حطام الطائرة في السابع عشر من يوليو الماضي امضى عشرات المحققين بضع ساعات وهم يفتشون بين القطع المبعثرة لطائرة البوينج تحت انظار المتمردين المسلحين. كما شوهدت كلاب مدربة في المكان وهي تبحث عن بقايا بشرية، مع العلم ان الهدف الاول لفريق المحققين هذا هو جمع البقايا البشرية اكثر من العمل لمعرفة سبب سقوط الطائرة. واعلنت منظمة الامن والتعاون في أوروبا التي تشرف على عمل فريق الخبراء ان عددا من هؤلاء كانوا توجهوا الى منطقة اخرى من الموقع فضلوا مغادرة المكان بعد ملاحظتهم اقتراب اصوات طلقات مدفعية منهم. وقال الكسندر هاغ مساعد رئيس وفد المنظمة الى أوكرانيا “كان القصف قريبا بما يكفي لنقرر الرحيل، فقد كان قويا والارض ترتج تحت اقدامنا”. من جهته قال فريق الخبراء الهولندي الى مكان الحادث في بيان انهم واصلوا عملهم بشكل طبيعي في الجزء الثاني من موقع الحطام ما مكنهم من العثور على بقايا بشرية اخرى لليوم الثاني على التوالي. ومن المقرر ان تخضع البقايا البشرية لفحص اولي في خاركيف قبل ان تنقل الى هولندا لاجراء الفحوصات الكفيلة بتحديد هويات اصحابها. وطالب مئات من الروس خلال مظاهرة لهم في موسكو السبت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتدخل العسكري السريع في أوكرانيا. وردد المتظاهرون الذين التقوا قرب الملعب الأوليمبي في موسكو هتافات مثل “فلتدخل القوات المسلحة!” و”بوتين، أنقذ دونباس!” وهي المنطقة الواقعة شرق أوكرانيا.

إلى الأعلى